خبيرة السلوك شيماء مرسي لـ "مصر اليوم":

هناك قواعد وأصول للتعامل مع زملاء الدراسة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هناك قواعد وأصول للتعامل مع زملاء الدراسة

خبيرة السلوك الاجتماعي شيماء مرسي
القاهرة ـ شيماء مكاوي

كشفت خبيرة السلوك الاجتماعي شيماء مرسي لـ "مصر اليوم" أن هناك قواعد وأصولًا للتعامل مع زملاء الدراسة والمعلمين، مؤكدة أنه ينبغي أن يتعرف كل طالب على هذه القواعد، مشيرة إلى أنه ليس من الضروري من الشباب انتظار الفتيات حتى يدخلن إلى قاعات العلم، أو الحصول على الأماكن الخالية، موضحة أنه ينبغي أثناء المحاضرة أو الدرس والنقاش من الأصول أن يحرص الطالب على إغلاق تليفونه المحمول، أو تحويله إلى الوضع الصامت، حتى لا يتسبَّب في تشتيت الأساتذة أو زملائه من الطلبة الحريصين على تلقِّي العلم، مضيفة أنه يُستحب للطالب إذا كان يَعْلَم موضوع المحاضرة أو الدرس الذي سيَحضُره أن يقوم بالتجهيز له من القراءة وتحضير العناصر التي لا يفهمها، فهذا من شأنه أن يساعده على تلقِّي الدروس بأسلوب أكثر سهولة.وقالت مرسي: "مع بداية العام الدراسي الجديد لا بُد أن يتعرّف كلّ طالب كيفية التعامل السليم مع الزملاء ومع المعلمين، فعند الدخول إلى القاعة التي تدرس فيها سواء في المدرسة أو في الجامعة لا بُد أن نراعي عدم التزاحم مع الآخرين".وأضافت "كما أنه ليس من الضروريّ من الشباب انتظار الفتيات حتى يدخلن إلى قاعات العلم، أو الحصول على الأماكن الخالية، لأن الكل هنا سواسية، والغرض من وجودكم جميعًا هو الاستفادة، فهذه الأمور مكانها الأماكن العامة والحياة الاجتماعية".
وواصلت "لا بُد أن تجلس فى المكان الخالي، ولا تحرص على الجلوس إلى جوار أصدقائك، إذا كان المكان لا يسمح، فالغرض الأساسيّ من وجودك هنا هو تلقِّي العلم وليس مشاركة الزملاء أوقاتًا ممتعة، ويمكنك أنت وأصدقاؤك أن تنقسموا إلى أكثر من مجموعة، فتجلس كل مجموعة فى المكان المناسب".
وأردفت "أثناء المحاضرة أو الدرس والنقاش من الأصول أن تحرص على إغلاق تليفونك المحمول، أو تحويله إلى الوضع الصامت، حتى لا تتسبَّب في تشتيت الأساتذة أو زملائك من الطلبة الحريصين على تلقِّي العلم، ولأن نغمة تليفونك ستجعلك تبدو بمظهر المستهتر الذى لا يحترم العلم، ولا يراعي مشاعر الآخرين".
وأوضحت "أما بالنسبة إلى المشاركة في الدرس والتفاعل مع الأستاذ أو المحاضر فهو أمر جيد، ولكن من الأصول أن تحرص على الاستئذان قبل طرح استفسارك، وألا تقوله إلا بعد أن يُؤذَنَ لك، فبعض المدرِّسين يفضل تلقِّي الأسئلة بعد الانتهاء تمامًا من الشرح، والبعض الآخر يُفضِّل الإجابة عن الأسئلة أولاً بأول، واحرص أن يكون سؤالك في إطار الدرس الذي تم شرحه، وإن كان لديك أيّ استفسار خاصٍّ بدروس سابقة فاتتك، أو لم تستوعبها جيدًا، فليس هذا هو الوقت المناسب لذلك، فليس من الأصول أن تأخذ من وقت بقية الزملاء المخصَّص لتلقِّي الدرس الجديد، ويمكنك التوجه للأستاذ بعد انتهاء الدرس أو المحاضرة وطرح استفسارك عليه، ولا تُطِلْ في أسئلتك، لأن بقية الزملاء يَودُّون المشاركة أيضًا".
واضافت: "إذا كنت تَعْلَم موضوع المحاضرة أو الدرس الذي ستحضره فعليك بالتجهيز له من القراءة وتحضير العناصر التي لا تفهمها، فهذا من شأنه أن يساعدك على تلقِّي الدروس بأسلوب أكثر سهولة، ويعطي للأساتذة عنك فكرة جيدة تنم عن جديتك والتزامك".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هناك قواعد وأصول للتعامل مع زملاء الدراسة هناك قواعد وأصول للتعامل مع زملاء الدراسة



GMT 08:02 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة يب تُشكّل تطبيقًا إلكترونيًا لإنقاذ الأرواح على الشاطئ

GMT 06:01 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيسة "أوفستد" توصي الحضانات بتجنب التضييق على الصغار

GMT 06:30 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح سهلة من أجل دراسة اللغات الأجنبية

GMT 02:45 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بحث حديث يكشف عن الكلمات التي تُظهر توتّر الشخص

GMT 04:24 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" وراء خضوع عشرات الطالبات البريطانيات للرعاية

GMT 08:14 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

صبي "متوحِّد" ينشر كتابًا يعرض حكاية مُؤثّرة عن طفل لاجئ

GMT 04:55 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"التحكم" أبرز 5 مجالات رئيسية يشملها الذكاء العاطفي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هناك قواعد وأصول للتعامل مع زملاء الدراسة هناك قواعد وأصول للتعامل مع زملاء الدراسة



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon