الصندوق العالمي للطبيعة طالب بإنقاذ تلك الكائنات

تحذير علمي يؤكّد انقراض دولفين "الفاكويتا" في غضون أشهر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تحذير علمي يؤكّد انقراض دولفين الفاكويتا في غضون أشهر

دولفين "الفاكويتا"
لندن ـ كاتيا حداد

حذّر المحافظون على البيئة من انقراض دولفين "الفاكويتا" المهدد بالانقراض في غضون أشهر، مع وجود أقل من 30 نوعًا فقط، وأشار الصندوق العالمي للطبيعة إلى أن العمل العاجل للقضاء على الصيد غير المشروع هو ضروري لإنقاذ تلك الكائنات.

تحذير علمي يؤكّد انقراض دولفين الفاكويتا في غضون أشهر

ويعتبر دولفين "الفاكويتا" من أكثر الثدييات البحرية المهدّدة بالانقراض في العالم، ولا توجد إلا في خليج المكسيك في كاليفورنيا العليا، حيث انخفض أعدادها بنسبة 90% منذ عام 2011 إلى أقل من 30 نوعًا وذلك وفقا لأحدث التقديرات، وتتعرّض هذه الأنواع  لممارسات الصيد غير المستدامة والاتجار غير المشروع بسمكة "Totoaba" المهددة بالانقراض، وهي سمكة مشهورة في الصين باعتبارها شهية وتستخدم كدواء. 

ويقع دولفين الفاكويتا في الشباك الخيشومية ، شباك الصيد التي تعلق عموديا لصيد الأسماك  مخصّصة للقبض على أنواع محدّدة مثل "Totoaba"، وحذر الصندوق العالمي للطبيعة من أنه على الرغم من بعض الجهود التي بذلتها الحكومة المكسيكية لإنفاذ حظر الصيد، استمر الصيد غير الشرعي عبر الشباك الخيشومية.

 ودعت تلك المؤسسة الخيرية إلى فرض حظر دائم على جميع أنواع الشباك الخيشومية، وهناك حاجة أيضا إلى اتخاذ إجراءات لإزالة الشِباك "الشبحيّة"، ومعدات الصيد التي فقدت أو تركت في المياه، وذلك لمنع وقوع دلافين "الفاكويتا" في تلك الشباك وغرقه بطريق الخطأ، كما يحث الصندوق الحكومتين الأميركية والصينية على العمل مع المكسيك لاعتراض ووقف النقل غير المشروع لمنتجات "Totoaba" وبيعها، والتي يقول إنها تهرب عبر الولايات المتحدة إلى الصين.

 وكشف رئيس الحملات في الصندوق، كريس جي، أنّ "الوقت ينفد بسرعة أمام بقاء الفاكويتا ، يمكننا أن نخسر خسارة مفجعة لتلك الأنواع في غضون أشهر، نحن بحاجة إلى مساعدة الجمهور الآن لتحفيز الحكومة المكسيكية للعمل لحماية الأنواع وكذلك لموقع التراث العالمي الذي يوفر موطنا لـ"الفاكويتا"، الأمل الأخير لهذا النوع في يد الحكومة المكسيكية يجب عليها فورًا فرض حظر دائم على الشباك الخيشومية، هذا من شأنه أن يساعد أيضا على حماية هذا الموقع الثمين لكونه تراث عالمي وسبيل معيشة للسكان المحليين الذين يعتمدون عليه"، والجزر والمناطق المحمية في خليج كاليفورنيا في موقع التراث العالمي هي موطن لأكثر من ثلث أنواع الثدييات البحرية في العالم، 5 من السلاحف السبعة الموجودة في العالم وحوالي 900 نوع من الأسماك فضلا عن العديد من الطيور البحرية، وفي الأسبوع الماضي حذّر العلماء من أن عدد  دلافين الفاكويتا المهددة بالانقراض قد تراجع بنحو مستويات منخفضة بشكل مثير للانزعاج ويتجه نحو الانقراض قريبا اذا لم تتخذ إجراءات جذرية، ووفقا لنتائج المسح أصدرته مساء الثلاثاء وزارة البيئة بالبلاد، فانه من المحتمل أن يكون هناك حوالي 60 من المخلوقات التي لا تزال بعيدة المنال فى خليج كاليفورنيا العليا.

 وأجريت الدراسة من قبل اللجنة الدولية المعنية بالحفاظ على الفاكويتا باستخدام فريق مزود بمجموعة من القوارب والأجهزة الصوتية لرصد الصرير الذي يشبه  السونار أو النقرات، وقال أحد العلماء الذين شاركوا في الدراسة إنه كانت أشبه بالاستماع إلى غرفة مليئة بالتصفيق، ومن ثم الاستماع إلى تصفيق أقل وأقل مع تضاؤل ​​عدد الأسراب الموجودة، ووجد آخر استقصاء من هذا القبيل أنه يوجد أقل من 100 فاكويتا في عام 2014، وبشكل عام، فإن أعدادهم انخفضت بنسبة 92% منذ عام 1997.

 وقال رئيس اللجنة، وكبير العلماء المشاركين في الاستطلاع، الدكتور لورينزو روخاس - براشو، أنّه "نحن نرى هذه الأنواع المحلية الثمينة تختفي أمام أعيننا"، ومنذ إجراء أحدث دراسة، تم العثور على 3 من الفاكويتا النافقة خلال 3 أسابيع فقط في مارس/آذار  من قبل أحد الجمعيات، مما دفع البعض إلى الخوف من أن أعدادهم يمكن أن تكون أقل بكثير.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذير علمي يؤكّد انقراض دولفين الفاكويتا في غضون أشهر تحذير علمي يؤكّد انقراض دولفين الفاكويتا في غضون أشهر



GMT 04:27 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ظاهرة الاحترار تجعل من 2017 الأكثر سخونة على الأرض

GMT 03:38 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حوت أبيض يتحدّث لغة فريدة من نوعها مع سرب مِن الدلافين

GMT 03:58 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف أنواع جديدة من إنسان الغاب في إندونيسيا

GMT 04:52 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

بحث عن "الشامبنزي" يُظهر براعة في حلّ الألغاز

GMT 05:33 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

سلحفاة صغيرة برأسين وتتحرّك بسرعة تثير الجدل في تايلاند

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذير علمي يؤكّد انقراض دولفين الفاكويتا في غضون أشهر تحذير علمي يؤكّد انقراض دولفين الفاكويتا في غضون أشهر



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon