توقيت القاهرة المحلي 20:33:35 آخر تحديث
  مصر اليوم -

قيادات للجماعة المتمرّدة تابعة للحرس الثوري تهرّب المواد المخدّرة

مقتل 80 حوثيًا وأسر 100 آخرين باشتباكات مع القوات اليمنية شمال صنعاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مقتل 80 حوثيًا وأسر 100 آخرين باشتباكات مع القوات اليمنية شمال صنعاء

الجماعة الحوثية
صنعاء-مصر اليوم

أفادت مصادر الاثنين، بمقتل 80 حوثيا وأسر 100 آخرين خلال اشتباكات في جبهة نهم شمال شرقي صنعاء، وأوضحت مصادر عسكرية أن معارك عنيفة دارت على جبهة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء بين قوات الجيش الوطني وميليشيا الحوثي قُتل خلالها نحو 80 عنصرا من الميليشيات وأسر مئة آخرين، كما تمكنت قوات الجيش من استعادة السيطرة على جبل البياض كاملا وتبة الكحل في معارك مستمرة، وأوضحت المعلومات أن قوات الجيش ما زالت تواصل تقدمها لاستعادة السيطرة على تبة الصافح.

 

"الحوثي" تحشد

بالمقابل، أشار المصدر إلى أن الحوثيين حشدوا قوات بأعداد كبيرة وحاولوا الالتفاف من جبل هيلان الاستراتيجي بهدف قطع الطريق الواصل من مأرب إلى فرضة نهم باتجاه العاصمة صنعاء، إلا أن الجيش الوطني تمكن من الالتفاف على ميليشيات الحوثي بعد تقدمهم، وقام بمحاصرتهم والاشتباك معهم بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، موقعًا في صفوفهم خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

 

من جانبها، استهدفت مقاتلات التحالف بعدة غارات تجمعات للميليشيات بمنطقة المدافن بمديرية نهم، وبمنطقة الأعروش في مديرية خولان الطيال، وأكد مصدر ميداني مقتل القيادي الحوثي "أبو ثابت الهاشمي" و13 من مرافقيه، في عملية استدراج، نفذتها قوات الجيش الوطني لمجاميع من الميليشيات الحوثية في منطقة حريب بجبهة نهم شرق العاصمة صنعاء.

 

وكان الجيش اليمني قد شنّ، بإسناد من تحالف دعم الشرعية، خلال اليومين الماضيين، هجومًا واسعًا على مواقع تسيطر عليها الميليشيات غرب منطقة ضبوعة وغرب سلسلة جبال البياض في مديرية نهم، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين.

 

إلى ذلك أشاد قائد العمليات المشتركة اللواء صغير بن عزيز، بالانتصارات التي يحققها الجيش الوطني في جبهات نهم، مؤكدًا خلال ترؤسه اجتماعًا لقيادات العمليات المشتركة، السبت، استمرار العمليات القتالية ضد الانقلابيين في مختلف الجبهات، كما لفت إلى أن العمليات العسكرية تسير بحسب الخطط المرسومة الرامية لاستكمال التحرير واستعادة الدولة وتخليص اليمنيين من ظلم الحوثيين، مثمنًا دور التحالف ودعمه المستمر لاستعادة الدولة اليمنية.

 

أدان المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفثس، مساء الأحد، الهجوم الذي نفذته ميليشيا الحوثي، واستهدفَ معسكر الاستقلال العسكري في مدينةِ مأرب، ما أسفرَ عن مقتل ثمانين جنديًا على الأقل، بحسب الإحصاءات الأولية، وأكد في بيان أن هذه الأنشطة العسكرية قد تعرقل أي تقدم، لافتا إلى أن التقدم نحو خفض التصعيد هو هش أصلا، كما أدانَ، تصاعدَ الأنشطةِ العسكريةِ في محافظات صنعاء وصعدة ومأرب.

 

وحث المبعوث الأممي إلى اليمن، جميع الأطرافِ على وقف التصعيد الآن وتوجيه طاقاتهم بعيدًا عن الجبهةِ العسكريةِ نحو السياسة، وأضاف أن طاولات المفاوضات أكثر فعاليةً من ساحاتِ القتال في حل النزاع".

 

وكان الجيش اليمني، أعلن إن الهجوم الصاروخي لميليشيا الحوثي الانقلابية، الذي استهدف، مساء السبت، أحد معسكرات التدريب بمأرب أسفر عن مقتل 79 وإصابة 81 آخرين.

 

واعتبرت وزارة الدفاع اليمنية في بيان أن الهجوم الحوثي هو محاولة ثأر لمقتل قاسم سليماني، قائد فليق القدس في الحرس الثوري الإيراني، بضربة أميركية في بغداد يوم 3 يناير/كانون الثاني، كما أكدت أن "القوات المسلحة التي قدمت من خيرة قياداتها ومنتسبيها في معركتها الدفاعية عن أهداف الجمهورية لن يُثنيها المُضي في نهجها المقاوم للمشروع الإيراني الهادف لزعزعة أمن اليمن والمنطقة".

 

وعلى الجانب الآخر، كشفت الأجهزة الأمنية اليمنية، الأحد، عن ارتباط عصابات تهريب المخدرات التي تتبع قيادات عليا في ميليشيا الحوثي الانقلابية، بالحرس الثوري الإيراني، وأكد مدير البحث الجنائي في مأرب العقيد حسين الحليسي، أن تجارة الحشيش ترتبط ارتباطا مباشرًا بالقيادات العليا لميليشيا الحوثي المتمردة، كما أشار إلى أن التحقيقات كشفت عن ارتباط عصابات التهريب بالحرس الثوري الإيراني، إذ تقوم عصابات تابعة لها باستيراد كميات المخدرات من أفغانستان، إلى مناطق تواجد ميليشيا الحوثي في اليمن.

 

وأوضح في تصريح نشره الموقع الرسمي للجيش اليمني، الأحد، أن كل ما تم ضبطه في طرق المحافظة في الأعوام السابقة من مخدرات تعود لهذه العصابات المرتبطة بالحوثيين، قائلا: "إن عصابات التهريب تتخذ من مناطق عبور أخرى، مستغلة الصحاري الممتدة باتجاه مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي" .

 

"نساء وأطفال"

بدوره، ذكر قائد قوات الأمن الخاصة في مأرب العميد عبدالغني شعلان، أن عصابات التهريب المرتبطة بميليشيا الحوثي تستخدم النساء والأطفال في تهريب المخدرات، لافتا إلى أن هذه الممارسات تضاف إلى انتهاكات الميليشيا الحوثية الأخرى من خلال تجنيدها للأطفال والنساء، واستغلالهم في أعمال إرهابية كزرع العبوات وغيرها من الأعمال، وأضاف: "هناك تحديث مستمر من قبل عصابات تهريب المخدرات لوسائل التمويه، معتقدة أنها ربما تنجح في تضليل أفراد الأجهزة الأمنية"، كما أشار إلى أن أفراد الأجهزة الأمنية دائما ما يفشلون كل تلك المحاولات.

 

وكانت النيابة الجزائية المتخصصة في مأرب، قد أتلفت الثلاثاء الماضي، أكثر من 3 أطنان من المخدرات تقدر قيمتها بنحو 9 ملايين دولار، تم ضبطها خلال الثلاثة الأشهر الماضية فقط.

 

مخدرات للحوثي في شاحنات

وفي ديسمبر الماضي، أعلن الجيش اليمني عن ضبط كميات جديدة من المخدرات كانت في طريقها إلى ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانيًا.

وأفاد حينها بيان نشره المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أنه تم ضبط قرابة 300 كيلوغرام من مادة الحشيش المخدّر، بإحدى النقاط العسكرية بين محافظتي مأرب والبيضاء، موضحا أن هذه الكمية كانت مخفية بشاحنة نقل في محاولة لتهريبها إلى الميليشيات الحوثية في صنعاء.

 

ونقل البيان عن مصدر عسكري، أن الكميّات المضبوطة تم تسليمها إلى الجهات المختصّة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإتلافها، مشيرًا إلى أن حالات ضبط المخدّرات والممنوعات في هذا الخط بلغت أكثر من 10 مرات بفضل يقظة الجيش الوطني.

 

يذكر أن الأجهزة الأمنية اليمنية، تضبط بشكل متكرر شحنات كبيرة من الحشيش والمخدرات في طريقها إلى المحافظات التي تقع تحت سيطرة الحوثيين، وسط معلومات استخباراتية مؤكدة عن تورط النظام الإيراني في ذلك.

قد يهمك أيضًا:

عسيري يعلن أن الحكومة الشرعية اليمنية هي التي طلبت الهدنة

الحوثيون يعلنون سيطرتهم على أكثر من 20 موقعا عسكريا جنوبي السعودية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 80 حوثيًا وأسر 100 آخرين باشتباكات مع القوات اليمنية شمال صنعاء مقتل 80 حوثيًا وأسر 100 آخرين باشتباكات مع القوات اليمنية شمال صنعاء



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تلفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو ـ مصر اليوم

GMT 01:24 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

"الواتساب" يفضح سيدة خانت زوجها

GMT 01:19 2020 الإثنين ,24 شباط / فبراير

أول تعليق من عمرو الجنايني على بيان الأهلي

GMT 21:26 2020 الجمعة ,07 شباط / فبراير

زلزال يضرب شمال باكستان بقوة 4.4 درجات

GMT 12:36 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

الشفاه المموّجة تقليعة جديدة أم مخيفة

GMT 17:37 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزاملة النني لإبراهيموفيتش تمنح بشكتاش مليون ونصف يورو

GMT 21:32 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

وكيل بوغبا يحسم مصير النجم الفرنسي مع مانشستر يونايتد

GMT 13:49 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

حصاد الكرة العربية وأبرز الألقاب في السنوات الـ10 الأخيرة

GMT 12:41 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"إنستغرام" يحارب الأخبار والصور المُفبركة بخاصية جديدة

GMT 20:29 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

ميلويفيتش يعلن رحيله عن تدريب ريد ستار بلجراد الصربي

GMT 23:52 2020 الأحد ,09 شباط / فبراير

زلزال بقوة 6.2 درجات يضرب بابوا غينيا الجديدة

GMT 06:25 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

هروب أنطونيو مدرب الزمالك قبل مباراة "الإنتاج الحربي"

GMT 17:32 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

كشف حقيقة ظهور إيهاب توفيق على الشرفة أثناء حريق منزله

GMT 19:17 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

المقاولون العرب يتمكن من تصدّر الدوري المصري مؤقتًا

GMT 13:49 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

ديور تكتب فصلاً جديداً من حكاية "فور إيفر" لبشرة مثالية

GMT 07:20 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

نادي مصر يتقدم بشكوى ضد حكم مباراة "بيراميدز"

GMT 21:22 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

مطالب بوضع براينت على شعار الدوري الأميركي لكرة السلة

GMT 11:20 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يحدّد شرطه لتجديد عقد راموس حتى اعتزاله كرة القدم

GMT 21:34 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

رئيس الإتحاد الأسيوي ضمن أقوى 100 شخصية مؤثرة عالميًا

GMT 19:59 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تثير الجدل بعد تجاهلها بيكيه في تشكيلة العقد
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon