توقيت القاهرة المحلي 01:06:46 آخر تحديث
  مصر اليوم -

إدمان الهواتف الذكية يغير الدماغ تماما كإدمان المخدرات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إدمان الهواتف الذكية يغير الدماغ تماما كإدمان المخدرات

الدماغ البشري
واشنطن ـ مصر اليوم

توصلت دراسة حديثة إلى أن إدمان الهواتف الذكية يغير شكل الدماغ البشري وحجمه بطريقة مماثلة لمدمني المخدرات. وكشفت الصور التي التقطت بواسطة ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي أن أدمغة الأشخاص الذين يعانون من إدمان الهاتف الذكي (SPA)، لديهم حجم أقل من المادة الرمادية في بعض الأجزاء الرئيسية من الدماغ.

وأظهرت الصور انخفاضا في نشاط أدمغة مدمني الهواتف الذكية مقارنة بغير المدمنين، كما وقع تسجيل أنماط واتجاهات مماثلة للمادة الرمادية المتضائلة في مدمني المخدرات.

وفحص الباحثون الألمان 48 مشاركا باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، بينهم 22 مدمنا على الهاتف الذكي، و26 من غير المدمنين.

وقال الباحثون في الدراسة التي نشرت في مجلة Addictive Behaviors:"مقارنة بالضوابط، أظهر الأفراد المصابون بإدمان الهاتف الذكي حجما أقل من المادة الرمادية في الفص الجزيري الأيسر، والخط الصدغي السفلي، والقشرة المجاورة للحصين".

وتناقصت المادة الرمادية في واحدة من هذه المناطق، وهي الفص الجزيري، والتي كانت مرتبطة سابقا بإدمان المخدرات.

ويضيف الفريق أن هذا هو أول دليل مادي على وجود صلة بين استخدام الهاتف الذكي والتعديلات الجسدية على الدماغ. وكتب مؤلفو الدراسة من جامعة هايدلبرغ: "نظرا لاستخدامها على نطاق واسع، وشعبيتها المتزايدة، تتساءل الدراسة الحالية عن ضرر الهواتف الذكية، على الأقل لدى الأفراد الذين هم أكثر عرضة لخطر تطوير سلوكيات مدمنة متعلقة بالهواتف الذكية".

ويُعد إدمان الهواتف الذكية مصدر قلق متزايد بين العلماء والمهنيين الطبيين، حيث يقضي الأطفال وقتا أطول وأكثر في تصفح الهواتف.

ووجد تقرير نشر مؤخرا، أن معظم الأطفال (53%)، يمتلكون هاتفا محمولا بعمر سبع سنوات، وأشار التقرير الذي استند إلى دراسة استقصائية شملت 2167 من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و16 عاما في المملكة المتحدة، إلى أنه بحلول سن 11 عاما، أصبح لدى تسعة من كل 10 أطفال أجهزة هاتف خاصة بهم.

ووجد التقرير أيضا أن 57% من الأطفال ينامون مع هواتفهم في أسرّتهم، وأن ما يقرب من طفلين من بين كل خمسة (39%) لا يستطيعان العيش من دون الهاتف.

وقال الباحثون إن النتائج تظهر مدى قدرة الهواتف في "السيطرة على حياة الأطفال"، وحذر الباحثون في الدراسة الحديثة، من أن استخدام الهاتف في المجتمع أمر يدعو للقلق لأن آثاره الفيسيولوجية والصحية ما تزال غير مفهومة بشكل جيد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدمان الهواتف الذكية يغير الدماغ تماما كإدمان المخدرات إدمان الهواتف الذكية يغير الدماغ تماما كإدمان المخدرات



ميريام فارس تتألق بإطلالات جريئة وتصاميم عصرية

القاهرة - مصر اليوم

GMT 07:23 2022 الأحد ,14 آب / أغسطس

الباليرينا الإسبادريل نجم موضة الأحذية
  مصر اليوم - الباليرينا الإسبادريل نجم موضة الأحذية

GMT 06:45 2022 الجمعة ,12 آب / أغسطس

4 نصائح لديكورات وتصاميم داخلية بسيطة
  مصر اليوم - 4 نصائح لديكورات وتصاميم داخلية بسيطة

GMT 01:56 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

هواتف ون بلس 5 و 5T تحصل على تحديث أندرويد 9.0

GMT 11:01 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

الكشف رسمياً عن سعر فورد موستنج 2018

GMT 22:10 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

فنون إسلامية مستوحاة من "مدينة الأموات" في القاهرة

GMT 22:23 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

عايدة رياض تنضم لأسرة مسلسل "الفتوة" لرمضان المقبل

GMT 00:49 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

عرض فيلم "Spider Man" بمركز الثقافة السينمائية

GMT 00:12 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جوائز «فرانس فوتبول» تثير نار الغضب في الوسط الكروي

GMT 22:06 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

كهربا يعود إلى القاهرة خلال أيام للانضمام للمنتخب المصري

GMT 13:35 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رانج روفر VOGUE موديل 2020 في مصر بـ3.3 مليون جنيه
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon