تُنفق الكثير من المال لتحسين مظهرها المثير

عمليات زرع الثدي تُعزز ثقة المرأة بنفسها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمليات زرع الثدي تُعزز ثقة المرأة بنفسها

زرع الثدي يزيد ثقة المرأة بنفسها
واشنطن ـ يوسف مكي

كشفت أستاذة علم النفس في كلية كولورادو تومي آن روبرتس، أن السيدات اللاتي قمن بعمليات زرع للثدي ينعمن بحياة جنسية أفضل، ولكن ليس لهذا السبب الذي يعتقدن فيه ، وأن السبب الحقيقي أنهن ينفقن الكثير من الأموال التي تمنحهن تعزيزًا داخل غرفة النوم.وقالت الطبيبة النفسية، "نحن نبذل جهدًا كبيرًا، وننفق قدرًا كبيرًا من المال والجهد والوقت من أجل ذلك ، ونميل إلى تبرير هذا الجهد، ويزيد لدينا الشعور الجيد نتيجة الجهد الذي بذلناه، وليس للشيء ذاته".وجاءت تصريحات الأستاذة روبرتس، بعد دراسة قام بها الباحث البرازيلي الدكتور باولو غيمارايش وزملاؤه من فريق الباحثين، شملت 45 امرأة خططن لإجراء عملية جراحية لزرع الثدي، حيث اكتشف الباحث أن السيدات يخوضن تجارب للتعزيز القوي لإثارتهن و والإشباع الجنسي، حيث طلب غيمارايش من السيدات، ملأ استبيان قبل إجراء الجراحة، من شأنه أن يُقيّم رغبتهن الجنسية، والاستثارة والإشباع الجنسي، ثم يطلب من المرضى استعادة الحصول على الاستبيان بعد شهرين ثم بعد أربعة أشهر و18 شهرًا بعد الجراحة.
وأكدت تسع سيدات لديهن علامات تمدد بعد العملية الجراحية، أن حياتهن الجنسية لم تشهد أي تحسن بعد العملية، فيما قالت 36 سيدة اللاتي لم تتطور لديهن علامات التمدد بعد الجراحة، إنه حدث لديهن مستويات من الإثارة، وكان لديهن شعورًا أكثر بالرضا عن  حياتهن الجنسية، وقد أفادوا بهذا التحسن بعد أربعة أشهر و18 شهرًا بعد الجراحة.وتعليقًا على هذه النتائج، قالت روبرتس، وهي أيضًا عضو في فريق عمل جمعية علم النفس الأميركية والذي يدرس جعل الفتيات مُثيرات، "هنا 45 امرأة ممن قمن بإنفاق قدر كبير من الوقت والمال والجهد لتحسين شكلهم، لأن وسائل الإعلام أقنعتهن بوضوح أن صدورهن غير مناسبة، لذلك لا ينبغي أن نتفاجئ بسعداتهن بعد تكبير الثدي، وأنها لم تتفاجئ بأن تشعر  المرأة أنها أكثر جاذبية في غرفة النوم بعد إجراء العملية، فالعلاقة الأنثوية مع الجنس الآخر هي أكثر بكثير من شعورنا، هل أننا نُرضي شركاءنا أم لا، و لدينا 45 امرأة دفعن قدرًا كبيرًا من المال من أجل هذا الغرض، وإذا كان شكل الثدي يرضي الآن شريكها، ستشعر المرأة أنها أكثر جاذبية جنسيًا، وهناك الكثير من الأشياء الأخرى يكون الثديان مجرد جزء منها، وهذه إشارة إلى أنه في ثقافتنا السرية الفيكتورية، أن الثديين هما للرجال، فهما من أجل متعتهم".
ورفض رئيس لجنة التعليم العام للجمعية الأميركية لجراحي التجميل (ASPS) الدكتور ديفيد ريث، هذا الرأي، مؤكدًا "حينما أرى المريضات وحالتهن بعد العملية، فالكثيرات سيقولّن "أنا وزوجي نستمتع بالكثير من المرح، لماذا لا؟ إنه جزء مهم في الحياة، وأعتقد أن الثدي جزء مهم جدًا من جسم المرأة، في ما يتعلق بما تشعر به تجاهن عمومًا، كيف تبدو  ملابسها مناسبة، وأيضًا شعورها الجنسي، وإنه أمر شائع جدًا لأية امرأة في مرحلة ما بعد الجراحة، أن تقول إنها تشعر بمزيد من الثقة، فمظهر جسدها الخارجي يناسب شخصيتها الداخلية".
وقد وجدت الدراسة في مجالي الإشباع والشهوة الجنسية، أنه كان هناك زيادة كبيرة في المشاعر، وأن هذه جوانب من التجربة الجنسية لهؤلاء السيدات، وهذه النتائج هي التي ستُقدم الأسبوع الجاري في الاجتماع السنوي للجنة التعليم العام للجمعية الأميركية لجراحي التجميل في سان دييغو.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمليات زرع الثدي تُعزز ثقة المرأة بنفسها   مصر اليوم - عمليات زرع الثدي تُعزز ثقة المرأة بنفسها



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمليات زرع الثدي تُعزز ثقة المرأة بنفسها   مصر اليوم - عمليات زرع الثدي تُعزز ثقة المرأة بنفسها



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon