توقيت القاهرة المحلي 05:23:33 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ترامب يغرد بالعربية وينشر "خريطة" فلسطين المستقبلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ترامب يغرد بالعربية وينشر خريطة فلسطين المستقبلية

خريطة فلسطين المستقبلية
واشنطن-مصر اليوم

 نشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، خريطة للحدود المقترحة مستقبلا للدولتين الإسرائيلية والفلسطينية، في إطار خطة السلام المثيرة للجدل التي أعلنها ترامب لحل النزاع بين الطرفين.وتظهر الخريطة 15 مستوطنة إسرائيلية في منطقة الضفة الغربية المتصلة بقطاع غزة بواسطة نفق، تماشيا لوعد أطلقه الرئيس الأميركي بإقامة دولة فلسطينية متصلة الأراضي.

ويرفض المسؤولون الفلسطينيون بشدة الخطة الأميركية التي أعلنها ترامب في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في البيت الأبيض.وكان ترامب قال إن "الفلسطينيين يستحقون حياة أفضل بكثير"، معلنا خطته للسلام التي تتألف من 80 صفحة والتي اعتبرها "الأكثر تفصيلا" على الإطلاق.وأضاف ان الدولة الفلسطينية المستقبلية" لن تقوم إلا وفقا "لشروط" عدة، بما في ذلك "رفض صريح للإرهاب". ويمكن أن تكون هناك "عاصمة فلسطينية في القدس الشرقية". وتابع أن واشنطن "مستعدة للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على أراض محتلة" لم يحددها.

وقال ترامب إنه وجّه رسالة للرئيس الفلسطيني محمود عباس بشأن خطة السلام.وشدّد على أن القدس ستبقى "عاصمة إسرائيل غير القابلة للتجزئة"، وأن الدولة الفلسطينية المقبلة ستكون "متصلة" الأراضي.وفي إطار عرض خطّته تطرّق ترامب إلى عاصمة لدولة فلسطينية في القدس الشرقية، واقترح تجميد البناء الإسرائيلي لأربع سنوات في المنطقة المقترحة للدولة الفلسطينية، وقال إن اقتراحه لحل النزاع قد يكون "آخر فرصة" للفلسطينيين لكي يحصلوا على دولة مستقلة.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن "الفلسطينيين يعيشون في الفقر والعنف، ويتم استغلالهم من قبل من يسعون لاستخدامهم كبيادق لنشر الإرهاب والتطرف".اقترح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، ما وصفه بـ"حل واقعي بدولتين" للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي يشترط إقامة دولة فلسطينية "ترفض الإرهاب بشكل صريح"، وتجعل القدس "عاصمة لا تتجزأ لإسرائيل".وقال ترامب  إن "رؤيتي تقدم فرصة رابحة للجانبين، حل واقعي بدولتين يعالج المخاطر التي تشكلها الدولة الفلسطينية على أمن إسرائيل".

وأضاف أن الدولة الفلسطينية المستقبلية" لن تقوم إلا وفقا "لشروط" عدة بما في ذلك "رفض صريح للإرهاب". ويمكن أن تكون هناك "عاصمة فلسطينية في القدس الشرقية".وتابع أن واشنطن "مستعدة للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على أراض محتلة" لم يحددها.ووفقا لبيان صادر من البيت الأبيض، فإن خطة ترامب تنص على:فيما يتعلق باقتراح الخطة حل الدولتين لإسرائيل والفلسطينيين:موافقة إسرائيل على إقامة دولة للفلسطينيين تعتمد على الاتفاق الأمني لحماية الإسرائيليين.تضمن الخطة طريقًا للشعب الفلسطيني لتحقيق تطلعاته المشروعة في الاستقلال والحكم الذاتي والكرامة الوطنية.
في ظل هذه الرؤية، لن يسمح بإجلاء الفلسطينيين أو الإسرائيليين من منازلهم.للمرة الأولى في هذا النزاع، توصل الرئيس ترامب إلى تفاهم مع إسرائيل فيما يتعلق بخريطة تحدد الحدود لحل الدولتين.

 فيما يتعلق بالدولة الفلسطينية، يقول البيت الأبيض إن:إسرائيل وافقت على تجميد النشاط الاستيطاني لمدة أربع سنوات في الوقت الذي يجري فيه التفاوض على إقامة دولة فلسطينية.القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل، ويمكن أن تكون هناك "عاصمة فلسطينية في القدس الشرقية".الخطة تعطي أكثر من ضعف الأراضي الواقعة حاليا تحت السيطرة الفلسطينية.الخطة تسمح للدولة الفلسطينية باستخدام وإدارة المرافق في موانئ حيفا وأشدود، ومنطقة على الساحل الشمالي للبحر الميت، واستمرار واستمرار النشاط الزراعي في وادي الأردن.ربط الدولة الفلسطينية المقترحة بطرق وجسور وأنفاق من أجل الربط بين غزة والضفة الغربية.

فيما يتعلق بالأمن الإسرائيلي:تلبي الخطة المتطلبات الأمنية لإسرائيل بالكامل، ولا تطلب من إسرائيل تحمل مخاطر أمنية إضافية، وتمكن إسرائيل من الدفاع عن نفسها بمفردها ضد أي تهديدات.تنص الخطة على قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعيش بسلام إلى جانب إسرائيل، مع احتفاظ إسرائيل بالمسؤولية الأمنية غرب نهر الأردن.مع مرور الوقت، سيعمل الفلسطينيون مع الولايات المتحدة وإسرائيل لتحمل المزيد من المسؤولية الأمنية، حيث تقلل إسرائيل من بصمتها الأمنية.

 فيما يتعلق بالقدس والمواقع المقدسة: ستواصل إسرائيل حماية الأماكن المقدسة في القدس وستضمن حرية العبادة لليهود والمسيحيين والمسلمين:
الحفاظ على الوضع الراهن في الحرم القدسي الشريف.الحفاظ على الدور الخاص والتاريخي للأردن فيما يتعلق بالأماكن المقدسة.جميع المسلمين مدعوون إلى زيارة المسجد الأقصى.

وجاء في بيان البيت الأبيض أن:الأمر متروك للقادة الإسرائيليين والفلسطينيين لاتخاذ إجراءات شجاعة وجريئة لإنهاء الجمود السياسي، واستئناف المفاوضات على أساس هذه الرؤية، وجعل السلام الدائم والازدهار الاقتصادي حقيقة واقعة.إذا كان لدى الفلسطينيين مخاوف بشأن هذه الرؤية، فيجب عليهم طرحها في سياق مفاوضات مع الإسرائيليين والمساعدة في إحراز تقدم.معارضة هذه الرؤية تعني دعم للوضع الراهن اليائس الذي هو نتاج عقود من التفكير القديم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يغرد بالعربية وينشر خريطة فلسطين المستقبلية ترامب يغرد بالعربية وينشر خريطة فلسطين المستقبلية



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان سهرة أنيق

النجمة العربية التي فازت بلقب الإطلالة الأجمل في "الفلانتين"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 03:27 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
  مصر اليوم - تعرف على  بديلة ناردين فرج في برنامج ذا فويس كيدز
  مصر اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 18:31 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

نائبة مصرية تتقدم بطلب إحاطة ضد محمد رمضان

GMT 03:37 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

سلعوة تعقر 14 طفلا في قرية في المنيا

GMT 01:16 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

مواقيت الصلاة في مصر اليوم الجمعة 31 يناير/ كانون الثاني

GMT 07:33 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

تخفيضات في السوق المصري خلال أسبوع تضم 14 نوعًا

GMT 02:03 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

تعرف على حقيقة صور زفاف صافينار ومصطفى شعبان

GMT 05:59 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

تحديث "غوغل إيرث" الجديد يجعلك تكتشف الفضاء من مكانك

GMT 17:48 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

3 إصابات في مران الأهلي الأخير قبل السفر إلى السودان

GMT 06:35 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يرحل عن الدوري الإنجليزي نهاية الموسم

GMT 20:17 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

عصام الحضري ضمن تشكيل الأفضل في أفريقيا خلال العقد الماضي

GMT 06:31 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

اللبنانية ميا خليفة ترتدي فستان زفاف للمرة الثانية

GMT 03:58 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

5 سيارات كهربائية تغيّر المعادلة من بينها "مرسيدس" و"أودي"

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

إليك أبرز المميزات التي يجب أن تعرفها عن هواتف أندرويد

GMT 16:49 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

أمسية شعرية موسيقية على مسرح سيد درويش بالإسكندرية الخميس

GMT 05:30 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تعرفي على إطلالة كورتني كارداشيان بموضة التصاميم الجلدية
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon