توقيت القاهرة المحلي 18:36:15 آخر تحديث

البابا تواضروس يؤكد التعاون المصري السعودي لمواجهة الأخطار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البابا تواضروس يؤكد التعاون المصري السعودي لمواجهة الأخطار

قداسة البابا تواضروس الثانى
القاهرة - مصر اليوم

أكد قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن ولي العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان إنسان مثقف وصاحب رؤية وقارئ جيد للتاريخ، مضيفا أن زيارته للمقر البابوي مثلت مفاجأة طيبة، وأن حديثه معه حمل الكثير من الآثار الإيجابية، على الرغم من أنه لم يتجاوز 30 دقيقة.

وأبدى البابا تواضروس الثانى – خلال حواره مع صحيفة (عاجل) الالكترونية السعودية، وهو الأول لصحيفة سعودية – إعجابه بالتغييرات التي تشهدها المملكة العربية السعودية، ووصفها بأنها “ذات طابع عصري” ، مؤكدا أن التعاون المصري – السعودي كفيل بتحقيق القوة المنشودة في مواجهة الأخطار التي تحيط بالمنطقة، وفي مقدمتها التدخلات الخارجية والإرهاب الذي يعمل على شق الوحدة الوطنية في مصر، ويسعى لحرمان الشعوب من حقها في الحياة.

واكد البابا تواضروس الثاني إنه وجد في الأمير محمد بن سلمان، خلال لقائهما الأسبوع الماضي، “إنسانا لطيفا ومتفتحا مثقفا وصاحب رؤية وقارئا جيدا للتاريخ” ، كما رأى أن القرارات الأخيرة في السعودية تمثل “تغييرات عصرية تدهشنا”، لافتا إلى أن هناك قواسم مشتركة تجمع أبناء المنطقة من شأنها أن “تولد نتيجة رائعة مردودها سيظهر مستقبلا”.

وأشار بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية إلى أن الإرهاب ظهر في السنوات الأخيرة رابطا نفسه بتفسير مفاهيم إسلامية بطريقة مشوهة ، بينما الأديان تدعو بطبيعتها إلى المحبة والتعايش والتسامح ، منوها إلى أن الإرهاب لا ينمو إلا في الجحور فإن كشفت الجحر وأخرجت ما به من ثعابين ينتهي خطره.

وتابع قائلا ” الإرهابيون يسعون لزرع الفتنة بين أبناء الشعب المصري غير أن ذلك لن يتحقق لما يملكه شعبنا من تاريخ عريق في الوحدة والتعايش، وإن الكنيسة المصرية تشارك بفعالية في حوارات مركز الثقافات في فيينا مع الدكتور فيصل بن معمر ، فالكنيسة لها دور كبير هناك وطبيعة الحياة أن يكون هناك تنوع ، وحينما ينظر الإنسان للحياة بهذه الصورة يشعر أن هذا سبيل لينجح في حياته ويكون غنيا بالمعرفة، وهذه نقطة مهمة وأعتقد أن الحوار بين الثقافات والحضارات شيء نحتاجه تماما”.

ونوه البابا تواضروس إلى أن تركيبة مصر السكانية قائمة على وحدة تاريخية طويلة بين المسلمين والمسيحيين عمرها تجاوز 14 قرنا ، وأن الإرهاب لا يستهدف المسجد بصفته أو الكنيسة بصفتها لكنه يضرب الوحدة الوطنية والتلاحم الشديد في مصر، ولأن الرئيس عبد الفتاح السيسي يدرك هذه النقطة، دائما يقول، أنا رئيس مصري لكل المصريين، كما أنه يؤكد باستمرار أنه مصري أولا وأخيرا، وهناك مقولة شهيرة له ومعبرة “طول ما احنا واحد هنقدر نهزم الإرهاب”، ونحن نعرف أن الوطن هو المستهدف، ولذلك تكون الهجمات أولا ضد الجيش والشرطة باعتبارهما “القوة الصلبة لوطننا”، ثم ضد المسجد والكنيسة “القوة الناعمة”.

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البابا تواضروس يؤكد التعاون المصري السعودي لمواجهة الأخطار البابا تواضروس يؤكد التعاون المصري السعودي لمواجهة الأخطار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البابا تواضروس يؤكد التعاون المصري السعودي لمواجهة الأخطار البابا تواضروس يؤكد التعاون المصري السعودي لمواجهة الأخطار



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد سطعت في حدائق قصر باريزيان بأناقة أنثوية

باريس مارينا منصف
 ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان .     ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند
  مصر اليوم - بي بي سي تفرض على موظفيها أخذ دورات توعية ثقافية
  مصر اليوم - وايت هافن من أفضل الشواطئ في أستراليا لدى الزوار

GMT 04:58 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 22:48 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

معلومات جديدة عن ضحايا حادث مدينة الرحاب

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon