تنفيذًا لتوجيهات رئيس الإمارات كأوّل مبادرة إنسانيّة للاستجابة لتداعيات الأزمة

مساعدات غذائيّة وطبيّة عاجلة لمتضرِّري المجاعة والجفاف والبرد القارس في باكستان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مساعدات غذائيّة وطبيّة عاجلة لمتضرِّري المجاعة والجفاف والبرد القارس في باكستان

مساعدات غذائيّة وطبيّة عاجلة لمتضرِّري المجاعة والجفاف والبرد القارس في باكستان
أبوظبي - مصر اليوم

أعلنت "إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان" عن بدء تنفيذها توجيهات ومبادرة رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الإنسانية بتجهيز ألف و 500 طن من المساعدات الغذائية الأساسية وحليب الأطفال لتوزيعها على 20 ألف أسرة متضررة من المجاعة في تارباركار الصحراوية، في جنوب جمهورية باكستان الإسلامية ، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بتقديم مساعدات غذائية وطبية عاجلة للمتضررين من المجاعة في منطقة تارباركار .
وأعلنت إدارة المشروع الإماراتي في بيانها، الأربعاء، أن "التوجيهات والمبادرة لرئيس الدولة تأتي في إطار النهج الثابت والمتواصل بتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين والفقراء وتوفير مقومات الحياة الكريمة لهم، كما أنها تعبر عن الحرص الإنساني على التخفيف من أثر الأزمة الإنسانية التي يعيشها أبناء الشعب الباكستاني في المناطق المتأثرة بموجة الجفاف والمجاعة".
فيما تعتبر مبادرة رئيس الإمارات أول مبادرة إنسانية عالمية للاستجابة لتداعيات أزمة المجاعة هذه التي تهدد حوالي مليون و 200 ألف شخص من سكان المنطقة، وتسبَّبت حتى الآن في وفاة 67 طفلاً، بسبب نقص الغذاء وضعف الرعاية الصحية وشدة موجة البرد القارس التي تتعرض لها منطقة تارباركار جنوب باكستان، حسب ما ذكرت "وام".
وأوضحت "إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان" أنه تم إعداد خطة زمنية لتنفيذ المبادرة الكريمة بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والحكومة الباكستانية وقيادة الجيش الباكستاني، حيث بدأ العمل في تجهيز ألف و 500 طن من المواد الغذائية وفق أحدث المواصفات والنوعيات المتكاملة من حيث القيمة الغذائية والصحية، حيث يبلغ وزن كل سلة غذائية 75 كيلو غرامَا، وتحتوي على مواد تموينية متعددة تشمل حليب الأطفال والطحين والأرز والسكر والملح والعدس والزيت والشاي بكميات توفر الاكتفاء الذاتي من الغذاء للأسر المستفيدة لمدة شهر كامل، وتساعدها على مواجهة تداعيات النقص الحاد في مصادر الغذاء وسوء التغذية وتأثير البرد القارس.
وختَمَت إدارة المشروع بيانها بـ "الثناء والشكر الجزيل لرئيس الدولة على هذه المبادرة الكريمة التي تضاف إلى قائمة المبادرات الإنسانية المتدفقة من النبع العذب لخليفة الخير والعطاء والجود والكرم".
ويُذكر أن الحكومة الباكستانية أعلنت وفاة 67 طفلاً على الأقل في الأسابيع الأخيرة في منطقة تارباركار الصحراوية، بسبب البرد القارس الذي تسبب في التهابات رئوية وسوء تغذية، والذي أصاب عشرات الآلاف من الأشخاص بالضعف والهزال، وما زالت أرقام الوفَيَات تتزايد يوميًا بسبب نقص الدعم، وانعدام العناية الصحية الملائمة للمتضررين.
وأشارت تقارير رسمية إلى أن الأسباب الرئيسية لهذه الكارثة الإنسانية يعود إلى الجفاف والمجاعة وموجة البرد القارس، وانتشار وباء جدري الأغنام الذي قضى على أعداد هائلة من الثروة الحيوانية، التي تعتمد عليها الأسر الفقيرة كمصدر رئيسي في توفير الغذاء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساعدات غذائيّة وطبيّة عاجلة لمتضرِّري المجاعة والجفاف والبرد القارس في باكستان مساعدات غذائيّة وطبيّة عاجلة لمتضرِّري المجاعة والجفاف والبرد القارس في باكستان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساعدات غذائيّة وطبيّة عاجلة لمتضرِّري المجاعة والجفاف والبرد القارس في باكستان مساعدات غذائيّة وطبيّة عاجلة لمتضرِّري المجاعة والجفاف والبرد القارس في باكستان



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي
  مصر اليوم - بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon