تدشين كتاب "الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني قصة قائد"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تدشين كتاب الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني قصة قائد

الدوحة ـ قنا

دشّن متحف قطر الوطني الخميس، كتاب "الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني قصة قائد 1913 ـ 1949" بجاليري هيئة متاحف قطر بـ"كتارا"، "في لقاء خاص أداره الدكتور عبدالله السليطي نائب مدير متحف قطر الوطني للمقتنيات والبحوث بحضور فريق الباحثين المشاركين في تأليف الكتاب. ويقع الكتاب الذي أصدرته إدارة المطبوعات بمتحف قطر الوطني في 217 صفحة من القطع الكبير، وتصدرته كلمة للشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيسة مجلس أمناء هيئة متاحف قطر أكدت فيها على أهمية الكتاب وأنه يأتي تقديرا لهذه الشخصية التي أفادت البلاد في فترة من أهم فترات التحول التاريخي التي شهدتها قطر. وقالت إن هذه الدراسة تلقي الضوء على جوانب من شخصية هذا القائد وانجازاته وعصره، مشيرة إلى أنه شخصية جمعت من الصفات القيادية ما يجعلها في طليعة الخليجيين في النصف الأول من القرن العشرين، شخصية تفانت في حب الوطن والزود عنه. والكتاب الذي شارك في تحريره 7 من الأساتذة والأكاديمين تحت رئاسة الدكتورة كلثم الغانم، يقع في 4 فصول إضافة إلى المقدمة والخاتمة، يتناول الفصل الأول ومضات من تاريخ قطر القديمة ومسحاً موجزاً لتاريخها في العصور الحديثة حتى بروز الدوحة عاصمة لقطر، وما استتبع ذلك من تعزيز مكانتها في الحكم والإدارة بفضل جهود الشيخ المؤسس جاسم بن محمد آل ثاني، وينتهي هذا الفصل بتولي الشيخ عبدالله بن جاسم أعباء الحكم بصفة كاملة مكان أبيه بعد وفاته. ويعالج الفصل الثاني السيرة الشخصية للشيخ منذ ميلاده حتى مبايعته حاكما لقطر موضحا هواياته وثقافته وشمائله، ومناقبه، فيما يستعرض الفصل الثالث جهود الشيخ عبدالله في التنمية ودوره في النهضة والبناء وما بذله في مجالات التعليم ونشر الثقافة والاهتمام بصحة المواطن عقب كساد حل بالدولة نتيجة تراجع تجارة اللؤلؤ، كما يتناول بعد ذلك دور الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني في تنظيم علاقات قطر ببريطانيا، الدولة المهيمنة في المنطقة في تلك الفترة، ومعالجته المتأنية لشؤون قطر مع رجال تلك الإمبراطورية في الخليج بالحنكة والصبر والأناة،حيث تمكن بحصافته أن يعقد معهم عددا من الاتفاقيات السياسية والاقتصادية التي كان من أهمها بعد اتفاقية الحماية في نوفمبر 1916، اتفاقية امتياز النفط الذي تعطلت عوائده للظروف الناجمة عن الحرب العالمية الثانية، كما تناول هذا الفصل أيضا علاقات الشيخ بالقوى الإقليمية التي اجتهد رغم كافة العقبات في توثيقها لتستقر على أساس من السلم وحسن الجوار. وخصص الفصل الرابع للحديث عن مقتنيات الشيخ عبدالله بن جاسم متناولا بمزيد من التفصيل القصر القديم باعتباره قيمة تراثية معمارية حية شهدت العديد من الأحداث التاريخية المهمة في تاريخ قطر. وضم الكتاب أيضا 3 ملاحق. حشد الملحق الأول الشيلات الحربية التي صيغت في عهد الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني والقصائد التي امتدحت أفعاله والأخرى التي قيلت في رثائه. فيما جاء الملحق الثاني تحت عنوان: معارف أساسية عن الشيخ عبد الله بن جاسم ال ثاني، تتناول أهم المواقف السياسية والعسكرية في حياته، إضافة إلى ثبت واف بأسماء كبار مستشاريه وقضاته والمتصلين به من أئمة وشعراء وأدباء وبعض العاملين معه. أما الملحق الثالث فقد عني بحشد صور لأهم مقتنيات الشيخ الشخصية من سيارات وأسلحة وتحف.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدشين كتاب الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني قصة قائد تدشين كتاب الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني قصة قائد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدشين كتاب الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني قصة قائد تدشين كتاب الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني قصة قائد



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon