عقب زرعة أنسجة المبيض في جدار بطنها

سيدة تحمل في توأم بعد شفائها من مرض السرطان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سيدة تحمل في توأم بعد شفائها من مرض السرطان

استرالية تحمل في توأم بعد شفائها من السرطان
لندن ـ سامر شهاب

أصبحت امرأة استرالية حامل ولكن بطريقة جديدة وهي باستخدام بويضات تم تثبيتها في أنسجة المبيض والتي تم زرعها في بطنها. تم علاج السيدة التي تعرف فقط باسم فالي، من العقم بعد علاجها من سرطان المبيض. مع ذلك، وبفضل العلاج الرائد ، هي الآن حامل في الأسبوع الـ 26 في توأم . وقال تقرير لصحيفة "The Age" عندما كانت فالي تعالج من السرطان، قام الأطباء في مستشفى ملبورن الملكي للتلقيح الاصطناعي بتجميد بعض من الخلايا غير السرطانية من المبيض".
بعد ذلك قام الفريق بزرع الأنسجة المجمدة في بطنها مما يسمح لها بإنتاج نوعين من البويضات السليمة. وهذه هي المرة الأولى التي تحمل فيها المرأة بعد إزالة أو استبدال أنسجة المبيض في جزء مختلف من الجسم.
وحذرت طبيبة الخصوبة التي قامت بعلاج فالي، كيت ستيرن، من أن الأمر أخذ عدة سنوات من العلاج والإجراءات بشكل شبه يومي لتحقيق أمل الحمل.
وقالت للصحيفة  "قد كان الأمر صعباً جداً علينا جميعا، وسبق وقالت فالي أنها تريد أن تتخلى عن الأمر". مضيفة "المهم الأن هو أنه ثبت أن أنسجة المبيض يمكن أن تعمل خارج الحوض. عندما كانت تعالج من السرطان، تم إجراء جراحة "ثقب المفتاح" لأخذ عينة من أنسجة المبيض غير المصابة بالسرطان ثم تم تجميدها. بعد سبع سنوات، تم زرع الأنسجة على جدار بطنها. وبعد أشهر من العلاج الهرموني، أنتجت الأنسجة بصيلات وبويضتين. وتم زراعة هذه البويضات المخصبة في رحمها. وتأمل مستشفى ملبورن الملكي الآن في إنشاء مركز يمكنه جمع وتخزين الأنسجة من النساء اللاتي يتعرضن لظروف تجعلهن يعانين من العقم. وقد جمعت المستشفى بالفعل عينات من نحو 300 مريضة.
وقال المدير الطبي الدولي من جامعة موناش جاب كوفاكس، والذي قام بأول عملية استرالية نجاحة لزرع أنسجة المبيض "إذا كان لدي مريضة على وشك أن تفقد خصوبتها بسبب علاج السرطان سأقدم لها هذا الخيار فوراً".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سيدة تحمل في توأم بعد شفائها من مرض السرطان   مصر اليوم - سيدة تحمل في توأم بعد شفائها من مرض السرطان



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سيدة تحمل في توأم بعد شفائها من مرض السرطان   مصر اليوم - سيدة تحمل في توأم بعد شفائها من مرض السرطان



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon