توقيت القاهرة المحلي 22:05:11 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ميلانيا ترمب ترد وسائل الإعلام بشأن اقتباساتها الخطابات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ميلانيا ترمب ترد وسائل الإعلام بشأن اقتباساتها الخطابات

السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب
واشنطن ـ رولا عيسى

أعادت السيدة الأميركية الأولى، ميلانيا ترامب، المصادقة على كتابة وثيقة حكومية تم إعدادها في إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، كما أنها تهاجم وسائل الإعلام لتوجيها اتهامات ضدها لا أساس لها من الصحة.

وأعلن الموقع الإليكتروني للسيدة الأولى عن حملتها الجديدة "كن أفضل Be Best"، لمساعدة الأطفال في وصف كُتيب للسيدة الأولى ولجنة التجارة الفيدرالية، على الرغم من أن هذا الكُتيب يعود إلى عام 2009، وتمت مراجعته في عام 2014 في فترة إدارة أوباما، وصدر منه 13 مليون نسخة، فهو يقدم نصائح للآباء للتحدث بشكل أفضل مع الأطفال بشأن السلامة على الإنترنت.

ولم تغير ميلانيا كلمات أو رسومات أو ألوان الكتاب، وما فعلته هو تغيير صفحة الغلاف بصورتها الشخصية ورسالة قصيرة، واحتوت الصفحة الأخيرة على شعار "كن الأفضل" وأطلق موقع البيت الأبيض تغطية مباشرة على الإنترنت، وكذلك ترويجًا للكُتيب.

مكتبها يهاجم وسائل الإعلام المعارضة
وأصدر مكتب السيدة الأولى بيانًا نادرًا موجه إلى وسائل الإعلام المعارضة، لافتقارها الاحتراف، بسبب ما حدث أثناء حفلة الحديقة الوردية أثناء إعلانها عن إصدار الكُتيب، والذي ضم الرئيس دونالد ترامب، وأعضاء حكومته وأطفال المدارس، حيث قال المكتب " بعد إلقاء خطاب قوي قوبل بالترحيب وتعليقات إيجابية، ركزت وسائل الإعلام المعارضة على الكُتيب التعليمي، والذي أُنتج في عام 2009، والذي يتحدث عن طريقة استخدام الأطفال للإنترنت، فقد وافقت السيدة الأولى على إضافة شعار كن أفضل، وتوزيع الُكتيب في محاولة لاستخدام منصتها لتضخيم الرسالة الإيجابية الموجودة بداخل الكتاب".

وأضاف البيان" كما قالت في خطاب الأمس، إنها استخدمت الشعار لتشجيع الناس والمنظمات على الحديث، ومساعدة لجنة التجارة الفيدرالية على توزيع الُكتيب، واختارت بعض وسائل الإعلام تلطيف الوضع وتعزيز الجهود الإيجابية نيابة عن الأطفال، بدلًا من توجيه الاتهامات التي لا أساس لها إلى السيدة الأولى ومبادراتها الجديدة".

ونقل البيان عن ناثانيال وود، المدير المساعد لقسم تعليم إدارة الأعمال والمستهلكين، قوله "لقد كنا متحمسين لأن السيدة ترامب وزعت هذه المعلومات المهمة بشأن البقاء آمن أثناء تصفح الإنترنت، إننا نتطلع إلى مواصلة العمل معها ومع الآخرين لمساعدة الآباء والأطفال على استخدام الإنترنت بأمان ومسؤولية".

وأضاف مكتب ميلانيا" سيستمر مكتبنا في التركيز على مساعدة الأطفال وتشجع وسائل الإعلام على محاولة استخدام مهنتهم بالشكل الأفضل، ونركز على بعض الأطفال والبرامج التي أبرزتها السيدة ترامب في ملاحظاتها أمس".

ميلانيا متهمة باقتباس الخطابات
والإضافة الوحيدة التي قامت بها ميلانيا هي كتابة مقدمة موجزة بتشجيع الآباء على نقل القيم إلى الأطفال، وتضمنت صورتها الرسمية وتوقيعها، واعترف مدير مشارك في لجنة التجارة الفيدرالية بأن مساهمة السيدة الأولى الوحيدة في الوثيقة كانت رسالة تقديمية في الصفحة الثانية.ويتضمن كلا الإصدارين رسومات متطابقة باللون الأزرق والبرتقالي والرمادي، وداخل الكتيب، يوجد تحذير في قسم واحد من "السلوك غير اللائق" و"المحتوى غير المناسب" على الإنترنت، وينصح الآباء "بالصبر".

وصرحت ستيفاني غريشام، المتحدثة باسم ترامب، ردا على أسئلة عن هذا الموضوع "رشحتنا لجنة التجارة الفيدرالية لتضمين ذلك كمورد جيد وكنا سعداء للقيام بذلك"، وأضافت "إنه مورد حكومي، ومن المفترض أن يتم توزيعه، وبدأ بالفعل التوزيع في عام 2009، بعد إطلاق مبادرة ناجحة تهدف إلى مساعدة الأطفال، ووسائل الإعلام الناقدة تبحث عن أي شيء سلبي لتقوله".

وأشار مسؤول سابق في إدارة أوباما إلى أن الكُتيبات متطابقة، ويجب أن تكون السيدة الأولى على وعي بمسألة التأليف، حيث تم الكشف عن أن خطابها في المؤتمر الوطني الجمهوري مماثل للسيدة الأولى السابقة، ميشال أوباما.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميلانيا ترمب ترد وسائل الإعلام بشأن اقتباساتها الخطابات ميلانيا ترمب ترد وسائل الإعلام بشأن اقتباساتها الخطابات



بلقيس تخطف الأنظار بأناقة استثنائية في "الجمبسوت"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 10:23 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

فساتين سهرة خريفية من وحي النجمات
  مصر اليوم - فساتين سهرة خريفية من وحي النجمات

GMT 08:05 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
  مصر اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 08:15 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري
  مصر اليوم - ناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري

GMT 16:48 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
  مصر اليوم - بايدن يصف بوتين ب المتهوّر ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
  مصر اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 10:55 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
  مصر اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 09:50 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
  مصر اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 11:07 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
  مصر اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 09:02 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
  مصر اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 14:01 2021 الإثنين ,22 آذار/ مارس

أول قرار فني لـ إيهاب جلال في الإسماعيلي

GMT 03:56 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل إطلالات ليلى إسكندر وطريقتها في تنسيق فساتينها

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

خبير حيوانات يوضح حقيقة تخزين الإبل للماء في حدباتها

GMT 04:57 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الدببة البرية تهاجم وتفتك بسيدة في مقاطعة ريغاتا اليابانية

GMT 02:22 2020 الأحد ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كاتي بيري تتألق بـ"طبعة جلد البقرة" من كريستيان سيريانو

GMT 23:30 2020 الأربعاء ,26 آب / أغسطس

بورصة تونس تنهي تعاملاتها على ارتفاع
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon