سمير محمود يروي يوميات الثورة عبر جدران الحرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سمير محمود يروي يوميات الثورة عبر جدران الحرية

القاهرة - أ.ش.أ

طرح الكاتب الصحافي بمؤسسة الأهرام، أستاذ الإعلام بجامعة السلطان قابوس، سمير محمود، كتابه "جدران الحرية.. تدوينات الحياة والثورة في مصر"، الصادر عن "دار الأدهم للنشر والتوزيع"، والذي لحق به مهرجان الثقافة في معرض القاهرة الدولي للكتاب. وجمع سمير محمود في كتابه على مدى سنة كاملة هي 2012، كل ما نشره من تدوينات في الحياة والثورة في مصر، على مختلف جدران الحرية بأشكالها المختلفة، منها الجدران المادية في ميدان التحرير وكل ميادين الحرية في مصر. ويلخص الكتاب رحلة خلال عام 2012 بعد مضي عام على ثورة يناير، وتتنوع محطات الرحلة بين الفن والسياسة واللغة والفكر والثقافة والصحة والمرض والعيش وحرية البسطاء. وفي موضع آخر من كتابه الذي خطه بلغة ساخرة رشيقة، ينتقد المؤلف تردي حال الأغنية المصرية فيكتب قائلاً: في 30 مارس 1977 مات العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، وعدمت مصر الأصوات الجميلة لفترة طويلة – إلا قليلاً - لدرجة وصلنا فيها لأغانٍ من نوعية بحبك يا حمار واركب الحنطور والعنب وشربت حجرين ع الشيشة. ويدعو الكاتب في ختام كتابه لقراءة تغريداته ومقالاته وتعليقاته وكتاباته على "جدران الحرية"، بعد أن قدر لها أن تُجمع معاً بين دفتي كتاب.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سمير محمود يروي يوميات الثورة عبر جدران الحرية   مصر اليوم - سمير محمود يروي يوميات الثورة عبر جدران الحرية



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سمير محمود يروي يوميات الثورة عبر جدران الحرية   مصر اليوم - سمير محمود يروي يوميات الثورة عبر جدران الحرية



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon