زرعوا جزءًا من العين في المختبر وطابقوه على الخلايا الحساسة للضوء

علماء بريطانيون حققوا قفزة كبيرة في الجهود الرامية إلى علاج المكفوفين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علماء بريطانيون حققوا قفزة كبيرة  في الجهود الرامية إلى علاج المكفوفين

التكنولوجيا تعيد البصر للملايين
لندن - رانيا سجعان

حقق العلماء البريطانيون قفزة كبيرة  في الجهود الرامية إلى علاج العمى، حيث استطاعوا زراعة جزء من العين في المختبر ومطابقته على الخلايا الحساسة للضوء التي هي المفتاح الرؤية. وتم حقن هذه الخلايا على فأر التجارب، واتضح أنها تنمو بشكل طبيعي، وحققت الاتصال المطلوب بين العين والمخ. ويُفترض أن أول حاله بشرية يتم علاجها في خمس سنوات على الأقل، مما يمهد الطريق للعلاج الذي يمكن أن يعيد البصر إلى الملايين.
وقال الباحث البروفيسور روبن علي "إنه حتى لو تم زراعة عدد صغير من الخلايا إلا أنه يمكن أن يكون له تأثير كبير على نوعية الحياة، وأولئك الذين يمكن أن يستفيدوا سواء من الرجال أو السيدات الذين لديهم ضمور بقعي مرتبط بأعمارهم، وهو من الأسباب الشائعة للعمى لدى كبار السن، وهو ما يمكن أن يؤثّر على أكثر من 6 مليون بريطاني، ومن المتوقع زيادة ذلك العدد في الخمسة والعشرين عامًا المقبلة، فهناك عدد قليل من العلاج لهذه الحالة التي لا شفاء منها".
ويحاول الباحثون في جامعة لندن استبدال الخلايا التالفة في شبكية العين بالفيلم الحساس المضيء في الجزء الخلفي من العين، في العام الماضي قاموا باستخدام خلايا الفئران الصغيرة مع الحيوانات البالغة، وكانت النتائج مذهلة، حيث استطاعت الحيوانات التي تم علاجها أن تجد طريقها بسرعة في الخروج من حمام سباحة مصغر في الضوء الخافت، بينما ظل غير المعالج في السباحة باستمرار من دون خروج.

علماء بريطانيون حققوا قفزة كبيرة  في الجهود الرامية إلى علاج المكفوفين

وأخذ العلماء الخلايا الجذعية الجنينية القادره على التحول إلى خلايا أخرى، ويتم توظيفها على نطاق واسع في إصلاح الجسم، ويتم استخدام مزيج من المواد الغذائيه لتحويلهم لشبكية العين، ثم مطابقتها على الخلايا الحساسة للضوء التي تلتقط الأضواء وترسلها للمخ، ومن ثم يقوم بتحويلها لصور، وفي النهاية، هم زرعوا شبكية في عيون الفئران.
وتم زراعة الشبكية في طبق من قبلُ، ولكن فريق العلماء هو أول من استطاع أن ينقلها بنجاح.
وقال دكتور روب باكيل من لجنة البحوث الطبية التي مولت فريق العمل "إن الدراسة خطوة مهمة على طريق تطوير العلاج بالخلايا على مجال واسع للمكفوفين".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - علماء بريطانيون حققوا قفزة كبيرة  في الجهود الرامية إلى علاج المكفوفين   مصر اليوم - علماء بريطانيون حققوا قفزة كبيرة  في الجهود الرامية إلى علاج المكفوفين



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - علماء بريطانيون حققوا قفزة كبيرة  في الجهود الرامية إلى علاج المكفوفين   مصر اليوم - علماء بريطانيون حققوا قفزة كبيرة  في الجهود الرامية إلى علاج المكفوفين



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon