جيهان مرسي لـ "مصر اليوم"

مهرجان الموسيقى العربيّة هذا العام مليء بالنجوم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مهرجان الموسيقى العربيّة هذا العام مليء بالنجوم

القاهرة - محمد الدوي

أكَّدَت مدير مهرجان الموسيقي العربية جيهان مرسي لـ "مصر اليوم" أن المهرجان هذا العام مليء بالوجوه الفنية التي تشارك للمرة الأولى، والتي لم تشارك منذ فترة طويلة، وهذا أمر جديد بالنسبة إلى المهرجان، فمطربو الأوبرا هذا العام لهم نصيب كبير في المهرجان، وكانوا دائمي الشكوي من عدم مشاركتهم فيه، وهم سيُوجدون بكثافة على المسرح الصغير وأوبرا الإسكندرية ودمنهور، وهذا الشيء أسعدهم جدًا لأنهم شعرو بأن المهرجان بدأ يهتم بهم ويعتمد عليهم، مشيرة إلى أنه سيشارك من البلاد العربية عدد من الفنانين، مشدِّدة على أن المهرجان سيخرج بشكل مُرضٍ للجميع وخصوصًا الجمهور. وأشارت إلى أن "المهرجان هذا العام سيكرم على شرفه الدكتورة رتيبة الحفني، وبالطبع بعد وفاة الفنان الجميل وصوت الجبل وديع الصافي سيكون له وجود في مهرجان هذا العام، ومن المؤكد أن  هناك مشاركات من الفنانين بفقرة تخص الفنان وديع الصافي".وأوضحت أنه "لا توجد أزمات مالية لمهرجان هذا العام" وقالت "إننا نعمل في ظروف صعبة جدًا، والسبب في ذلك أننا قررنا أن نقوم بعمل المهرجان منذ شهر تقريبًا، وكان ذلك أمرًا صعبًا يحتاج إلى إعداد ووقت أطول من ذلك، ولكن ما يفعله القائمون على المهرجان يبين أن المهرجان سيخرج بشكل مُرضٍ للجميع وخصوصًا الجمهور". ولفتت إلى "أن المهرجان مليء بالنجوم الكبار والفنانين، ونحن نحاول دائمًا إثبات أن مصر بخير والدنيا بخير وأن نرسل رسالة سلام للعالم".وبيَّنَت أنه "يشارك من البلاد العربية عدد من الفنانين، فمن سورية يشارك أصالة وصفان البهلوان، ومن تونس لطفي بشناق، والفنان جهاد عقل من لبنان، ومن الأردن أيمن تيسير، إلى جانب المشاركين من الفنانين المصريين، ومن أبناء الموسيقى العربية الفنانة أنغام، وهاني شاكر يختتم المهرجان، ومحمد الحلو وإيمان البحر درويش، ونحن لم نترك أحدًا، ومن لم يشارك في القاهرة فسيشارك في الإسكندرية ودمنهور ،ويعقد المهرجان هذا العام من 6 إلى 21 ننتهي من القاهرة ونذهب إلى دمنهور وبعدها الإسكندرية، ونريد عدم تداخل الحفلات مع بعضها لكي يحضر المسؤولون الى المهرجان، وان يكون هناك وجود لأن حضورهم يعطي قيمة للعمل ذاته، ولا بد من وجودهم من أجل التقييم المعنوي للفنان, وبعكس أن يكون المهرجان في القاهرة ونقوم بإرسال فرقة للإسكندرية أو دمنهور لكن نريد مشاركتهم". وأوضحت أنه "ليس هناك نية لإلغاء المهرجان على الإطلاق، وما حدث من تأجيل المؤتمر الصحافي كان بسبب ظروف طارئة خاصة بالمعنيين بإقامة المؤتمر، وخاصة رئيس المهرجان الدكتورة إيناس عبد الدايم، وهي كانت حريصة على الحضور ولكن لظروف طارئة لديها لم نستطع أن نقيمه في موعده، وحاولنا أن يكون يوم الأحد الماضي أو يوم الإثنين، ولكن الوقت كان قد داهمنا وهو متأخر جدًا، فالمهرجان يفتتح يوم 6 تشرين الثاني/ نوفمبر، فتم إلغاء المؤتمر الصحافي رغم أننا كنا في حاجة شديدة إليه، وقد قمنا بفتح شباك الحجز للتذاكر والبيع جيد جدا وهذا من يوم الثلاثاء الماضي". وأعلنت "هناك مخرج للمهرجان وهو مهدي السيد، وكان يعمل معي في عروض كثيرة في مهرجان الموسيقي العربية في مدار السنوات الماضية وأري أنه سيكون له دور كبير في هذه المنطقة وهو يحب هذا العمل مثلما كنت أحبه، وهو كان مساعد مخرج لي، وهناك صفات متميزة كمخرج، ويكفيني أن أكون مدير المهرجان نظرًا إلى وجود مؤتمرات وندوات كثيرة هذا العام وهذا بالطبع يجعلني لا أركز".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مهرجان الموسيقى العربيّة هذا العام مليء بالنجوم   مصر اليوم - مهرجان الموسيقى العربيّة هذا العام مليء بالنجوم



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مهرجان الموسيقى العربيّة هذا العام مليء بالنجوم   مصر اليوم - مهرجان الموسيقى العربيّة هذا العام مليء بالنجوم



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon