التوتر يمكن أن يتسبب به ومسكنات "بيتا بلوكرس" تساعد فى الوقاية والعلاج

جزء من الجهاز العصبي يدعم مقاومة المراحل المتقدمة من سرطان البروستات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جزء من الجهاز العصبي يدعم مقاومة المراحل المتقدمة من سرطان البروستات

صورة لشخص متوتر
نيويورك ـ مادلين سعادة

تشير البحوث الجديدة الى أن التوتر من شأنه أن يثير ويشجع على إنتشار سرطان البروستات ، وقد وجد العلماء أن فروع الجهاز العصبي المسؤولة عن الوظائف اللاإرادية ، مثل آلية مواجهة المواقف والتى يمكن أن تلعب دورا مهماً فى الإصابة بالمرض.وأوضحت " أن طرق العلاج الجديدة والتى تشمل المسكنات مثل " البيتا بلوكرس" اُستخدمت بالفعل لتخفيض ضغط الدم ، والتى يمكن تطويرها ايضا الى علاج السرطان الذكوري.وأظهرت الأعمال السابقة "أن بعض الأورام تنمو وتنتقل على طول الألياف العصبية ، و أن الأعصاب وجدت بشكل عام داخل الأورام وحولها ، ولكن حتى الأن لم يكن لها دور فى تطوّر مرض السرطان بشكل واضح" .
ومن خلال دراسة جديدة أُجريت على كل من الفئران وعينات من الأنسجة البشرية والتي تركز على الجهاز العصبي اللاإرادي الذى يحكم الوظائف التلقائية مثل ضربات القلب والهضم،
وجد العلماء فى كلية "ألبرت أينشتاين" للطب فى مدينة نيويورك أنه "من الممكن ان يكون لها تأثيرات مهمة من شأنها تحفيز مرض السرطان" .
يذكر أن النظام العصبي "السمبثاوي" ، وهو أحد الفروع التابعة للجهاز العصبى ، ينظّم سرعة مكافحة إستجابة الجسم للتوتر والخطر وذلك عن طريق زيادة معدل ضربات القلب وتقليص الأوعية الدموية".
من جانب أخر يعمل الجهاز العصبي "السمبثاوي" بشكل عكسي ، مما يساعد الجسم على الاسترخاء ، والراحة والهضم ، والحفاظ على الطاقة وذلك عندما تكون الحياة أكثر هدوءا.
وقد وجد العلماء أن النظام العصبي "السمبثاوي" يدعم المراحل الأولى من سرطان البروستات، في حين أن الجهاز العصبي المحيط ، له دورعندما ينتشر المرض فى وقت لاحق.
وقد ربط الخبراء التوتر على وجه التحديد بمرض سرطان البروستات ، لأن النظام العصبي السمبثاوي يُعزز نمو الورم عن طريق توليد مادة " النورادرينالين " الكيميائية العصبية.
و"النورادرينالين" هو قريب من "الأدرينالين"  فهو هرمون التوتر الأول الذى يساعد على تهيئة الجسم لمواجهة التهديدات، وذلك من خلال جعلها أكثر إثارة وسرعة للإستجابة ، وتحويل الدم من الجلد الى العضلات ، وزيادة معدل ضربات القلب .
ويقول الخبراء "إن هذا الهرمون يرتبط بالجزيئات الموجدة على سطح الخلايا السرطانية، مما أدى الى إطلاق سراح الخلايا السرطانية النشطة كميائياً".
وأشاروا الى أن "الألياف العصبية للجهاز العصبي المحيطي ، هي التي أطلقت سراح الموادّ الكميائية المختلفة التى من شأنها إرسال إشارات الى الأنسجة الضامة المحيطة بالخلايا السرطانية ، مما يساعد على إنفصال تلك الخلايا وإقتحامها لأجزاء أخرى من الجسم".
و أوضحوا : "أن المسكنات التي تستخدم لمعالجة إرتفاع ضغط الدم وحالة القلق والتى تسمى "بيتابلوركس" تعمل عن طريق منع مستقبلات مادة النورادرينالين" .
وقال العلماء ان النتائج الاخيرة يمكن أن تفسر على تحسين إمكانية بقاء مرضى سرطان البروستات على قيد الحياة عن طريق " البيتا بلوكرس" .
وقد كتبوا " إنه على الرغم من ان الأمر يتطلب مزيدا من الدراسات . فالبيانات المتوفرة لدينا تثير إحتمالات محيرة بأن العقاقير التى تستهدف كل فروع الجهاز العصبي اللاإرادي والتى قد تكون مفيدة لعلاج سرطان البروستات".
وقد اظهر تحليل عينات الأنسجة المأخوذة من مرضى سرطان البروستات أن الأورام العدائية لديها ألياف أكثر عصبية من الأورام غير العدائية وداخلها.
ولايزال تطبيق هذه النتائج على الأشكال الاخرى من السرطان أمراً غير مؤكد.
وقال رئيس فريق العلماء الدكتور بول فرينتى " أن الدراسات الإكلينيكة أظهرت أن مرضى سرطان الثدي اللواتي تناولن جرعة من "البيتا بلوكرس" أصبحن فى حال أفضل من أولئك اللواتي لم يتناولن " البيتا بلوكرس "وهذا يشير الى نفس الأليات ، ولكن يبقى لنا أن ننتظر ".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جزء من الجهاز العصبي يدعم مقاومة المراحل المتقدمة من سرطان البروستات جزء من الجهاز العصبي يدعم مقاومة المراحل المتقدمة من سرطان البروستات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جزء من الجهاز العصبي يدعم مقاومة المراحل المتقدمة من سرطان البروستات جزء من الجهاز العصبي يدعم مقاومة المراحل المتقدمة من سرطان البروستات



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مذهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon