أثبتته فعاليته دراسة أكاديمية حديثة

أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي

فلفل التشيلي يعالج الصادع النصفي
لندن ـ ماريا طبراني

هل يبدو منطقيًا أن يكون التشيلي علاجًا للصداع النصفي؟ هذا هو السؤال الذي قامت على أساسه دراسة جديدة اكتفت أن فلفل التشيلي في إمكانه أن يقدم حلًا فوريًا للصداع النصفي الذي يتسبب في ألم مبرح للمصابين به.  أشارت الدراسة إلى أن هناك تشابهًا كبيرًا بين ما يحدث في المخ أثناء الإصابة بنوبة الصداع النصفي وبين استجابة البشرة عند الدهان بزيت التشيلي، وهو ما شجع أحد الفرق البحثية في استخدام كيفية تعامل الجسم مع التشيلي في تطوير أحد الأدوية الجديدة للصداع النصفي. كشفت الدراسة عن أن مادة كابسايسين التي يحتوي عليها فلفل التشيلي، وهو المادة المسؤولة عن الطعم الحار، تؤدي إلى زيادة الكاليستون المرتبط بالببتيدات، وهو ما يزيد من تدفق الدم في المنطقة المتأثرة. بلك يكون زيت التشيلي من العوامل التي تساعد على التقليل من تدفقات الدم في المنطقة التي يتواجد بها.  وتعكف بعض شركات الأدوية الحيوية في الوقت الجاري على تطوير عقار كيميائي يحمل الألم من عصب إلى آخر أثناء الإصابة بالصداع النصفي. تأمل الشركة المطورة للعلاج الجديد من خلال النجاح في منع الألم من الوصول إلى مستقبلات الأعصاب في أن تتمكن من استخدام طريقة عمل مكونات زيت التشيلي، وكيف يمكنها زيادة تدفق الدم في المنطقة التي تغطيها.  وتقوم شركة "أمجين" في الوقت الجاري بدراسة إمكان استخدام أثر التشيلي على البشرة في تطوير علاج للآلام الفتاكة للصداع النصفي، حيث تستهدف استخدام زيت التشيلي في منع رسالة الألم الناتج عن هذا النوع من الصداع إلى مراكز الاستقبال العصبية في المخ، ومن ثَمَ التخلص نهائيًا من هذه الآلام. قامت الشركة بتجربة عيادية عملية، وحقنت أحد المصابين بالصداع النصفي بعقارها الجديد بعد دهان مكان الحقن بزيت التشيلي، وبالفعل نجح العلاج الجديد في منع تدفقات الدم من الزيادة، ومن ثَمَ جنب الحالة الإحساس بالألم الحاد للصداع النصفي.  ويعمل العقار الجديد معتمدًا على زيت التشيلي كعامل مساعد يؤدي إلى الحد من وصول إشارة الألم إلى المستقبلات العصبية في المخ، وفقًا لنتائج الدراسة التي أجراها فريق بحثي في مركز سان فرانسيسكو للرعاية الصحية التابع لجامعة كاليفورنيا، والتي نشرتها قناة "بلومبيرغ" الإخبارية.       وتستهدف الدراسة الجديدة أحد أمرين، إما أن تمنع وصول إشارة الألم الحاد إلى المستقبلات العصبية في المخ، أو أن تقوم بإزالة الكاليستون المرتبط بالببتيدات. الجدير بالذكر والمثير للاهتمام أنه على الرغم من شيوع مشكلة الإصابة بالصداع النصفي، إلا أنه حتى الآن لم يتم تطوير أي عقار خاص بعلاج هذا المرض، لذلك تُعد الدراسة الحديثة التي بين أيدينا هي الأولى من نوعها التي تُخصص لهذا الغرض.  ويُعرف أيضًا أن معظم أدوية الصداع النصفي تعمل على منع تمدد الأوعية الدموية والسيطرة عليها وهي في حجم صغير، حتى لا تزداد جودة إشارة الألم الواصلة إلى المستقبلات العصبية بالمخ حتى لا يزداد الشعور بالألم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي



GMT 04:13 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

التمارين الرياضية تقلل من خطر الإصابة بالخرف

GMT 06:18 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انخفاض احتمالية حصول النساء على إنعاش القلب

GMT 04:12 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تخلص من عذاب "الكتف المتجمدة" بحقن في العضلات

GMT 05:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

اتباع نظام غذائي صحي يسيطر على مرض السكري

GMT 07:12 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الدليل الشامل لحرق عدد أكبر مِن السعرات الحرارية

GMT 06:31 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحماض الدهنية تعالج نقص الانتباه لدى الأطفال

GMT 05:16 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت ريدلمان تُعلن عن أسباب الصداع الجنسي

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

عقار جديد لفقدان الوزن بنفس فعالية حمية أتكينز

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة جذابة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon