توقيت القاهرة المحلي 08:14:14 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الاتحاد الأوروبي يستعد لمعاقبة إثيوبيا بسبب الصراع في تيجراي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الاتحاد الأوروبي يستعد لمعاقبة إثيوبيا بسبب الصراع في تيجراي

إقليم تيغراي الإثيوبي
أديس أبابا - مصر اليوم

يستعد الاتحاد الأوروبي لتجميد 90 مليون يورو من دعم الميزانية لـ إثيوبيا، بسبب أعمال العنف والصراع الدائر في منطقة تيجراي الشمالية. ونقلت وكالة "بلومبرج" الأمريكية عن متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي، إنهم يدرسون مزيدا من القرارات بشأن دعم الميزانية لإثيوبيا في ضوء التطورات على الأرض، وسط تقارير تتحدث عن كوارث إنسانية ارتكبتها الحكومة الإثيوبية في إقليم تيجراي.

ووفقًا لصحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، فيثير الصراع في إثيوبيا، والذي دفع عشرات الآلاف من المواطنين إلى الفرار من البلاد، فضلًا عن قتل المئات وتشريد الأطفال، أسئلة في أوروبا حول ما إذا كان ينبغي إيقاف عشرات الملايين من اليورو التي تقدمها مساعدة للبلاد. من جانبها، ترفض الحكومة الإثيوبية أي تلميح بأن حربها غير مشروعة أو أنه ينبغي معاقبتها ماليًا، فقال رئيس الوزراء أبي أحمد على حسابه بموقع "تويتر" إن تهديد البلاد مقابل عملات معدنية لن ينجح.

وأمس الثلاثاء، توجه مفوض إدارة الأزمات الأوروبية يانيز لينارتشيتش إلى إثيوبيا، في محاولة لإقناع وزير السلام في البلاد، موفريات كامل، بإنهاء الحصار المستمر منذ أسابيع على منظمات المساعدة الدولية لإقليم تيجراي الشمالي. ومن المقرر أن يتوجه بعد ذلك إلى السودان اليوم الأربعاء، للقاء مسؤولين بالحكومة قبل زيارة اللاجئين في ولايتي كسلا والقضارف يوم الخميس.

وبدأ الصراع في إثيوبيا في 4 نوفمبر الماضي، عندما أعلن رئيس الوزراء آبي أحمد، الحرب على جبهة تحرير تيجراي، متهما إياهم بمهاجمة قاعدة عسكرية. لكن أزمة الصراع في تيجراي، أدت إلى نزوح آلاف اللاجئين عبر الحدود الإثيوبية إلى السودان، كما أسفرت إلى مقتل وتشريد مئات الآلاف. وكان رئيس الوزراء الإثيوبي أعلن اكتمال العملية العسكرية في تيجراي، معلنًا ملاحقة المتمردين من جبهة تحرير شعب تيجراي، والسيطرة على عاصمة الإقليم ميكيلي، فيما يختبئ القادة الانفصاليون، وسط مخاوف دولية وأممية من وقوع جرائم حرب جراء الهجوم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الأوروبي يستعد لمعاقبة إثيوبيا بسبب الصراع في تيجراي الاتحاد الأوروبي يستعد لمعاقبة إثيوبيا بسبب الصراع في تيجراي



كاميلا تظهر ببروش ارتدته الملكة الأم خلال الحرب العالمية الثانية

لندن ـ مصر اليوم

GMT 05:44 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية
  مصر اليوم - طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية

GMT 06:10 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
  مصر اليوم - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـسياحة الحرب

GMT 06:06 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني
  مصر اليوم - تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني

GMT 05:55 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين
  مصر اليوم - جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين

GMT 10:13 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

أحمد الفيشاوي يعرب عن حبه الشديد لزوجته

GMT 19:02 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الأهلي يعلن 23% زيادة في إيرادات منتجعه في مطروح

GMT 20:26 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الزمالك يهنيء الهلال السعودي بعد تتويجه بدوري أبطال آسيا

GMT 05:16 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

مسلسلات وأفلام حكت عن حرب أكتوبر ورأي النقاد بها

GMT 05:31 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

سُبلٍ للحياة على الكوكب القزم البعيد "سيريس"

GMT 01:47 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

المؤسسة الوطنية للنفط تحذر من خطر التقسيم
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon