الدُّكتورة هبة عيسوي إلى "مصر اليوم"

الصُّراخ في وجه الطِّفل يجعله أكثر فوضى واتكاليَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصُّراخ في وجه الطِّفل يجعله أكثر فوضى واتكاليَّة

الصراخ يخلق طفلًا مقهورًا ومدمرًا نفسيًّا
القاهرة ـ شيماء مكاوي

أكَّدت استشاري الطب النفسي، الدكتورة هبة عيسوي في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أن "تعليم الطفل التنظيم له طريقة خاصة"، مضيفة أن "الصراخ في وجه الطفل ليس هو الحل، حتى يتعلم كيفية تنظيم ملابسه وألعابه وجميع أدواته ، فالصراخ يخلق طفلًا مقهورًا ومدمرًا نفسيًّا، فإذا رأيتي طفلك فوضوي، لا يهتم بالتنظيم ، لا تعنفيه نهائيًّا".
وتابعت، "ولا تتركيه أيضًا، فعلى الأم ألا تُنظِّم حاجات طفلها بدلًا منه؛ لأنها بذلك تخلق طفلًا متكاسلًا اتكاليًّا، وهذا أيضًا خطأ، ولكن على الأم أن تبدأ في التواصل مع الطفل، لأن التنظيم شيء مفيد له، قبل أن يكون مفيد لها كأم، فلابد أن تتعاون معه بشكل مبدئي في تنظيم احتياجاته، وإن كرر مرة أخرى تلك الفوضى، عليها ألا تنزعج وتتركيه يعيش مع الفوضى، ويتعايش معها".
وأوضحت، أن "الفوضى تصعب الأمور عليه، ولاسيما التي سيواجهها في حياته، وعلى الأقل هناك الكثير من احتياجاته التي سيفقدها وسط تلك الفوضى، وعندها أعطيه درسًا بأن ما فعله نتج عنه أنه فَقَدَ الكثير من احتياجاته".
وأشارت إلى أنه "من المفيد بث روح التعاون لطفلك، فمن الضروري أن تحاول الأم أن تساعده في التنظيم حتى يتعلم بمفرده تنظيم احتياجاته، ومن الممكن أن تعطي له مكافأة نظير هذا، فوقتها سيفرح كثيرًا".
ولفتت إلى أن "الكثير من الأمهات يقعن في خطأ فادح، وهو التفرقة بين الجنسين في هذا الأمر، فتقول الأم للولد أنه لا يمكن أن يُنظِّم هو احتياجاته، أو أن يفعل شيئًا لنفسه لأنه ذكر، أما البنت فتقول لها؛ اخدمي أخوك لأنه ذكر، وهذا الأمر خاطئ جدًّا؛ لأنه يخلق من الولد إنسان اتكالي يريد كل شيء يأتي له دون أن يسعى إليه، لذا يجب ملاحظة هذا الأمر جيدًا، وعدم الوقوع فيه".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصُّراخ في وجه الطِّفل يجعله أكثر فوضى واتكاليَّة   مصر اليوم - الصُّراخ في وجه الطِّفل يجعله أكثر فوضى واتكاليَّة



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصُّراخ في وجه الطِّفل يجعله أكثر فوضى واتكاليَّة   مصر اليوم - الصُّراخ في وجه الطِّفل يجعله أكثر فوضى واتكاليَّة



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon