المخرجة السودانيَّة هدى مأمون لـ "مصر اليوم":

مشاركتي في المهرجانات المسرحيَّة حرَّرَتْني من القيود

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مشاركتي في المهرجانات المسرحيَّة حرَّرَتْني من القيود

الجزائر - سميرة عوام

أكَّدَت الفنانة والمخرجة السودانية هدى مأمون إبراهيم في حديث خاص إلى "مصر اليوم" أن المسرح الجزائري أعطى لها الفرصة من أجل توسيع مشاركتها في المهرجانات الدولية في المغرب العربي، وتفعيل نشاطها المسرحي في الجزائر، كما أن مشاركتها في المهرجانات للمسرح النسوي في الوطن العربي حرَّرَتها من بعض القيود والضغوطات النفسية التي ضيَّقَت على نشاطها في دولة السودان، وترى الفنانة السودانية هدى مأمون أن "مثل هذه التظاهرات الثقافية في الوطن العربي فرصة لاكتشاف المواهب الشابة في الوسط النسوي في السودان". وحسب الفنانة والممثلة هدى إبراهيم، فإن "السودان لا تفتقر إلى نص مسرحي، وحتى إن لم يجد المخرج نصًا مكتوبا فإن في إمكانه إخراج نص من ثقافات القبائل السودانية المتعددة والمتنوعة، لكن الثقافة السودانية المتنوعة هي صور مسرحية في حد ذاتها". وعلى حد تعبيرها فإن "أكثر الفترات كانت ازدهارًا في المسرح في السودان كانت في السبعينات، حيث أُنشئ في أواخر الستينات، وبعد ذلك كانت المواسم المسرحية في رعاية الدولة، وكانت المواسم ممتلئة والمسرح كان مزدهرًا جدًا، لكن عاد هذا المسرح إلى التقهقر بسبب الحروب الأهلية والصراعات التطرفية، وعادات المجتمع السوداني الضيقة. وحسب الجهة ذاتها فإن للسودان مشهدًا تاريخيًا مسرحيًا طويلاً يمتد من الدراما الفلكلورية القديمة إلى المسرحيات المعاصرة، التي تتعمق في السياسة والكوميديا. وأعلنت "أن هناك شيئًا يربطني بالمسرح هو التمثيل، بعدها دخلت غمار الإخراج دون أن أترك التمثيل، وهنا أؤكد لك أن الفنان إذا أحب ميدانه فإنه يحاول الإبداع في أي شيء يخوضه، وأنا بطبعي أبحث عن الإبداع والتفاني في عملي مهما كان الوضع الاجتماعي صعبًا ولا يسمح لي بذلك، وعليه فأنا أعمل جاهدة من خلال الجولات الفنية التي أقوم بها في الوطن العربي، لنقل تظاهرات الإنتاج المسرحي النسوي من المغرب العربي إلى السودان، من أجل توعية المرأة السودانية بأهمية الإبداع الفكري المحرومة منه، وتحقيق حاجاتها في الفن الرابع، خاصة أن العنصر النسوي على خشبة المسرح في السودان غير مرحَّبٍ به من طرف المجتمع، وهو يحاسب بشكل قاسٍ، وهذا ما نتج عنه تدهور في النشاط الثقافي والمسرحي، إلى جانب الغياب الشبه الكلي للمخرجات في عالم المسرح". أما عن تجربتها في التليفزيون فتؤكِّد المخرجة هدى مأمون أن "التليفزيون بالنسبة إلى الفنانات في الجزائر أو السودان يعتبر الوجهة المقصودة أكثر، لأن التلبفزيون أسهل من المسرح، وأقرب طريق للشهرة والتعريف بالإنتاج الإبداعي، وعليه فإن المسرح حسب ذات المتحدثة يحتاج إلى تفرغ أكثر ونضال وإيمان بمختلف الأعمال المسرحية المقدمة في إطار تبليغ رسالة نبيلة للجمهور". وتجدر الإشارة إلى أن المخرجة هدى مأمون إبراهيم قدَّمت للجمهور الجزائري عرضًا مميزًا هو عبارة عن مونودرام عنوانه "احتراق"، وهو عبارة عن إنتاج مسرحي ينقل معاناة المرأة السودانية وضعفها أمام الرجل، ومقاومتها للتحرر من قيود الرجل، حيث أبدعت الفنانة هدى فوق الخشبة، وأتقنت اللعبة في عبورها عبر محطات التاريخ النسائي المملوء بصفحات الحب والكراهية، الحنان والقسوة والخيانة والثقة وسط سينوغرافيا ذكية رسمت بجمالية عالية الفضاء الدرامي لـ "احتراق" وقد وُفِّقَت المخرجة في اختيار الموسيقى المرافقة لعرضها، والمنسجمة مع صرختها وانفعالاتها الجسدية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاركتي في المهرجانات المسرحيَّة حرَّرَتْني من القيود مشاركتي في المهرجانات المسرحيَّة حرَّرَتْني من القيود



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاركتي في المهرجانات المسرحيَّة حرَّرَتْني من القيود مشاركتي في المهرجانات المسرحيَّة حرَّرَتْني من القيود



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تبرز في فستان رائع بشرائط الدانتيل

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon