مع تأثيرات صعوبة التركيز وحفظ وتذكر المعلومات

نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم

الضغوط الحقيقية في الاستيقاظ في وقت مبكر
لندن ـ كاتيا حداد

نعلم جميعا الصورة النمطية للمعلم المسرف في شرب القهوة، والذي يتثاءب طوال الوقت، ولكن تلك الصورة لها سبب واضح وهو كم الضغوط الحقيقية في الاستيقاظ في وقت مبكر وتحميل جسمك ساعات طويلة من العمل، فكيف يمكنك أن تعتني بنفسك في الوقت الذي تتكيف فيه مع جدول الحياة المدرسية؟ ولهذا تحدثنا إلى خبير النوم، الدكتور فرانسيس لو كورنو نايت، من كلية لندن الجامعية لمعرفة كيفية الحصول على قسط كافٍ من الراحة.

وأكّد نايت أن النوم أمر أساسي للصحة الجيدة، جسديا وعقليا، الناس الذين يعانون من الحرمان من النوم لديهم طاقة أقل، ويواجهون صعوبة في التركيز على المهام، وصعوبة في الحفاظ على اللياقة البدنية المثلى، وقد يجدون أيضًا صعوبة أكبر في  حفظ وتذكر المعلومات الجديدة المستفادة

خلال النهار على المدى الطويل، وهو بالطبع أمر حيوي بالنسبة للمعلم، وخاصة أولئك الجديدين في هذه الوظيفة، ويرتبط النوم الغير كافي مع عادات نمط الحياة غير الصحية، على سبيل المثال، الناس الذين ينامون بشكل غير كافي في كثير من الأحيان يسعون إلى إتباع نظام غذائي عالي الكربوهيدرات، ونتيجة لذلك من المرجح أن يزيدون على الوزن، هم أيضا أكثر عرضة لدورة إدمان الكافيين (يشعرون بالتعب، لذلك يشربون الكافيين على مدار اليوم، ثم يصبحون غير قادرين على النوم ليلا)، كما أنها ترتبط بانخفاض القدرة على التعامل مع الأحداث المجهدة، وزيادة الميل نحو الاكتئاب والقلق.
 
وأضاف :" من المستحسن أن يحصل البالغون على ثمان ساعات من النوم في المتوسط، ولكن هناك فروق  فردية كبيرة في هذا؛ بالنسبة لبعض الناس يكون الحصول على ست ساعات كافي، في حين أن البعض الآخر قد يحتاج إلى عشر ساعات، ويقترح عالم الأعصاب راسل فوستر أنه إذا كنت تعتمد على المنبه لإيقاظك فإنك لا تحصل على قسط كاف من النوم"، كما تابع أن "أجسامنا تعمل وفق ساعة الجسم النهارية، وهذا يعني أنه خلال مدة الأربع والعشرون ساعة,  لدينا وقت للنوم ووقت للاستيقاظ، يتم تدريب ساعة الجسم هذه بشكل طبيعي عن طريق أشعة الشمس، ولكن في العالم الحديث غالبا ما يتم إعادة تدريبها لتتناسب مع روتين نمط حياتنا".
 
ولفت بقوله :"إذا كان يجب عليك الاستيقاظ في الساعة 6:30 صباحا، تحتاج إلى معرفة كم ساعة من النوم تحتاج وضبط روتينك وفقًا لذلك، لنفترض أنك تحتاج إلى ثماني ساعات من النوم، لذلك عليك أن تكون نائمًا بحلول الساعة 10:30 مساء، وينبغي أن تبدأ روتين النوم الخاص بك في حوالي الساعة 9:30 مساء، هذا لا يعني الدخول في السرير في الساعة 9:30 مساء، ولكن بداية عملية الاسترخاء (على سبيل المثال، الانتهاء من تصحيح الكراسات ووضع العلامات وإيقاف التلفاز والهاتف)".

وتحدث عن تأثير التوتر على النوم، فقال :"هناك علاقة ثابتة بين مستويات التوتر العالية وعدم الحصول على قسط وافر من النوم، مثل دورة الكافيين، هرمون الكورتيزول (الملقب بهرمون التوتر) هو أيضا الهرمون المسئول عن إيقاظنا في الصباح - لذلك وجود مستويات عالية من هذا الهرمون في جسمك قبل النوم يمكن أن تكون ضارة بشكل لا يصدق، في المقابل، تشير الأدلة إلى أن عدم الحصول على قسط وافر من النوم يمكن أن يسهم في إدراكنا للأحداث على أنها أكثر إجهادًا وتوترًا مما تكون عليه خلاف ذلك"، واستطرد :"من الصعب تجنب الإجهاد، وخاصة عند بدء عمل جديد، ولكن يمكنك أن تحاول أن تكون عقلاني في كيفية التعامل معه، حدد الوقت للقيام بكل ما تجده أكثر فعالية في إزالة التوتر، سواء كان ذلك ممارسة الرياضة، والدردشة مع الأصدقاء أو أخذ حمام طويل".

وأوضح كيف يمكن للناس أن يوقفوا سباقا أفكار العمل قبل النوم، فقال : بعض الناس يجدون أنه من المفيد كتابة قائمة عن الأشياء التي تدور في أذهانهم، وهذا سيساعد على استبعاد تلك المشاكل قبل الذهاب إلى السرير، وتأكد من الانتهاء من المهام المتعلقة بالعمل في غضون ساعة من وقت النوم".
 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم



GMT 04:24 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" وراء خضوع عشرات الطالبات البريطانيات للرعاية

GMT 08:14 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

صبي "متوحِّد" ينشر كتابًا يعرض حكاية مُؤثّرة عن طفل لاجئ

GMT 04:55 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"التحكم" أبرز 5 مجالات رئيسية يشملها الذكاء العاطفي

GMT 09:46 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

حملة لمضاعفة نسبة الطلاب المغتربين في جامعات بريطانيا

GMT 04:38 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

لملس يكشف أنّ الجماعة الحوثية حرقت المناهج الدراسية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 05:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار السمك في الأسواق المصرية الإثنين

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 13:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدات مصر الـ16 عالميًا في مشاهدة الأفلام الإباحية

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 14:56 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الخميس إجازة رسمية في مصر بمناسبة المولد النبوي الشريف

GMT 20:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متسولة تبيع رضيعها بعد هروبها من أسرتها في القاهرة

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon