توقيت القاهرة المحلي 13:13:47 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ذكرى انتحار داليدا بعد تعاطيها جرعة زائدة من الأقراص المنومة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ذكرى انتحار داليدا بعد تعاطيها جرعة زائدة من الأقراص المنومة

المغنية الفرنسية إيطالية الأصل داليدا
القاهرة - مصر اليوم

انتحرت المغنية الفرنسية، إيطالية الأصل، داليدا، 3 مايو/أيار 1987، بعد أن تعاطت جرعة زائدة من الأقراص المنومة، وتركت الرسالة التالية: "سامحوني، فقد أصبحت الحياة غير محتملة بالنسبة لي".  وولدت أيولاندا كريستينا جيليوتي في القاهرة، 17 يناير/كانون الثاني 1933، في عائلة من المهاجرين الإيطاليين ممن هاجروا من كالابري إلى مصر، حيث كان والدها، بييترو جيليوتي، يعمل عازفا محترفا لآلة الكمان بأوركسترا دار الأوبرا المصرية، وكانت والدتها جوزيبينا جيليوتي تعمل خياطة.

وحصلت أيولاندا على لقب "ملكة جمال مصر" في عام 1954، وتسببت صورتها على غلاف إحدى المجلات وهي ترتدي لباس السباحة في فسخ خطوبتها، لكنها حصلت على بعض الأدوار في أفلام مثل "قناع توت عنخ آمون"، "الكأس والسيجارة" وغيّرت اسمها إلى "دليلة" نسبة إلى قصة "شمشون ودليلة" من العهد القديم.

وسافرت إلى باريس في نهاية عام 1954، وهناك تعرضت للعديد من المتاعب بسبب غياب فرص العمل، لكنها تعرفت على رولان بيرجيه الذي درست على يده الغناء، ثم تعرفت على الكاتب، ألفريد ماشار، الذي أشار عليها بتغيير إسمها إلى "داليدا".

وفي قاعة "أوليمبيا" العريقة في باريس، تعرف عليها مدير القناة الإذاعية "أوروبا-1" لوسيون موريس، الذي أنتج لها أول اسطوانة عام 1956، لكنها لم تنجح كثيرا، وكان النجاح من نصيب الاسطوانة الثانية التي غنت فيها داليدا أغنية "بامبينو" لتصبح في قائمة أفضل 10 أغان لمدة 45 أسبوعا، وبيعت منها حتى عام 1957 أكثر من 300 ألف نسخة. وفي عام 1958 غنت داليدا في الولايات المتحدة الأمريكية، وعادت إلى القاهرة عودة المنتصرين عام 1959، بعد أن نالت شهرة عالمية.

حصلت الفنانة على الجنسية الفرنسية، عام 1961، وأبقت على الإيطالية، وتزوجت من لوسيون موريس وربطتها به علاقة مدتها 5 سنوات، لكنها تعرفت على رسام بولندي أثناء رحلتها الفنية في نفس العام، واضطرت إلى الطلاق من موريس بعد زواج رسمي دام عدة أشهر.

وفي عام 1963، حصلت على لقب "فارس في مجال الفنون والآداب" من الحكومة الفرنسية، وتعرفت عام 1966 على المغني لويجي تينكو، وغنت معه في مهرجان سان ريمو عام 1967 أغنية "وداعا يا حبي، وداعا"، لكن الأغنية لم تعجب الجمهور، ولم تمر إلى التصفية النهائية، فما كان من تينكو سوى أن أطلق على نفسه الرصاص، وعادت داليدا إلى الفندق لتجده غارقا في دمائه، ولتصطدم للمرة الأولى بلعنة الانتحار.. اللعنة التي طاردتها حتى طالتها، حتى أنها حاولت آنذاك الانتحار للمرة الأولى، وأنقذت في اللحظة الأخيرة، وأمضت 90 ساعة في غرفة العناية المكثفة. وفي عام 1970، أطلق زوجها السابق لوسيون موريس على نفسه الرصاص، بعد أن تزوج من أخرى وكان يعاني من الاكتئاب.

وبعد عامين من تلك الحادثة، في عام 1972، تعرفت داليدا على الرسام والمغامر الفرنسي ريشار شانفريه، والشهير بلقب "غراف سان جيرمان"، كما تعرفت داليدا على آلان ديلون عام 1973 وغنت معه أشهر أغانيها "كلمات، كلمات" (Parole, Parole)، والتي أصبحت من أشهر الأغاني الفرنسية على الإطلاق. وفي عام 1977 غنت داليدا أغنيتها الأشهر في مصر والوطن العربي "سالمة يا سلامة" والتي أصبحت الأغنية رقم 1 في 17 دولة حول العالم، وانتشرت بأربع لغات: العربية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية.

وعلمت داليدا في عام 1982 بانتحار ريشار شانفريه، بصحبة صديقته بسبب الديون، بإغلاق سيارتهما وتسريب العادم إلى داخلها. كان شانفريه الرجل الثالث في حياة داليدا الذي ينهي حياته بالانتحار، لكنه كان أقربهم إليها وكانت علاقتها به أطول علاقة واستمرت 9 سنوات، وانفصلت عنه قبل موته بعامين.

وفي محاولة للخروج من حالات الاكتئاب التي كانت كثيرا ما تلازمها، قامت داليدا، عام 1986، ببطولة فيلم المخرج المصري يوسف شاهين "اليوم السادس"، ونال الفيلم شهرة واسعة. وعاد الاكتئاب ليتمكن من داليدا، في عام 1987، لكنها لم تتوقف عن الإبداع، وكانت بصدد بطولة عرض موسيقي بعنوان "كليوباترا" كانت تقرأ السيناريو الخاص به، ثم كان حفلها الأخير في أنطاليا كامل العدد وحقق نجاحا كبيرا، لكن فوبيا الانتحار التي لحقت بها منذ عام 1967 دفعت بها إلى الحافة من جديد، ولكن دون رجعة هذه المرة، حيث تجرعت المنوم وتوفيت، في 3 مايو/أيار 1987. وكانت جنازتها وداعا مهيبا حضرته باريس بأكملها، وكرمتها فرنسا بوضع صورتها على طابع بريد، وأقيم لها تمثال بالحجم الطبيعي على قبرها.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ذكرى انتحار داليدا بعد تعاطيها جرعة زائدة من الأقراص المنومة ذكرى انتحار داليدا بعد تعاطيها جرعة زائدة من الأقراص المنومة



GMT 21:40 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنان وحيد السنباطى مساء اليوم الأربعاء

GMT 14:16 2022 الجمعة ,07 كانون الثاني / يناير

وفاة والد الفنان هشام عباس الجمعة

GMT 11:33 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنانة مها أبو عوف عن عمر يناهز 65 عاما

GMT 23:42 2022 الثلاثاء ,04 كانون الثاني / يناير

المطرب علي الحجار يُعلن خبر وفاة أخيه أحمد

دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة - مصر اليوم

GMT 15:21 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة
  مصر اليوم - ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة

GMT 15:44 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
  مصر اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 18:02 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

أحمد فهمي يكشف عن تفاصيل برنامجه الجديد "أحلى كلام"
  مصر اليوم - أحمد فهمي يكشف عن تفاصيل برنامجه الجديد أحلى كلام

GMT 12:38 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
  مصر اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 08:35 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك
  مصر اليوم - نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك

GMT 20:46 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار
  مصر اليوم - شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار

GMT 21:09 2020 الأربعاء ,05 شباط / فبراير

مقتل 8 أشخاص في انهيار جليدي شرق تركيا

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

رابطة الكالتشيو تفشل في انتخاب رئيس جديد لها

GMT 19:16 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أول تعليق للموسيقار محمد علي سليمان بعد وفاة ابنته غنوة

GMT 03:27 2016 الجمعة ,26 شباط / فبراير

وزير التجارة والصناعة الربيعة يكرم بنك البلاد

GMT 04:49 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

حرائق "غير مسبوقة" في أميركا والقطب الشمالي حصاد 2020

GMT 12:20 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

طريقة عمل تشيز كيك

GMT 22:38 2020 السبت ,18 تموز / يوليو

فوائد الشوفان للبشرة وأفضل وصفاته
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon