أشادت بمناعة لبنان تجاه الصدمات السياسيَّة وبقدرته على تشكيل حكومة جديدة

وكالة "موديز" تعتبر أن المنطقة لا تزال تعاني من تداعيات الربيع العربي وتأثيره السلبي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وكالة موديز تعتبر أن المنطقة لا تزال تعاني من تداعيات الربيع العربي وتأثيره السلبي

وكالة "موديز"
بيروت ـ رياض شومان

أشادت وكالة "موديز" الائتمانية بمناعة لبنان تجاه الصدمات السياسية وبقدرته على تشكيل حكومة جديدة على الرغم من تفاقم التوترات الأمنية والسياسية.وألقت الوكالة في تقرير لها نشر اليوم الاثنين، الضوء على التوترات الأمنية في لبنان، والتي نتج عنها عدد من التفجيرات والحوادث الأمنية في البلاد، الأمر الذي أدى إلى حالة من الركود الإقتصادي ترجمت من خلال إرتفاع العجز في المالية العامة إلى 10.40 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام 2013، من 9 في المئة في العام 2012، مع توقعات أن يرتفع هذا العجز إلى 11 في المئة في العام 2014.
ولفتت الوكالة في بيانها الى ان لبنان سجل عجزاً كبيراً في حسابه الجاري إثر الإرتفاع في الواردات الغذائية نتيجة زيادة عدد اللاجئين السوريين. إلا إن هذا العجز في الميزان الجاري تم تمويله من خلال تدفقات الودائع إلى البلاد، وتمكن مصرف لبنان من الحفاظ على إحتياطات مرتفعة بالعملة الأجنبية.
وبحسب التقرير الأسبوعي الصادر عن "بنك الاعتماد اللبناني"، فقد أشادت "موديز" أيضاً بالمستوى المرتفع للودائع واستمرار التدفقات والتحويلات إلى البلاد، الأمر الذي أسهم في الحفاظ على التصنيف السيادي للبلاد عند مستوى «B1»، مع نظرة مستقبلية سلبية.
وقالت إنه من المرتقب أن تسجل دول مجلس التعاون الخليجي معدلات نمو سليمة في العام 2014 في ظل النمو الملحوظ للقطاع غير النفطي. وأشار التقرير أيضاً إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي سجلت متوسط معدل نمو بنسبة 5.6 في المئة بين العامين2010 و2013، الأمر الذي ترجم من خلال إرتفاعاً بنسبة 35 في المئة في الناتج المحلي الإجمالي الفردي في المنطقة. أما لجهة المالية العامة، فإنه من المتوقع أن تسجل دول مجلس التعاون الخليجي فوائض في المالية العامة وأن تحافظ على نسب مستقرة لجهة نسبة الدين العام من الناتج المحلي الإجمالي.
من ناحية أخرى، أشار التقرير إلى أن البلدان المستوردة للنفط في منطقة الشرق الأوسط لا تزال تعاني من تداعيات الربيع العربي والذي أثر سلباً على نشاطها الإقتصادي. بالإضافة إلى ذلك، أشار التقرير إلى أن معظم هذه البلدان شهدت تدهوراً حاداً في مالياتها العامة خلال العام 2013، الأمر الذي حث العديد من هذه الدول على تقليص موازنة العام 2014.
على صعيد آخر، ووفقاً لتقرير "المردود العالي في الأسواق الناشئة" الصادر عن شركة "ميريل لينش"، فقد حقق دين لبنان الخارجي عائد بلغ 2.21 في المئة لغاية شهر شباط 2014، مقارنةً مع عائد وصل إلى 0.93 في المئة في شهر كانون الثاني. وقد سجل لبنان عائد أدنى من الذي حققته منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، والبالغ 2.54 في المئة في شهر شباط 2014، والعائد الذي حققته بلدان الأسواق الناشئة والبالغ 2.25 في المئة.
وبحسب التقرير احتل لبنان المركز 34 بين 63 دولة من ضمن الأسواق الناشئة (مقارنة بالمركز 19 كما في نهاية شهر كانون الثاني/ يناير 2014 والمركز 19 بين 35 بلداً في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا (مقارنةً بالمرتبة 12 مع نهاية كانون الثاني/ يناير.
وبالإضافة إلى ذلك، أشار التقرير إلى أن الهامش على سندات اليوروبوند اللبنانية قد تراجع إلى 399 نقطة أساس كما في نهاية شباط 2014 مقارنة بـ414 نقطة أساس كما في نهاية كانون الثاني. ويعد هامش لبنان على سندات اليوروبوند مرتفعاً بالمقارنة مع هامش منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والبالغ 293 نقطة أساس وهامش الأسواق الناشئة والذي بلغ 326 نقطة أساس.
وفقاً لذلك، احتل لبنان المرتبة 44 بين إقتصادات الأسواق الناشئة (مقارنة بالمركز 40 كما في نهاية شهر كانون الثاني) والمرتبة 26 في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا (مقارنة بالمركز 24 كما في نهاية شهر كانون الثاني).

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وكالة موديز تعتبر أن المنطقة لا تزال تعاني من تداعيات الربيع العربي وتأثيره السلبي   مصر اليوم - وكالة موديز تعتبر أن المنطقة لا تزال تعاني من تداعيات الربيع العربي وتأثيره السلبي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وكالة موديز تعتبر أن المنطقة لا تزال تعاني من تداعيات الربيع العربي وتأثيره السلبي   مصر اليوم - وكالة موديز تعتبر أن المنطقة لا تزال تعاني من تداعيات الربيع العربي وتأثيره السلبي



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon