في ذكرى وفاته منذ 17 عامًا تحدّثت عن صداقاته وأخلاقه

زوجة الفنان عادل أدهم تبوح بأسرار حياته للمرة الأولى على "فيسبوك"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - زوجة الفنان عادل أدهم تبوح بأسرار حياته للمرة الأولى على فيسبوك

الفنان عادل أدهم
القاهرة ـ شيماء مكاوي

أطلقت زوجة الفنان المصري عادل أدهم صفحة بعنوان "محبي البرنس عادل أدهم" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، في مناسبة ذكرى وفاته، حيث تُوفّي في شهر رمضان منذ 17 عامًا، واستطاعت من خلاله أن تبوح بأسرار هذا الفنان على هذه الصفحة، حيث أشارت إلى صديق عمره الذي أطلق عليه لقب "جواهرجي النجوم"، مضيفة أنهما تُوفّيا بالمرض نفسه "سرطان العظام"، وفي الليلة نفسها، والأغرب  أن نعيهما كان متصدرًا جريدة "الأخبار" معًا، ولفتت إلى أثر الروائي محمد عثمان على اتجاهه إلى مجال التمثيل، مؤكّدة تواضعه حتى مع الكومبارس، مشيرة إلى ذكريات زواجه بها، وأنه لا يزال يحيا داخل قلبها. زوجة الفنان عادل أدهم تبوح بأسرار حياته للمرة الأولى على "فيسبوك" وجاء من ضمن الأسرار أن عادل أدهم كان له صديق يُدعى عبد المنعم العبّادي (أشهر جواهرجي في مصر في فترة الثمانينات)، وكانا يجلسان دائمًا في فترات شبابهما في البيطاش في الإسكندرية، حيث سمّى صديقه بـ "جواهرجي النجوم"، لأن كل نجمة كانت تُرى تُحفة من الذهب في يد أيّ أحد تذهب إليه، وكان عادل أدهم مرتبطًا جدًا بهذا الشخص لدرجة أنهما تُوفّيا بالمرض نفسه "سرطان العظام"، وفي الليلة نفسها، والأغرب أن نعيهما كان متصدرًا جريدة "الأخبار" معًا. زوجة الفنان عادل أدهم تبوح بأسرار حياته للمرة الأولى على "فيسبوك" وأضافت زوجته "إن سرطان العظام هو المرض الذي دخل معه عادل أدهم في صراع، ولأن هذا القلب الرقيق لم يتحمّل قساوة هذا المرض فقد أسلم أدهم روحه إلى خالقه في مستشفى السلام الدولي في رمضان منذ 17 عامًا".  وكتبت أيضًا "عادل أدهم قبل وفاته بحوالي عامين أو ثلاثة أصَرّ على كتابة مذكراته حتى لا ينقلها أحد بشكل خاطئ، وفعل ذلك". زوجة الفنان عادل أدهم تبوح بأسرار حياته للمرة الأولى على "فيسبوك" وكان من الشخصيات التي أثّرت في حياة عادل أدهم الروائي محمد عثمان، وهو كاتب سينمائي كبير قدّم أحلى الأفلام مع المخرج الكبير محمد راضي، وأفضل أفلامه على الإطلاق فيلم "الإنس والجن" لعادل إمام ويسرا، ومحمد عثمان هو من رأى موهبة عادل أدهم قبل أن يراها هو، وشجعه على اكتشاف موهبته، وظل محمد عثمان من الأصدقاء المقرّبين لعادل أدهم. ووتابعت زوجة أدهم "في فيلم "المدمن" تأليف وإخراج يوسف فرنسيس 1983، وفي المشهد قبل الأخير كان بين عادل أدهم "الدكتور أحمد" مع أشهر كومبارس مطاوع عويس "الممرض"، حيث يكتشف الدكتور أحمد أن الممرض هو من سرق المروفين، وتحضير المشهد كان مكتوبًا أنه لا يوجد مواجهة بين الممرّض والدكتور، والفنان عادل اقترح هذا المشهد، وللحقيقة لم يتكبر عادل على الكومبارس، وطلب إضافة المشهد، وعندما بدأ التصوير اقترح المخرج إضافة صفعة ولكن عادل أدهم رفض هذا، واكتفى بمسك يد الممرض أو الكومبارس، لكن علامات الرعب ارتسمت بالفعل على مطاوع عويس، وانتهى المشهد". وقامت جريدة الرياض بدراسة منذ 6 سنوات بعنوان "عادل أدهم وآل باتشينو وأنطوني هوبكتز وجاك نيكلسون"، مؤكّدة أن هؤلاء أفضل ممثلي العالم في أدوار الشر المركبة، وكان فيلم "المجهول" هو فيلم الدراسة عن عادل أدهم. أما عن زواجهما فقالت السحراوي "الفنان عادل أدهم تزوج العام 1973 وانتهى هذا الزواج، وبعدها لم يُفكّر في الزواج لأنه كان يبحث عن والدته في قلب امرأة، إلى أن جاء العام 1982 والتقاني وكان عمري 17 عامًا، وهو كان عمره 54 عامًا وقتها، وفي أول لقاء بيننا كنت أتصور أن عادل أدهم هو من أراه على الشاشة، لكني وجدته رجلاً بمعنى الكلمة، يحمل قلبًا كبيرًا، وتزوّجنا، واحتواني احتواء الأب والأخ والحبيب، وبعد وفاته لم أتزوّج آخر لأنه لم يَمُت، بل يحيا داخلي".   

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زوجة الفنان عادل أدهم تبوح بأسرار حياته للمرة الأولى على فيسبوك زوجة الفنان عادل أدهم تبوح بأسرار حياته للمرة الأولى على فيسبوك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زوجة الفنان عادل أدهم تبوح بأسرار حياته للمرة الأولى على فيسبوك زوجة الفنان عادل أدهم تبوح بأسرار حياته للمرة الأولى على فيسبوك



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة جذابة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon