مع تأثيرات صعوبة التركيز وحفظ وتذكر المعلومات

نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم

الضغوط الحقيقية في الاستيقاظ في وقت مبكر
لندن ـ كاتيا حداد

نعلم جميعا الصورة النمطية للمعلم المسرف في شرب القهوة، والذي يتثاءب طوال الوقت، ولكن تلك الصورة لها سبب واضح وهو كم الضغوط الحقيقية في الاستيقاظ في وقت مبكر وتحميل جسمك ساعات طويلة من العمل، فكيف يمكنك أن تعتني بنفسك في الوقت الذي تتكيف فيه مع جدول الحياة المدرسية؟ ولهذا تحدثنا إلى خبير النوم، الدكتور فرانسيس لو كورنو نايت، من كلية لندن الجامعية لمعرفة كيفية الحصول على قسط كافٍ من الراحة.

وأكّد نايت أن النوم أمر أساسي للصحة الجيدة، جسديا وعقليا، الناس الذين يعانون من الحرمان من النوم لديهم طاقة أقل، ويواجهون صعوبة في التركيز على المهام، وصعوبة في الحفاظ على اللياقة البدنية المثلى، وقد يجدون أيضًا صعوبة أكبر في  حفظ وتذكر المعلومات الجديدة المستفادة

خلال النهار على المدى الطويل، وهو بالطبع أمر حيوي بالنسبة للمعلم، وخاصة أولئك الجديدين في هذه الوظيفة، ويرتبط النوم الغير كافي مع عادات نمط الحياة غير الصحية، على سبيل المثال، الناس الذين ينامون بشكل غير كافي في كثير من الأحيان يسعون إلى إتباع نظام غذائي عالي الكربوهيدرات، ونتيجة لذلك من المرجح أن يزيدون على الوزن، هم أيضا أكثر عرضة لدورة إدمان الكافيين (يشعرون بالتعب، لذلك يشربون الكافيين على مدار اليوم، ثم يصبحون غير قادرين على النوم ليلا)، كما أنها ترتبط بانخفاض القدرة على التعامل مع الأحداث المجهدة، وزيادة الميل نحو الاكتئاب والقلق.
 
وأضاف :" من المستحسن أن يحصل البالغون على ثمان ساعات من النوم في المتوسط، ولكن هناك فروق  فردية كبيرة في هذا؛ بالنسبة لبعض الناس يكون الحصول على ست ساعات كافي، في حين أن البعض الآخر قد يحتاج إلى عشر ساعات، ويقترح عالم الأعصاب راسل فوستر أنه إذا كنت تعتمد على المنبه لإيقاظك فإنك لا تحصل على قسط كاف من النوم"، كما تابع أن "أجسامنا تعمل وفق ساعة الجسم النهارية، وهذا يعني أنه خلال مدة الأربع والعشرون ساعة,  لدينا وقت للنوم ووقت للاستيقاظ، يتم تدريب ساعة الجسم هذه بشكل طبيعي عن طريق أشعة الشمس، ولكن في العالم الحديث غالبا ما يتم إعادة تدريبها لتتناسب مع روتين نمط حياتنا".
 
ولفت بقوله :"إذا كان يجب عليك الاستيقاظ في الساعة 6:30 صباحا، تحتاج إلى معرفة كم ساعة من النوم تحتاج وضبط روتينك وفقًا لذلك، لنفترض أنك تحتاج إلى ثماني ساعات من النوم، لذلك عليك أن تكون نائمًا بحلول الساعة 10:30 مساء، وينبغي أن تبدأ روتين النوم الخاص بك في حوالي الساعة 9:30 مساء، هذا لا يعني الدخول في السرير في الساعة 9:30 مساء، ولكن بداية عملية الاسترخاء (على سبيل المثال، الانتهاء من تصحيح الكراسات ووضع العلامات وإيقاف التلفاز والهاتف)".

وتحدث عن تأثير التوتر على النوم، فقال :"هناك علاقة ثابتة بين مستويات التوتر العالية وعدم الحصول على قسط وافر من النوم، مثل دورة الكافيين، هرمون الكورتيزول (الملقب بهرمون التوتر) هو أيضا الهرمون المسئول عن إيقاظنا في الصباح - لذلك وجود مستويات عالية من هذا الهرمون في جسمك قبل النوم يمكن أن تكون ضارة بشكل لا يصدق، في المقابل، تشير الأدلة إلى أن عدم الحصول على قسط وافر من النوم يمكن أن يسهم في إدراكنا للأحداث على أنها أكثر إجهادًا وتوترًا مما تكون عليه خلاف ذلك"، واستطرد :"من الصعب تجنب الإجهاد، وخاصة عند بدء عمل جديد، ولكن يمكنك أن تحاول أن تكون عقلاني في كيفية التعامل معه، حدد الوقت للقيام بكل ما تجده أكثر فعالية في إزالة التوتر، سواء كان ذلك ممارسة الرياضة، والدردشة مع الأصدقاء أو أخذ حمام طويل".

وأوضح كيف يمكن للناس أن يوقفوا سباقا أفكار العمل قبل النوم، فقال : بعض الناس يجدون أنه من المفيد كتابة قائمة عن الأشياء التي تدور في أذهانهم، وهذا سيساعد على استبعاد تلك المشاكل قبل الذهاب إلى السرير، وتأكد من الانتهاء من المهام المتعلقة بالعمل في غضون ساعة من وقت النوم".
 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم   مصر اليوم - نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم   مصر اليوم - نصائح للمعلمين الجدد للحصول على قسط وافر من النوم



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تجذب الأنظار بملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات، وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في

GMT 07:05 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أبرز 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم 2017
  مصر اليوم - أبرز 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم 2017
  مصر اليوم - محررة تعلن تفاصيل رحلتها إلى إقليم لابي في فنلندا

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تُصوِّر "رغدة متوحشة" أمام رامز جلال

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أونغ سو كي تواجه مشاكل بشأن خطابها عن "الروهينغا"

GMT 06:10 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الأفكار الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

منزل "تيهاما 1" يخطف أنظار محبي الأشجار والطبيعة

GMT 04:42 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

4 من 5 نساء لا يصلن إلى الذروة في العلاقة الحميمة

GMT 08:50 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

التخلُّص من الأورام بحرمان الخلايا من الأكسجين

GMT 10:50 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

فنسنت كاليبو يوضح خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة

GMT 09:09 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Peak District" أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب

GMT 05:58 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين

GMT 06:48 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تستوحي مجموعتها من أزياء القرن الـ18
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon