تُنظِّمُه جائزة حمدان الطبيَّة بالتعاون مع منظَّمة الصحَّة العالميَّة و900 طبيب

المؤتمر الأوَّل للأمراض المزمنة غير السارية يواصل فعاليات يومه الثاني في دبيّ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المؤتمر الأوَّل للأمراض المزمنة غير السارية يواصل فعاليات يومه الثاني في دبيّ

المؤتمر الأوَّل للأمراض المزمنة غير السارية
دبي - مصر اليوم

واصل المؤتمر الأول للأمراض المزمنة غير السارية الذي تنظمه جائزة حمدان الطبية، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، فعاليات يومه الثاني في فندق "إنتركونتيننتال فيستيفال سيتي" في دبي، بمشاركة حوالي 900 طبيب ومتخصص في قطاع الرعاية الصحية من 11 دولة. ويناقش المؤتمر خمسة أمراض مزمنة غير سارية هي السكري والسرطان والقلب والكلى وأمراض الجهاز التنفسي، والتي تتشارك في ما بينها في عوامل الخطورة المسببة لها، كما أن الإصابة بأحدها يزيد من احتمالات الإصابة بالآخر.
وتَتَضَمَّن فعاليات المؤتمر، الجمعة واليوم السبت، 6 جلسات علمية و26 محاضرة تناقش مرحلة ما قبل الإصابة بالسكري، وانعكاساتها على الصحة العامة وواقع مرض السكري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والعوائق التي تحول دون التصدي للسكري، والخطط الحكومية للتصدى للسمنة.
ويَستعرِض المؤتمر الإستراتيجية القومية لتبني دليل منظمة الصحة العالمية لتقليل معدلات استهلاك الملح والدهون، والتحكم في ضغط الدم، والمنظور الطبي الموجه لصانعي القرار بشأن تفعيل سياسات السيطرة على الأمراض المزمنة غير السارية، وأهمية ممارسة النشاط البدني، والعلاجات الدوائية الجديدة للتعامل مع السمنة، وعلاقة اضطرابات التنفس أثناء النوم مع الإصابة بأمراض الأوعية الدموية وأمراض السرطان في الإمارات، وسبل الوقاية منها، ومحاربة التدخين، بالإضافة إلى أهمية الوقاية من أمراض الكلى المزمنة، وتجربة إمارة أبو ظبي في هذا المجال.
وأوضحت مديرة الرعاية الصحية الأولية في منطقة دبي الطبية ورئيسة برنامج مكافحة التبغ في دبي الدكتورة وداد الميدور خلال المحاضرة التي ألقتها، الجمعة، أن استخدام التبغ في مجتمعاتنا أصبح يُعتبر تهديدًا متناميًا لصحة أمتنا، لافتة إلى أن أطفال المدارس على سبيل المثال لا يدركون حقيقة أن المدواخ هو التبغ، منبهة إلى خطور تزايد عدد الطلاب المدخنين.
وأعربت عن فخرها بدعم حكومة دولة الإمارات لإصدار قوانين مكافحة التبغ، موضحة أن جميع إمارات الدولة تعكف على تنفيذ اجراءات مكافحة التبغ، بل تجاوزت الحد المطلوب، وأن مارة دبي رائدة في تأمين أماكن عامة خالية من التدخين، مشيرة الى أهمية دخول لائحة التبغ حيز التنفيذ، في مجال مكافحة التبغ في دولة الإمارات.
وأكَّدَ رئيس جمعية الإمارات للسكري وعضو اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر الدكتور عبد الرزاق علي المدني خلال محاضرته أنه ينبغي العمل على تعزيز سبل الوقاية الأولية من مرض السكري، من خلال إعادة النظر في البيئة المحيطة بنا، من حيث أسلوب تصميم المدن وتخطيطها، وكذلك الحياة اليومية في المدارس، من أجل تشجيع المجتمع على اتباع أسلوب حياة صحي، نشجع من خلاله أبناءنا على تناول أصناف صحية من الطعام، مشيرًا إلى إن السمنة لدى الأطفال باتت مشكلة كبرى، كما أنها آخذة في التفاقم، وعلينا مواجهتها.
وأعلن أنه يجب على أنظمتنا الصحية تعزيز الإنفاق على برامج التشخيص والعلاج المبكر، باعتباره استثمارًا رابحًا، ويندرج ضمن التدابير الرامية إلى التمتع بصحة جيدة، حيث إن تأخير الإصابة بمرض غير مُعدٍ – مثل داء السكري، - من سن 40 إلى سن 60 عاماً مثلاً سيكون له أثر إيجابي هائل على خفض معدل الإنفاق على هذا المرض، سواء للفرد أو النظام الصحي للدولة ككل.
ومن جانبه، أوضح رئيس جمعية القلب الإماراتية عضو اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر الدكتور علاوي الشيخ أن مكافحة أمراض القلب هي مسؤولية اجتماعية وجزء من الحل، مبينًا انه من غير المقبول الصمت على هذه الإحصاءات المخيفة لمصير أطفالنا، ومؤكدًا أن بناء مجتمع ذي قلب سليم يبدأ قبل بناء عيادة طبيب القلب، وعلى هذا فإن الوقاية يجب أن تبدأ من قِبل الفرد في المنزل كما في العمل.
وأشار رئيس جمعية الإمارات لأمراض الجهاز التنفسي وعضو اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر الدكتور بسام محبوب إلى أن الوقوف على إحصاءات الأمراض غير المعدية هي إحدى الخطوات الأساسية لمواجهتها.
وأوضح "لقد حان الوقت لتجتمع كل الهيئات الصحية ووزارة الصحة لإنشاء سجل وطني لكل تلك الأمراض المزمنة، أما الأفضل من ذلك فهو النزول في أوساط المجتمع للوقوف على مدى شيوع الإصابة بهذه الأمراض في بلدنا".
ومن جهتها، أكَّدَت رئيسة جمعية الإمارات لأمراض الكلى وعضو اللجنة التنظيمية العليا للمؤتمر الدكتورة منى الرخيمي أن عدد المرضى المصابين بأمراض كلوية مزمنة آخذ في التزايد في كل مكان وفي بلدنا أيضًا، وآن الأوان لاستئصال أسباب تلك المشكلات.
وبدوره، أكَّد رئيس قسم خدمات الأورام في مستشفى المفرق وعضو اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر الدكتور علاء الدين المعراوي على ضرورة تنفيذ خطة استراتيجية للسيطرة على الأمراض غير المعدية والوقاية منها.
وتضُمُّ فعاليات المؤتمر تنظيم خمس ورش عمل لتدريب المتخصصين على تقييم حالات المرضى المصابين بهبوط فى القلب عن طريق تصوير القلب، بالتعاون مع جامعة "بادوا " الإيطالية، إلى جانب التدريب على استخدام أجهزة المحاكاة في التعامل مع حالات الرجفان الأذيني والإجراءات التدخلية وارتفاع ضغط الدم الرئوي.
ويُذكر أن منظمة الصحة العالمية شاركت في الفعاليات، الخميس، من خلال تنظيم منتدى ما قبل المؤتمر والذي ناقش الجوانب الصحية العامة للأمراض غير السارية، واشتمل على أربع جلسات علمية تضمنت 11 محاضرة تم خلالها استعراض البرنامج الإماراتي للحد من انتشار هذه الأمراض، وسبل تفعيله على أرض الواقع، في ظل برنامج المنظمة للتصدي للأمراض المزمنة غير السارية في منطقة شرق المتوسط، وتجارب بعض الدول للوقاية والحد من هذه الأمراض.
ويشارك في تنظيم هذا المؤتمر وزارة الصحة وهيئتا الصحة في دبي وأبو ظبي إلى جانب جمعية الإمارات للسكري وجمعية القلب الإماراتية وجمعية أمراض الكلى وجمعية الإمارات لأمراض الجهاز التنفسي وقسم خدمات الأورام في مستشفى المفرق، وبمشاركة متميزة من منظمة الصحة العالمية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المؤتمر الأوَّل للأمراض المزمنة غير السارية يواصل فعاليات يومه الثاني في دبيّ المؤتمر الأوَّل للأمراض المزمنة غير السارية يواصل فعاليات يومه الثاني في دبيّ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المؤتمر الأوَّل للأمراض المزمنة غير السارية يواصل فعاليات يومه الثاني في دبيّ المؤتمر الأوَّل للأمراض المزمنة غير السارية يواصل فعاليات يومه الثاني في دبيّ



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تظهران في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
 ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء.   وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 05:48 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن
  مصر اليوم - تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن

GMT 05:11 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمازون" تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
  مصر اليوم - أمازون تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon