غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين

رام لله ـ وكالات

تحتضن غزة خلال الأسابيع القليلة المقبلة أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين بمهرجان دولي يشارك فيه مخرجون عرب وأجانب، وستكون فرصة لتبادل الخبرات وإيصال الصوت الفلسطيني المضطهد للعالم عبر الأفلام المعروضة فيه.وأُطلق على التظاهرة السينمائية، التي يشارك في ترتيبها مخرجون فلسطينيون وسوريون ومصريون كبار، "مهرجان فلسطين الدولي للأفلام السينمائية"، وستقام فيها أيضاً فعاليات تدريبية للمخرجين والفنانين الفلسطينيين. ويرغب القائمون على مهرجان فلسطين الدولي في تسجيل اختراق لجهة عرض الأفلام العربية والفلسطينية والدولية، وتبادل الخبرات وتدريب كوادر فلسطينية قادرة على الإنتاج السينمائي باحتراف. الفكرة بدأت لدى المخرج الفلسطيني الشاب سامح المدهون الذي عرضها على أصدقاء له ولقي منهم تشجيعاً كبيراً وترحيباً بالفكرة، وعمل على تسويقها وإيجاد داعمين لها. واستطاع المدهون أن يضم شخصيات كبيرة في عالم الإخراج السينمائي العربي إلى قائمة اللجنة المؤسسة العليا للمهرجان، الذي يرى فيه فرصة لتأكيد أحقية فلسطين بأن تخرج من خلال الصورة للعالم ولكشف جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين.ويقول المدهون في حديث للجزيرة نت إن المهرجان سيعرض الأفلام العربية والفلسطينية المشاركة وسيكون فرصة لإظهار القدرات الفلسطينية في المجالات الفنية المختلفة، مشيراً إلى أن المهرجان تأكيد على وجود فنانين فلسطينيين قادرين على الإبداع. وأوضح أن الفنان الفلسطيني رغم كل الظروف التي تحيط به فإنه قادر على الإنجاز، ويحتاج لتوفير إمكانيات فنية ومالية لأعماله، مقدراً أن المهرجان سينجح في كشف هذه الطاقات وتوفير الحاضنة المناسبة لأعمالهم.وشدد المخرج الفلسطيني الشاب على أهمية تنشيط الحراك الفني والثقافي عند صانعي الأفلام الفلسطينيين، وإيصال الرسالة الفلسطينية بالعمل السينمائي لما له من قدرة على إيصال ما يحدث من عدوان وحصار ومعاناة.وبيّن المدهون أن المهرجان سيشهد أيضاً فعاليات مختلفة وورش عمل تدريبية كنوع من الشراكة الفعلية بين الفنانين الفلسطينيين والعرب والأجانب، وهو ما سيساعد الفنانين على تجاوز صعوبات قد تعترض مسيرتهم.ن جهته اعتبر رئيس رابطة الفنانين الفلسطينيين المخرج سعد إكريم المهرجان نقلة نوعية في المجال السينمائي من حيث المضمون والشكل، مشيراً إلى أن اللجنة التأسيسية العليا للمهرجان تشكلت من أسماء لها وزنها السينمائي في الساحة العربية.وبيّن إكريم في حديث للجزيرة نت أن التواصل مع هذه الكوادر رافد مهم لتطوير الأداء الفلسطيني في السينما، مشيراً إلى أن حضور هذه الكوادر وغيرها من المخرجين والنجوم العرب وصناع السينما في العالم إلى غزة سيفيد السينما الفلسطينية.وقال إكريم إن الفن عامة رسالة إنسانية سامية ولغة حضارية بين شعوب العالم، وتحتل السينما والصورة مكانة متقدمة بين الفنون في توصيل الرسائل، مؤكداً أنه كان لزاماً على الفنانين الفلسطينيين مواجهة الأعمال السينمائية بأعمال مثلها تظهر المقاومة والحصار والاحتلال بوجهه الحقيقي.وأكد أن الساحة الفلسطينية تفتقد لأبسط مقومات صناعة السينما ولا يوجد في قطاع غزة دار عرض سينمائية واحدة ولا يوجد استديو واحد للتصوير ويوجد شح في الإمكانات المادية من أجهزة ومعدات ومخازن إنتاج.وأوضح إكريم أن الكادر البشري الفلسطيني بحاجة لكل التخصصات السينمائية من الوسط السينمائي في الدول الصديقة للشعب الفلسطيني وخاصة عمقنا العربي والإسلامي، متمنياً أن يحدث المهرجان دعماً للمواهب الفلسطينية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين



GMT 09:35 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تشارك في الدورة 24 لمهرجان الأردن المسرحي

GMT 06:23 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ختام مميز للدورة 28 من مهرجان أيام قرطاج السينمائية

GMT 10:16 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح الدورة 28 لصالون الشباب بمشاركة 188 فنانا تشكيليا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين غزة تحتضن أكبر تظاهرة سينمائية في فلسطين



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon