بسبب إخفاق ذويهم في الادخار لهم

جامعيوا بريطانيا سيعتمدون كليًا على المنح مستقبلاً

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جامعيوا بريطانيا سيعتمدون كليًا على المنح مستقبلاً

جامعيوا بريطانيا سيعتمدون على المنح مستقبلا
لندن ـ سامر شهاب

كشف استطلاع رأي جديد أن طلاب الجامعات سوف يضطرون في المستقبل للاعتماد كليا على التمويل الذي يحصل عليه الطالب من الجامعات، بعدما كشف الاستطلاع أن ثلاثة أرباع الآباء لا يقومون بإدخار الأموال من أجل التعليم العالي لأبنائهم .
وأظهر الاستطلاع الذي أجراه موقع توفير المال على شبكة الإنترنت "www.offeroftheday.co.uk" أن من بين 1.403 ممن أجرى عليهم الاستطلاع من الآباء في بريطانيا الذين لديهم أبناء إما في الجامعة، أو سيكون لهم في أقرب وقت ، أجاب 75% منهم بـ "لا" عندما تم سؤالهم "هل لديك صندوق إدخار لمساعدة ابنك عند دخوله الجامعة؟
واجاب 44 % عندما تم سؤالهم لماذا قرروا عدم إدخار الأموال من أجل تعليم أبنائهم الجامعي، بأنهم غير قادرين على القيام بذلك. وقال 40 % أنهم سيساهمون بما يستطيعون، بينما اعتقد 31 % منهم أن تمويل الطالب الذي يحصل عليه من الحكومة يكون كافيا لتغطية التكاليف.
ورأى 22 % من الآباء أن أبناءهم يجب أن " يشقوا طريقهم " في هذا العالم، وأن يكونوا مسئولين عن تمويل دراستهم الجامعية الخاصة.
ومن بين 26 % من الآباء الذين قاموا بإدخار أموال من أجل تعليم أبنائهم الجامعي، قال أكثر من نصفهم أن ذلك يرجع إلى الزيادة في الرسوم الدراسية، والمخاوف من أن أبنائهم سيكونون "مثقلين بالديون".
وسأل الاستطلاع أيضا، " هل كنت ستختار لتوفير مبالغ مالية لابنك للطالب إذا كانت الظروف المالية متيسرة؟ اجاب 71 % بالايجاب.
ويمكن للجامعات الآن توفير رسوم دراسية تصل إلى 9 ألاف جنيه استرليني سنويا للمراحل الجامعية، والتي يجب على الطلاب تسديدها بمجرد أن يحصلون على رواتب أكثر من 21 ألف جنيه استرليني .
ووفقا لدراسة أجرتها شركة التأمين LV، فأنه من المتوقع أن أولئك الذين بدأت دراستهم في ظل الرسوم الجامعة الجديدة، أن يتخرجوا مع متوسط دين يقدر بـ 53.330  ألف جنيه استرليني.
وتشير التقديرات الحكومية الأخيرة إلى أن 40% على الأقل من القروض الطلابية لن يتم سدادها، كما ان الخريجين يكافحون من أجل تسديد ديونهم قبل أن يتم إلغاؤها بعد 30 عاما.
قال اينيس السايغ، مدير التسويق في موقع   www.offeroftheday.co.uk "  ان الذهاب إلى الجامعة هو عمل مكلف. ليست فقط الرسوم الدراسية الآن أصبحت أعلى من أي وقت مضى، ولكن اضيف لها التكلفة المعيشية.
وأضاف " إنه لمن المستغرب أن يخفق الآباء باتخاذ خطوات لإنشاء صندوق مالي لدعم أبنائهم. ولكن من ناحية أخرى، فان ارتفاع تكاليف المعيشة الحالية يمكن أن تفسر لماذا لم يكن الاباء قادرين على إدخار الأموال لأبنائهم ."
ويقترح السايغ " انه على الأقل يتم إنشاء صندوق مالي يوفر لطلاب اليوم وضعا ماليا أفضل. في حين الدعم المالي من الأباء يتم الترحيب به دائما

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعيوا بريطانيا سيعتمدون كليًا على المنح مستقبلاً   مصر اليوم - جامعيوا بريطانيا سيعتمدون كليًا على المنح مستقبلاً



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعيوا بريطانيا سيعتمدون كليًا على المنح مستقبلاً   مصر اليوم - جامعيوا بريطانيا سيعتمدون كليًا على المنح مستقبلاً



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon