لزيادة إنتاج "البنزين والسولار والبوتاجاز والنافتا" تلبيّة للحاجة

وزارة البترول تدرس إنشاء وحدات إنتاجيّة متطورة في معامل التكرير المصريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزارة البترول تدرس إنشاء وحدات إنتاجيّة متطورة في معامل التكرير المصريّة

وزير البترول والثروة المعدنيّة المهندس شريف إسماعيل
القاهرة ـ علا عبدالرشيد

أكدّ وزير البترول والثروة المعدنيّة المهندس شريف إسماعيل، أنه يجرى دراسة إنشاء وحدات إنتاجية جديدة متطورة في معامل التكرير المصريّة لزيادة إنتاج النفط و"السولار والبوتاجاز والنافتا، وتمثل مشروعات إستراتيجيّة تسهم في تأمين إمدادات الوقود إلى محافظات مصر لدفع الأنشطة الاقتصاديّة والخدميّة والتنمويّة. وأوضح أنّ هذه المشروعات تُعد فرصاً استثماريّة جاذبة للاستثمارات الوطنية والعربية والأجنبية لما لها من بعد اقتصادي متميز وقدرتها على تحقيق معدل عائد مجزى على رأس المال.
جاء ذلك علي هامش جولة تفقديّة قام بها الوزير إلى عدد من معامل تكرير البترول في الإسكندريّة لمتابعة سير العملية الإنتاجية والوقوف على تنفيذ خطط التطوير وزيادة طاقات المعامل لتعظيم دورها في توفير المنتجات البترولية للسوق المحلى.
وشملت الجولة، زيارة توسعات معمل تكرير "أنربك" وهو مشروع وحدة معالجة النافتا بالهيدروجين الذي بدأ التشغيل في أيلول/سبتمبر الماضي، حيث استمع إلى شرح تفصيلي من رئيس شركة "انربك" بشأن دور المشروع في تلبية احتياجات السوق المحلى من "البنزين عالي الأوكتان"، ويساهم في رفع الطاقة التشغيليّة إلى 400 ألف طن سنوياً من النافتا كمرحلة أولى بهدف إنتاج البنزين 92 بشكل رئيسي، بالإضافة إلى النافتا الثقيلة والبوتاجاز.
وأوضح أنه من المستهدف زيادة الطاقة الإنتاجيّة الحالية للمساهمة في الحد من استيراد البنزين من خلال إنشاء توسعات مستقبلية تشمل وحدتين لتحسين النافتا والتنشيط المستمر للعامل المساعد "CCR" بطاقة 490 ألف طن سنوياً، حيث تم الانتهاء فعليًا من دراسات الجدوى الاقتصاديّة الأوليّة للوحدتين، مشيرًا إلى أنه يجرى كذلك دراسات جدوى اقتصادية بشان الاستفادة من الهيدروجين الناتج من التوسعات المستقبلية في إنتاج الأمونيا بصناعة الأسمدة، كما يتم دراسة إنشاء مشروع جديد لترشيد استخدام الطاقة بإنشاء وحدة لمعالجة الغازات الحامضية الناتجة بغرض استخدامها كوقود للأفران.
كما تفقد الوزير الوحدات الإنتاجيّة في شركة الإسكندريّة للزيوت المعدنية "أموك"، والتي تضم مجمع إنتاج زيوت التزييت ومجمع تعظيم إنتاجية السولار، واستعرض رئيس الشركة موقف تحقيق الخطة الإنتاجية خلال النصف الثاني من عام 2013، موضحاً أن إجمالي قيمة ما وفرته "أموك" من منتجات بترولية للسوق المحلى خلال الفترة ذاتها حوالي 4 مليار جنيه، إضافة إلى تصدير الشموع بقيمة 33 مليون دولار، وأوضح أنه يجرى تنفيذ مشروع لزيادة الطاقة الإنتاجية في وحدة صب الشموع في مجمع الزيوت لتصل طاقته إلى 40 ألف طن سنوياً.
وتفقد الوزير كذلك معمل تكرير "العامريّة للبترول"، واستمع إلى شرح تفصيلي من رئيس الشركة الذي أوضح أنّ الشركة تضم 4 مجمعات إنتاجية تسهم في تغطية جانب من حاجات البلاد من المنتجات البترولية عالية الجودة خصوصًا "البنزين عالي الأوكتان الخالي من الرصاص"، وإنتاج الزيوت الأساسية والخاصة والألكيل بنزين المادة الخام للمنظفات الصناعية إلى جانب الكيروسين والسولار، موضحًا أنه جارى حالياً تطوير وتحديث الوحدة 14 في مجمع إنتاج الزيوت، لزيادة إنتاجيتها لتساهم في تغطية جانب كبير من حاجات السوق المحلى من الزيوت الأساسية، بالإضافة إلى إنتاج الزيوت الخاصة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة البترول تدرس إنشاء وحدات إنتاجيّة متطورة في معامل التكرير المصريّة   مصر اليوم - وزارة البترول تدرس إنشاء وحدات إنتاجيّة متطورة في معامل التكرير المصريّة



  مصر اليوم -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة البترول تدرس إنشاء وحدات إنتاجيّة متطورة في معامل التكرير المصريّة   مصر اليوم - وزارة البترول تدرس إنشاء وحدات إنتاجيّة متطورة في معامل التكرير المصريّة



  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon