تساعد على تناول كميات قليلة من الطعام

التمرينات الرياضية القوية تنقص من الشهية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التمرينات الرياضية القوية تنقص من الشهية

ممارسة التمارين الرياضية الشاقة يُضعف الرغبة في تناول الطعام
لندن ـ سامر شهاب

كشفت دراسات عدة، أن ممارسة التمارين الرياضية الشاقة يُضعف الرغبة في تناول الطعام بشكل أكثر من ممارسة التدريبات بشكل خفيف، فيما أشارت دراسات علمية أخرى إلى أن ممارسة التمرينات الرياضية قد تكون لها فوائد فريدة من نوعها.وتحظى التمرينات القصيرة والمكثفة، والتي عادةً تتضمن فواصل زمنية مع تدريبات شاقة يتخللها فترات راحة قصيرة، بشعبية كبيرة في الآونة الأخيرة، سواء استمرت الجلسات لمدة أربع دقائق أوسبع دقائق أو أطول قليلاً ، ووجدت الدراسات أن هذا النوع من التدريب المكثف، مهما كان مختصرًا، عادةً ما يُحسّن اللياقة البدنية وبعض العلامات الصحية، بما في ذلك ضغط الدم والحساسية للأنسولين، بفعالية أكثر من الجلسات التدريبية ذات التمارين المعتدلة، وما لم يكن واضحًا، هو ما إذا كانت فترة التدريب يمكن أن تساعد أيضًا في السيطرة والتحكم في الوزن أم لا.وقام الباحثون في جامعة ويسترن الأسترالية في مدينة بيرث ومؤسسات أخرى، بمقارنة آثار ونتائج ممارسة التمارين السهلة مقابل التمارين المرهقة على الرغبة اللاحقة للأشخاص في تناول الطعام، وذلك في دراسة نُشرت على الإنترنت في حزيران/يونيو الماضي في "الجريدة الدولية للبدانة".
وتابع الباحثون 17 شخصًا يعانون من زيادة الوزن، ولكنهم شباب أصحّاء في العشرينات والثلاثينات من عمرهم، وطُلب منهم أن يتواجدوا في مختبر علم وظائف الأعضاء التابع للجامعة على مدار أربعة أيام منفصلة، وكانت إحدى الجلسات هي الاستراحة أثناء القراءة أو الاستراحة لمدة 30 دقيقة، وفي يوم آخر من الجلسات، قام الأشخاص باستقلال دراجة التمارين، وقاموا بالتمرين عليها بشكل مستمر لمدة 30 دقيقة، بوتيرة معتدلة (أي ما يعادل 65 في المائة من قدرتهم الإنتاجية المحددة سلفًا)،  وكانت الجلسة الثالثة الأكثر طلبًا، مع استكمال الرجال التمرينات لمدة 30 دقيقة، وركوب الدراجة أولاً لمدة دقيقة واحدة بنسبة 100 ​​في المائة من قدرتهم على التحمّل، ثم التدريب بشكل خفيف لمدة 4 دقائق، أما الجلسة الأخيرة فكانت الأصعب، حيث قام الرجال بالتبديل بقوة على الدراجة خلال 15 ثانية بنسبة 170 في المائة من قدرتهم على التحمّل العادي، ثم قاموا بالتبديل بالكاد بنسبة 30 في المائة من طاقتهم القصوى لمدة دقيقة، مع تسلسل كامل متكررة على مدى 30 دقيقة.
وقام العلماء، قبل وبعد ممارسة الرياضة والراحة، بسحب الدم من الرجال، للتحقق من مستويات مختلفة للمواد المعروفة بتأثيرها على الشهية، وزوّدوا المتطوعين بسائل إفطار موحد في نهاية كل دورة تصل مدتها 30 دقيقة، وبعد 70 دقيقة، سمحوا للرجال بالاسترخاء على مائدة يوجد بها سائل ذات طعم جميل، حيث أراد الباحثون تجنب الروائح الغنية أو جوانب أخرى من المواد الغذائية التي قد تؤثر على رغبة الرجال في تناول الطعام.
و اتضح للباحثين، أن السائل جذاب جدًا للاعبين بعد الراحة، أو بعد التبديل على الدراجة باعتدال، وقاموا بملأ الأطباق الخاصة بهم، لكن شهيتهم انخفضت بشكل ملحوظ خلال التدريبات، وعلى وجه الخصوص من قِبل التمرينات الشاقة التي تستغرق 15 ثانية، وبعد تلك الدورة التدريبية، تناول الرجال الوجبة، وقاموا باستهلاك كمية أقل بكثير من تلك الكمية التي تناولوها بعد الإستراحة أو التدريب بشكل معتدل، كما أظهروا وجود مستويات أقل بكثير من هرمون "غريلين"، وهو الهرمون الذي يُعرف بتحفيز الشهية، بالإضافة إلى مستويات مرتفعة من كلا من اللاكتات في الدم، و نسبة السكر في الدم، والتي أظهرت أنها لديها القدرة على التخفيف والتقليل من باعث تناول الطعام، بعد التمرينات الأكثر نشاطًا وقوة عن التدريبات الأخرى.
وأفادت مذكرات الغذاء التي قام الرجال بكتابتها، أن التأثير المُكبت للشهية بعد  التدريبات المكثفة والشديدة، تستمر حتى اليوم التالي، فهم يستهلكون سعرات حرارية أقل خلال الـ 24 ساعة اللاحقة من التمرينات القوية، والتي تستمر 15 ثانية عن أي من التدريبات الأخرى، وتأتي هذه النتائج موازية لدراسة حديثة أخرى عن العلاقة بين شدة وقوة التمرين والشهية، التي نُشرت العام الماضي في مجلة " journal PLoS One"، حيث طلب من الفتيان في سن المراهقة، الذين يعانون من السمنة المفرطة، قضاء 24 ساعة داخل غرفة أيضية مغلقة، والتي تقيس باستمرار استهلاك الطاقة والانتاج، وقام الأولاد بعمل ثلاثة زيارات، والاستراحة مرة واحدة طوال مدة إقامتهم، وفي المناسبتين الأخريين قاموا بالتمرين على دراجة ثابتة، بوتيرة معتدلة أو شديدة للغاية، حتى أحرقوا قرابة 330 سعرًا حراريًا، وبعد ذلك، سُمح لهم بتناول كل ما اختاروه من بوفيه متنوع، ولكونهم صبية مراهقين، اختاروا الكثير من الطعام، أكثر من استبدال إنتاج الطاقة في كل مرة، ولكن بعد دورة مكثفة من التمرين، كانوا يأكلون بشكل أقل بكثير من الجميع، حيث استهلكوا سعرات حرارية أقل بنسبة 10 في المائة بعد استراحتهم أو التبديل على الدراجة بشكل معتدل .
وقال الباحث في جامعة أستراليا الغربية ارون سيم، والذي قاد الدراسة بشأن البالغين وممارسة التمارين الرياضية، إن النتيجة من كل من هذه الدراسات، هو أن ممارسة التمرينات الرياضية بقوة يؤدي إلى كبت قصير الأجل للشهية وتناول الأطعمة.
 ويبدو أن هذا الاستنتاج يحمل أخبارًا سارة للأشخاص الذين يأملون بممارسة الرياضة لخفض محيط الخصر، لكن السيد سيم يُحذر من أن الدراسات المتاحة حتى الآن، بما في ذلك التي أُجريت في بلده، هي دراسات على المدى القصير جدًا، وتغطي دورة واحدة فقط من الخيارات المختلفة لممارسة الرياضة، ومن المهم أيضًا أن نلاحظ أن كلاً من هذه الدراسات تشارك المتطوعين الذكور الشباب إلى حد ما، وجميعهم لديهم زيادة في الوزن، ولم يتم التعرف ما إذا كانت النتائج تنطبق أيضًا على النساء والرجال وكبار السن الذين يتمتعون بوزن طبيعي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التمرينات الرياضية القوية تنقص من الشهية التمرينات الرياضية القوية تنقص من الشهية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التمرينات الرياضية القوية تنقص من الشهية التمرينات الرياضية القوية تنقص من الشهية



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon