عبدالمعطي سيد إلى "مصر اليوم":

"فسيفساء الرُّكام" ابتكار مصري وأسعى لتطويره

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فسيفساء الرُّكام ابتكار مصري وأسعى لتطويره

القاهرة - شيماء مكاوي

أكَّد الفنان التشكيلي، عبدالمعطي سيد في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أنه "بدأ تصميم مجموعة من اللوحات باستخدام فن فسيفساء، الركام"، موضحًا أنه "عبارة عن "زلط" صغير جدًّا بألوانه الطبيعية، يتم تجميعه ويصنع منه مجموعة من اللوحات الفنية، وهذا الفن لم يستغله أحد من قبل، لذا فهو فن نادر جدًّا". ويتابع: "فكرة تصميم اللوحات من "الزلط"، أخذت مني حوالي 4 سنوات حتى أُنفِّذها، حيث إنني كنت في بادئ الأمر أجمع هذا الزلط من الشارع بالواحدة، وقمتُ بتصميم أول لوحاتي باستخدام هذا "الزلط" الصغير، ولكنني عندما انتهيت من أول قطعة، وجدت صعوبة في تنفيذ مجموعة مكتملة من اللوحات بتلك الطريقة حيث إنني سأحتاج مجموعة كبيرة، وأعداد هائلة من هذا الزلط، لذا بحثتُ عن مصدر يريحني من جمعه من الشارع، فوجدت أن اسم هذا الزلط "زلط مرشحات"، ويستخدمونه في مشاريع مهمة جدًّا، وكنت أظن أنني سأصنع منه الكثير، ولكنني وجدت أن حوالي 15% فقط يصلح منه لتصميم اللوحات، والباقي لا يصلح". وأضاف، "وبعد أن استخرجت الصالح منه، قسَّمته مقاسات، وفصَّلت ألوانه، ودرجاته، وبلغت حوالي 200 لون وأكثر بكثير، وبالنسبة للوحات التي صمَّمتها باستخدام "الزلط" كثيرة، منها؛ صور مباني قديمة، وتراث إسلامي، وعندما تطورت، رسمت حيوانات، مثل: حصان، وصقر، وأسد، وتطورت أكثر، فرسمت رسومات فرعونية، مثل: "توت عنخ آمون"، و"نفرتيتي"، وسأواصل التطوير حتى أصل بذلك الفن إلى العالمية". وأشار إلى أنه "استخدم في تصميم اللوحات قطع خشبية صغيرة محروقة، لكي تعطيه التصميم المطلوب، كما استخدم رمال في الخلفية، لكي لا يُجبر على تدخل ألوان صناعية على اللوحة"، مضيفًا أن "ذلك الفن لم يصنع من قبل، فهو ابتكار مصري خالص، وأطلقت عليه "فن فسيفساء الركام"، نظرًا إلى أن الركام، هو الزلط والرمال بطبيعته التي خلقها الله عليها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فسيفساء الرُّكام ابتكار مصري وأسعى لتطويره فسيفساء الرُّكام ابتكار مصري وأسعى لتطويره



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فسيفساء الرُّكام ابتكار مصري وأسعى لتطويره فسيفساء الرُّكام ابتكار مصري وأسعى لتطويره



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تبرز في فستان رائع بشرائط الدانتيل

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon