توقعت إنقاذ 1.8 مليون شخص من الوفاة المبكرة بحلول العام 2050

دراسة جديدة تكشف فوائد التصدي لظاهرة الاحتباس الحراري وتغير المناخ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة جديدة تكشف فوائد التصدي لظاهرة الاحتباس الحراري وتغير المناخ

ظاهرة الاحتباس الحراري
لندن - سامر شهاب

أكدت دراسة علمية جديدة، أن التصدي لتغير المناخ عملية من شأنها إنقاذ ملايين الأرواح سنويًّا بحلول نهاية القرن الجاري، وذلك من خلال انخفاض تلوث الهواء. وأوضحت الدراسة، "أن العلماء من جميع أنحاء العالم يجتمعون في ستوكهولم للتوصل إلى التفاصيل النهائية لتقييم المعالم في علم المناخ"، ومن المقرر أن يتم إطلاق التقرير النهائي الجمعة الموافق 27 أيلول/سبتمبر، وسيحدد توقعات واسعة النطاق لآثار ظاهرة الاحتباس الحراري، مثل: الجفاف، والفيضانات، وارتفاع مستوى سطح البحر .
وتشير الدراسة إلى أن "فوائد تخفيض نسبة تلوث الهواء الناتج عن استخدام الوقود الأحفوري تعتبر وحدها مهمة وكبيرة، حتى من دون التأثيرات المناخية الأخرى، مثل الطقس، الأكثر تطرفًا، أو ارتفاع مستوى سطح البحر" .
وقال الأستاذ في جامعة كارولينا الشمالية في تشابل هيل، جيسون ويست، والذي نشرت أعماله في  Nature Climate Change "من اللافت للنظر جدًّا أن تجد أسباب صحية لمكافحة تغير المناخ".
وقارن فريق ويست بين مستقبلين، أحدهما تستقر به نسبة التخلص من آثار تغير المناخ عن طريق خفض انبعاثات الغازات الدفيئة، والآخر لم يتم فيه كبح هذه الانبعاثات.
ووجد الباحثون أن "هناك ما بين 300 إلى 700 ألف حالة وفاة مبكرة سنويًّا، يمكن تجنبها في العام 2030، وقد تصل إلى ما بين 800 ألف إلى 1.8 مليون في العام 2050، و3 ملايين في العام 2100، ومن المتوقع أن تبلغ ذروتها ما بين 9 إلى 10 مليارات من سكان العالم .
وأضاف الباحثون، أن "النتيجة الرئيسية تمثلت في أن قيمة الفوائد الصحية الناتجة عن خفض طن من انبعاثات CO2 كانت من 50 إلى 380 دولارًا، وهي أكبر من التكلفة المتوقعة لخفض الكربون في العقود القليلة المقبلة، أما الفوائد لا تتحقق من تخفيض CO2 في حد ذاته، ولكن بسبب الملوثات المرتبطة من حرق الوقود الأحفوري" .
وأشاروا إلى أنه "من الممكن الحد من الملوثات في انبعاثات الوقود الأحفوري بثمن بخس دون الاعتماد على مصادر الطاقة منخفضة الكربون، على سبيل المثال: أجهزة غسل الغاز في محطات الفحم، والتي تعمل على إزالة أكاسيد النيتروجين والكبريت، أو عن طريق تحويل السيارات من الديزل إلى البنزين، ولكن اللافت للنظر أن قيمة الفوائد الصحية تفوق تكاليف الحد من الانبعاثات الكربونية" .
وأوضحوا أن "الفوائد كبيرة ولاسيما في الصين وشرق آسيا، حيث تقدر قيمة التحسينات الصحية ما بين 10 إلى 70 أضعاف تكلفة تخفيض الانبعاثات، أما الفوائد في أميركا الشمالية وأوروبا، لا تزال مرتفعة جدًّا، ولكن في شرق آسيا لديك كثافة سكانية عالية جدًّا تتعرض لهواء سيئ وملوث للغاية، لذلك هناك الكثير من الفرص للتحسن هناك".
وأكدوا أنه "على عكس الدراسات السابقة، والتي تميل إلى التركيز على بلدان أو مناطق معينة، أخذت الدراسة الجديدة منظورًا عالميًّا"، مشيرين إلى أن "تلوث الهواء لا يتوقف عند الحدود، فإذا قامت الصين بتقليل هذه الانبعاثات الملوثة، سيستفيد أيضًا من خارج الحدود الصينية، حيث يسافر التلوث عبر المحيط الهادئ أو باتجاه جنوب شرق آسيا".
وبشأن الفرق الرئيسي الآخر لهذا التصدي، أوضحوا أن "الزيادة السكانية في المستقبل، وطول العمر المتزايد للأشخاص، يعني أنهم أكثر عرضة للتأثر بالأمراض القلبية، بدلًا من الموت في مراحل الشباب من الأمراض المُعدِية، وتجنب تقديرات الوفيات المبكرة"، مشيرين إلى أنه "هناك نمو في نسبة الفوائد الاقتصادية؛ لعدم تعرض الأشخاص لتلوث الهواء، بالإضافة إلى مجموعة من التقييمات المستخدمة لحياة كل شخص، حيث تقوم وكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة باستخدام قيمة 7 ملايين دولار، بينما يستخدم الاتحاد الأوروبي 2 مليون دولار".
توقعوا، أن "التقييم الواسع في التقرير، والمقرر تقديمه في 27 أيلول/سبتمبر الجاري، والمقدم من الفريق الحكومي الدولي المَعني بتغير المناخ، وهو الأول منذ العام 2007، سيلعب دورًا حاسمًا في المفاوضات الدولية الرامية إلى إيجاد اتفاق عالمي لمعالجة ظاهرة الاحتباس الحراري في العام 2015".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تكشف فوائد التصدي لظاهرة الاحتباس الحراري وتغير المناخ دراسة جديدة تكشف فوائد التصدي لظاهرة الاحتباس الحراري وتغير المناخ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تكشف فوائد التصدي لظاهرة الاحتباس الحراري وتغير المناخ دراسة جديدة تكشف فوائد التصدي لظاهرة الاحتباس الحراري وتغير المناخ



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تظهران في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
 ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء.   وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 05:48 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن
  مصر اليوم - تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن

GMT 05:11 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمازون" تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
  مصر اليوم - أمازون تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon