أكّد لـ"مصر اليوم" أن زيادات البنزين لا مفر منها

الشريف يرد على انتقادات المصريين لأعضاء البرلمان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الشريف يرد على انتقادات المصريين لأعضاء البرلمان

وكيل اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب مدحت الشريف
القاهرة – أحمد عبدالله

كشف وكيل اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب المصري، مدحت الشريف، عن أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تطبقه مصر مؤخرا يتحمل تكلفته في المقام الأول "المواطن المصري"، الذي يقع عليه أعباء لا يستطيع أن ينكرها أحد.

وقال الشريف لـ"مصر اليوم" إن نواب البرلمان يستاءون من اتهامهم بعدم الشعور بالمواطن أو أنهم يعيشون في كوكب آخر، مشددا : "هذا غير صحيح، نبض الشارع يصل إلينا ونعلم أن المواطن لا يواجه أقل من "معاناة"، وتابع: الطبقة الوسطي تتآكل والطبقات الفقيرة لا تجد لها داعم، حتى أن الطبقات الغنية باتت تشعر بالتأثر في أحوال الاقتصاد"، وبسؤاله عن الأخطاء في برنامج الإصلاح الاقتصادي، أوضح أن "هذا البرنامج وعكس ما يُشاع عنه، كان يجب تطبيقه ولم يكن هناك مفر أبدا من اللجوء إلي البرنامج الذي ينتج عنه آثار وقرارات مؤلمة لجموع الشعب، ولكن نعيب على هذا البرنامج هو اهتمامه واقتصار تركيزه على الأمور المتعلقة بالسياسات النقدية، وإهماله القرارات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية".

وأضاف النائب أن ضمن خططه التشريعية للدور الجديد بالبرلمان أن يطالب بتفعيل الخطط والقرارات التي تؤدي لتنمية اقتصادية شاملة، وأنه يجهز حزمة تشريعات تخفف على المواطنين ولا تقصر اهتمامات إصلاح الاقتصاد في مصر على القرارات الخاصة بالسياسات النقدية، وأن يدفع باتجاه مكافحة الفساد لأن أي ردع للفساد وتطهير للبؤر المتوغل فيها يوفر على البلاد مليارات الدولارات، وأن ذلك حدث بالفعل في مسألة مكافحة فساد القمح وتخزينه في مصر، وبمجرد أن كشف نواب البرلمان ذلك، وفروا لموازنة البلاد 15 مليار جنيه.

وبسؤاله عن التشريعات المنتظر أن يهتم بها عموم نواب اللجنة الاقتصادية، أكد أن هناك عدد من القوانين التي تحاول أن تجذب الاستثمار مثل إقرار اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار أو قانون المناقصات والمزايدات وقانون الشركات، كما أن هناك قانون نهدف من خلاله لحماية حقوق المواطنين وهو تشريع "حماية المستهلك"، والذي بذلنا مجهود سابق إصداره وكنا قد أوشكنا على تمريره حتى جاءت الحكومة وطلبت تأجيل صدوره بشكل نهائي، ولكننا ننوي تمريره دور الانعقاد الحالي.

وهناك مادة شديدة الخطورة والأهمية في الوقت ذاته بقانون "حماية المستهلك" وهي مادة تجرم لأول مره وتقر عقوبات شديدة على كل من يقوم باحتكار السلع أو تخزينها بما ينتج عنه حالة "تعطيش للسوق"، وأن هذه الجزئية أثارت مشكلات سابقة في السوق المصري عند اختفاء السكر ومؤخرا كروت شحن الهواتف المحمولة، وبسؤاله عن القرار الحكومي الأخير الخاص بزيادة أسعار كروت الشحن، وصفه بـ"القرار الخاطئ وغير الحكيم"، والذي لم يكن توقيته سليم على الإطلاق، كما أن شركات المحمول التي تكسب مكاسب ضخمة لا يجب أن تقوم بإضافة مزيد من الأعباء على المواطنين، وأن قرارات رفع الأسعار أصبح زائدة عن الحد المنطقي والمعقول.

وعن التوقعات التي تتناثر بشأن زيادات مرتقبة في أسعار البنزين، أكد وكيل اقتصادية النواب أن الأمر ليس مجرد شائعات أو تصريحات للتخويف، إنما هو أمر واقع وسيحدث ولا مفر منه، لأن برنامج الإصلاح الاقتصادي يلزم برفع كلي للدعم عن البنزين في غضون شهور وربما في بداية العام 2019، وبالتالي فإن الزيادات قادمة لا مفر منها، ولذلك يجب أن نشدد وأن نلح على خطوات تعويضية تحمي المواطنين وتفرض على طبقات المجتمع حماية من آثار تلك الإجراءات.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشريف يرد على انتقادات المصريين لأعضاء البرلمان الشريف يرد على انتقادات المصريين لأعضاء البرلمان



GMT 02:55 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

المسعود يُحذِّر مِن خطورة مترو الأنفاق داخل الزمالك

GMT 02:20 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

جيورج يؤكد أن منظمات ألمانية تدرس العمل في مصر

GMT 04:16 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الريدي يؤكد حرص واشنطن على تقوية علاقتها مع القاهرة

GMT 03:01 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

سحر طلعت مصطفى تُعلن ترويج البرلمان للسياحة

GMT 02:20 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو شرخ يؤكّد أنّ فتح معبر رفح يتطلّب اتّفاق 3 أطراف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشريف يرد على انتقادات المصريين لأعضاء البرلمان الشريف يرد على انتقادات المصريين لأعضاء البرلمان



بسترة سوداء وبلوزة مع تنورة عالية الخصر

كايا جيربر تتفوَّق على جيجي حديد في ميلانو

ميلانو ـ ريتا مهنا
حل ثلاثة أجيال من مبدعي عرض الأزياء على المنصة نفسها يعرضون لـ ماكس مارا , فتجد النجمة الصاعدة "كايا جيربر"، والنموذج المثالي "جيجي حديد"، والمخضرمة "لارا ستون" ضمن أسبوع الموضة في ميلانو. وتجد "كايا" ذات 16 عاماً, -ابنة عارضة الأزياء سيندي كروفورد- طريقها على الرغم من سنواتها القليلة، فهي تدخل بجرأة على المنصة في زيها الأسود الحالك، في حين تجد "جيجي" ذات 22 عاماً ، بسحرها وهي ترتدي القماش الحيواني الشرس, وفي أعقابهن تجد "لارا" ذات 34 عاماً تتبختر في ثقة. وقد أذهلت "كايا" ملكة المنصة, الجميع وهى في سن المراهقة في مظهرين متشابهين، عندما ارتدت بلوزة بأكمام طويلة، والآخر كان فيه تغييرا بسيطا عن الأول من الأعلى. وكانت عاصفة على المدرج بارتدائها السترة السوداء و البلوزة التي كانت مدسوسة في تنورة عالية الخصر، وأضافت "كايا" لها بضع سنتيمترات عندما ارتدت زوج من الكعوب السوداء الشاهقة الإرتفاع، والتي

GMT 08:47 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ضربة قوية لعلامة "غوتشي" في أسبوع موضة ميلانو
  مصر اليوم - ضربة قوية لعلامة غوتشي في أسبوع موضة ميلانو

GMT 08:27 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ترامب يوافق على تسليح المعلمين للتصدي لأي هجوم
  مصر اليوم - ترامب يوافق على تسليح المعلمين للتصدي لأي هجوم

GMT 09:05 2018 الخميس ,22 شباط / فبراير

مزايا فندق بيفرلي ويلشاير في لوس أنجلوس
  مصر اليوم - مزايا فندق بيفرلي ويلشاير في لوس أنجلوس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 10:45 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

توقيف "جزار" اعتدى على زوجة ابنه تحت التهديد

GMT 23:28 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

الأرصاد يحذر من تقلبات جوية وأمطار اعتبارًا من الجمعة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon