عيون وآذان (إحكي فلسطيني)

  مصر اليوم -

عيون وآذان إحكي فلسطيني

جهاد الخازن

كنت في الخليج وأقرأ الجرائد المحلية بالعربية والإنكليزية، ووجدت في جريدة «غلف نيوز» خبراً عن حملة لنشطين فلسطينيين على الإنترنت تعارض مصطلحات الاحتلال وتأويله وتهويله وكذبه. عدت إلى لندن، وبحــــثت عن الحملة في الـــمواقع ذات العلاقة ووجدت أنها تحظى بشعبية كبــــيرة ومــتابـــعة يومـــية. الحملة عنوانها «عَ فكـــرة، في شــي غلط. إحكي فلسطيني». وأخذت من الحملة ما اســـتطعت، وزدت من عندي عليها. وهكذا: إسرائيل: فلسطين. جيش الدفاع الإسرائيلي: جيش الاحتلال، جيش الجريمة. الحكومة الإسرائيلية: حكومة مجرمي الحرب. العرب الإسرائيليون: الفلسطينيون، أصحاب البلاد، أصحاب الحق. جدار الفصل: جدار العار، جدار أبارتهيد، جدار العنصرية، جدار النازيين الجدد. حائط المبكى: حائط البُراق. الحائط الغربي: إشاعة، كذبة، وَهْم، خرافة يهودية. معبر: حاجز، كمين، احتلال، جريمة. القدس الشرقية: القدس العربية، الأصلية الوحيدة، التاريخية. القدس الغربية: ضاحية يهودية حديثة. المعتقلون: أسرى حرب، ضحايا أحياء. المعتقل: معسكر اعتقال نازي في الهواء الطلق. المطالب الفلسطينية: الحقوق الفلسطينية. فلسطيني: صاحب الأرض من البحر إلى النهر. إسرائيلي: مهاجر من الخزر، رجل عصابات مسلح. مستوطنات: مستعمرات. مستوطن: دجَّال يتذرع بدين مُختَرَع لاحتلال أراضي الفلسطينيين. مفاوضات سلام: خدعة إسرائيلية لكسب الوقت. مؤامرة على السلام. الإرهابيون الفلسطينيون: أبطال مقاومة، ناس تحت الاحتلال يدافعون عن وطنهم، مناضلون. جندي إسرائيلي: قاتل محترف، مافيوزو. الدين اليهودي: كذبة، اختراع، خرافة. جبل الهيكل: الحرم الشريف. خرافة توراتية فلا آثار تحت الأرض أو فوقها لليهود فيه. أستطيع أن أزيد، ولكن أتوقف هنا لأشير إلى مقال قديم لي موضوعه أن جميع رؤساء الوزارة في إسرائيل، من مجرم الحرب ديفيد بن غوريون حتى مجرم الحرب بنيامين نتانياهو، غيروا أسماء أسرهم لأنهم بلا أصل، أو أصل مختلط، بالإنكليزية mongrel. لن أعود إلى المقال القديم ولكن أختار اليوم من حكومة إسرائيل الحالية: بنيامين نتانياهو ينتمي إلى أسرة هاجرت إلى فلسطين من بولندا، أي أسرة خزرية. وأكمل بنواب رئيس الوزراء: إيغال شالوم مهاجر من تونس، شاؤول موفاز ولِدَ باسم شاكرام موفازّازكار في طهران، إيهود باراك أسرته الأصلية اسمها مندل بروغ من ليتوانيا، أفيغدور ليبرمان مهاجر من مولدوفا، بلطجي، دان ميريدور يتحدر من سلالة إرهابية، وأبوه إلياهو عمِل مع بيغن في المنظمة الإرهابية أرغون، موشي يعالون لقيط ولِد باسم موشي سميلانسكي، إيلي يشاي، متطرف ديني أسرته هاجرت من تونس. كل واحد منهم مهاجر أو من مهاجرين ولِدوا ليكذبوا ويقتلوا ويدمروا، فأرجو ألا يفلتوا من القصاص. نقلاً عن جريدة "الحياة"

GMT 08:50 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

صراع روسى أمريكى على القرار المصرى

GMT 08:48 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

جماعة الإخوان وقرار القدس !

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

زيارة للمستقبل

GMT 08:42 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأخبار العربية الأخرى

GMT 08:40 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

إيران تدفع لبنان إلى الحرب

GMT 08:38 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

معركة الحديدة محاصرة الانقلاب

GMT 09:20 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

لقاء «السيسى بوتين» الثامن هو «الضامن»

GMT 09:17 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد سلماوى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عيون وآذان إحكي فلسطيني عيون وآذان إحكي فلسطيني



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تمارس "اليوغا" على غلاف مجلة "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها
  مصر اليوم - هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon