العثور على ثمانية قتلى و28 جريحًا في مقطورة شاحنة في تكساس بالولايات المتحدة الجامعة العربية تعتبر القدس "خطا أحمر" وتتهم اسرائيل باللعب بالنار قوات الاحتلال تعتقل 5 شبان فلسطينيين بتهمة رشق الحجارة وإشعال إطارات مطاطية في بلدة كفر كنا بالداخل الفلسطيني المحتلة الاحتلال يغلق باب المغاربة بعد اقتحام 122 مستوطنًا للمسجد الأقصى المبارك، صباح الأحد وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبدوزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبد مدفعية الجيش اللبناني تستهدف مجموعة من المسلحين في التلال خلال محاولتها التسلل إلى عرسال غارات لطائرات الجيش السوري على مناطق في الغوطة الشرقية تخرق اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة الاحتلال يعتقل النائب بالمجلس التشريعي عمر عبدالرازق من مدينة سلفيت، فجر الأحد تنظيم "سرايا أهل الشام" يعلن وقف إطلاق النار في منطقة القلمون الغربي وجرود عرسال تمهيدا لبدأ المفاوضات مع الجيش السوري و حزب الله من أجل الخروج بأتجاه الشمال السوري قوات الاحتلال تعتقل 25 فلسطينيًا بينهم نشطاء وقيادات في حركة حماس بالضفة المحتلة، فجر الأحد
أخبار عاجلة

الروائي الجزائري واسيني الأعرج لـ"مصر اليوم"

البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف

تونس ـ أزهار الجربوعي

أكد الروائي الجزائري واسيني الأعرج أن الحراك السياسي والاجتماعي الذي تشهده العديد من الأقطار العربي "معقّد"، معتبرا أن ثورات الربيع العربي كانت في بدايتها مبررة وقائمة على مقاومة دكتاتورية عاثت في الأرض فسادا قبل أن يتم الإستيلاء عليها وتحويلها نحو وجهات متطرفةّ". وكشف واسيني الأعرج في حديث خاص لـ"مصر اليوم" أنه بصدد إعداد رواية جديدة تحمل عنوان "امرأة سريعة العطب إلى جانب التفكير في كتابة سيرته الذاتية. وأكد الأعرج أن سر تصدره عرش الرواية العربية وتقدمه على غيره من الكتاب هو اشتغاله على القيمة الإنسانية العليا، معتبرا أن صدق الكاتب مع قرائه هو العامل الأساسي القادر على جعله يلج قلوبهم بسهولة، مضيفا القول "لا يوجد سر في النجاح سوى أن يكون الكاتب صادقا مع قرائه وأن يكتب ضمن أفق إنساني لأن الأدب إذا فقد قيمته الإنسانية خسر جوهره الأساسي". وأكد واسيني الأعرج أنه يرى في عيون قرائه أكبر دافع للإنتاج والعطاء والكتابة، معتبرا أن الكاتب مطالب بالإشتغال على نفسه وتطوير قدراته حتى يحقق النجاح المطلوب، وأن يحافظ في مرحلة ثانية على النجاح الذي حققه". وبشأن ظاهرة العزوف عن القراءة في الوطن العربي الذي يشهد أزمة في قطاع الثقافة والأدب، قال الروائي الجزائري واسيني الأعرج " قرائي أغلبهم من فئة الشباب مما يدل على أن المقروئية الشبابية مرتفعة وعالية وهو الضامن الأساسي في المجال الأدبي للاستمرار، ورغم أن نسب القراءة متدنية في الوطن العربي وبالنسبة لكتَّاب آخرين إلا أنني أعتبر أن رهان القراءة ليس دائما أساسيا رغم أهميته لكن على الكاتب أيضا أن يضع نصب عينيه هدفا آخر وهو الإضافة التي سيحققها للقراء، فهو مطالب بأن يمنحهم قيمة للحياة وفرصة في وجود أفضل من الوجود البائس الذي يعيشونه." وردا على سؤال بشأن الدافع الذي يقوده نحو الكتابة ويستلهم منه ابداعاته ورواياته، أكد الأعرج أن بوصلته هي "القيمة الإنسانية العليا، معتبرا أن "الكاتب الذي لا يستطيع الحفاظ على هذه القيمة في وقت صعب في زمن يبتذل الأشياء ويخفق في تمريرها للأجيال الصاعدة التي تنتظر منه الكثير، فسيكون  مصيره الفشل رغم أنه قد يجد جمهورا إلا أنه  سيخسره بمرور الزمن". وشدّد واسيني الأعرج على أن المهمة الموكولة للكاتب هي" الحفاظ على البعد والقيمة الإنسانية مقابل تفادي كل ماهو سياسي وإيديولوجي، لأن الكتاب في الوقت الذي يعالج فيه ما هو سياسي او ايديولوجي، يتخطى هذا الظاهر ليذهب لما هو أعمق من الظاهر الذي نراه جميعا". وبشأن الحراك الإجتماعي والسياسي الذي تعيشه المنطقة العربية في إطار ما يسمى بـ" ثورات الربيع العربي" قال واسيني الأعرج إن " هذا الحراك معقد، ولئن كان في بدايته أصيلا وله ما يبرره في ظل أنظمة ديكتاتورية، عاثت فسادا في المجتمعات العربية، إلا أن بعض الأيادي والأطراف حاولت الاستيلاء عليه وتوجيهه نحو وجهات متطرفة". واعتبر الأعرج أن مفهوم الثورة معقد جدا ويحتاج لفترة طويلة ليتبلور، مؤكدا أن الثورة في مفهومها الطبيعي تهدف إلى تغيير مجتمع معين نحو الأفضل، لا أن تردُّه آلاف السنين إلى الوراء على حد قوله.  وكشف الروائي الجزائري واسيني الأعرج لـ"مصر اليوم" عن جديد أعماله الأدبية المقبلة، مشيرا إلى أنه بصدد الإعداد لرواية خاصة جدا اسمها "امرأة سريعة العطب"، وشدّد الأعرج على أن له رغبة في كتابة الجزء الثاني من كتاب الأمير الذي لم ينته منه منذ 10 سنوات نظرا لدقة الأحداث التاريخية المرتبطة بشخصية الأمير عبد القادر الجزائري التي تستهلك وقتا كبيرا، متمنيا أن يعطيه الله من العمر ليحقق هاجسا يراوده في كتابة سيرته  الذاتية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف   مصر اليوم - البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف   مصر اليوم - البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon