توقيت القاهرة المحلي 06:23:50 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ممثل يترك "هوليوود" ويتجه إلى سورية لمحاربة تنظيم "داعش"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ممثل يترك هوليوود ويتجه إلى سورية لمحاربة تنظيم داعش

الممثل مايكل إنرايت
لندن ـ كاتيا حداد

دعا الممثل البريطاني الذي تخلى عن مهنته في "هوليود" لمحاربة تنظيم "داعش"، القوات البريطانية إلى إرسال المزيد من قواتها إلى سورية التي مزقتها الحرب.

وأكد الممثل مايكل إنرايت، الذي ظهر فى فيلم "قراصنة الكاريبي" مع الممثل "جوني ديب"، أنَّ تدخل القوات البريطانية سينهي هذه المعركة بشكل أسرع. وهاجر إنرايت البالغ من العمر 51 عامًا، مدينة مانشستر، للانضمام للقتال مع وحدات حماية الشعب الكردي "YPG" خلال الأشهر الأربعة الأخيرة، وكان على علم بوجود نحو 40 من المقاتلين الغربيين الذين يقاتلون "داعش" في سورية، ومنهم 10 بريطانيين إلا أنَّ هذا العدد أقل بكثير من العدد الذي انضم إلى تنظيم "داعش" المتطرف.

 وأضاف إنرايت: "نحن هنا نعلم جميعنا من انجلترا وأميركا والغرب أننا ضد داعش؛ ولكن هناك ربما 10 إلى 20 انضموا لداعش، لقد عاصرت قتلى من داعش 9 مرات من أصل 10 مرات لم نقم بدفنهم، ولم نقطع رؤوسهم كما يفعلون بنا، نحن نتركهم فقط في المكان الذي يسقطون فيه في معظم الأحيان، وأحيانا قطعت رؤوسهم لتلتهمها الكلاب".

وأوضح أنَّ "على الحكومة البريطانية دورًا حيويًا يجب أن تلعبه لدعم القتال الجاري ضد داعش"، وردًا على سؤاله بشأن رغبته في رؤية القوات البريطانية في سورية، أجاب: "نعم لأن هذا سينهي المعركة أسرع بكثير، وأنا شخص بريطاني وأتحدث الإنجليزية وأدرك جيدا التكتم الأميركي البريطاني على احتمالية التورط في حرب أخرى في الشرق الأوسط".

وتابع: "ليس لدينا أي أسلحة ثقيلة، إذا تمكنا من الحصول على أي أنواع من الأسلحة الثقيلة فإنه سيكون أمر جيد". واتهم الجندي الأميركي السابق  جوردان ماتسون، المقاتل مع القوات الكردية، النجم إنرايت بكونه "مختلًا عقليًا"، زاعما أنه يبيع قصته لوسائل الإعلام من أجل الدعاية، وعلق الممثل البريطاني على هذا الادعاء واصفا إياه بـالـ"هراء".

وعلى الرغم من عدم وجود تدريب عسكري إلا أنَّ إنرايت سافر إلى سورية دون أن يخبر والدته وشقيقته حتى لا يمنعوه من الأمر قائلا: "هذا أهم شيء قمت به في حياتي، وليس هناك تمثيل في الأمر، قررت الالتزام بالبقاء هنا حتى نهزم داعش وهذا ما أنوي القيام به، أنا أقاتل هنا مع هؤلاء الرجال وهم على استعداد على تلقي الرصاصة بدلا مني، إنهم أشخاص جيدون وأنا أحبهم".

وأشار إلى أنه لم يقتل أحدًا من متطرفي "داعش" بنفسه؛ لكنه قام بتصوير العمليات لتطهير القرى التي سيطر عليها "داعش"، وكشف أنه قرر الانضمام إلى القتال ضد "داعش" بعد قطع رأس الصحافي جيمس فولي، بواسطة المتطرف محمد اموازي المعروف باسم "المتطرف جون"، قائلًا: "لقد ذهلت من وحشة ما فعله هذا الرجل".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ممثل يترك هوليوود ويتجه إلى سورية لمحاربة تنظيم داعش ممثل يترك هوليوود ويتجه إلى سورية لمحاربة تنظيم داعش



الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالة كلاسيكية راقية

عمان - مصر اليوم

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 05:04 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة
  مصر اليوم - مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة

GMT 09:57 2022 السبت ,21 أيار / مايو

صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة
  مصر اليوم - صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة

GMT 22:48 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

عرض فيلم "ذا ليون كينج" بتقنية آيماكس 3D 17 تموز

GMT 19:07 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

مخربون يحاولون إسقاط تمثال إبراهيموفيتش والشرطة تتدخل

GMT 06:54 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

اقتني حقيبتك الفاخرة من "كوتش" لإطلالة مميزة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon