تعليقًا على قرار "المركزيِّ" بخفض أسعار الفائدة

خبير يؤكِّد لـ"مصر اليوم" أن زيادتها لا تعالج التضخُّم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبير يؤكِّد لـمصر اليوم أن زيادتها لا تعالج التضخُّم

البنك المركزي المصري
القاهرة – علا عبد الرشيد

القاهرة – علا عبد الرشيد أكَّدَ نائب رئيس الجمعية المصرية للتمويل والاستثمار محسن عادل في تصريح خاص إلى "مصر اليوم"، تعقيبًا على قرار "المركزي المصري" خفض سعر الفائدة، أن الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلاده في الوقت الراهن والأزمة الاقتصادية الأخيرة تتطلب استقرار قرارات السياسة النقدية لحين اتضاح الرؤيا العامة، مشيرًا إلى أن زيادة أسعار الفائدة لا تُعتبَر الوسيلة المثلى لعلاج واستيعاب الآثار السلبية لارتفاعات التضخم في الوقت الجاري.
وأوضح عادل أن توجُّهات عددٍ من البنوك العامة لزيادة أسعار العائد على شهادات الإيداع بالجنيه المصري بنسب تجاوزت 2.5%، ليقفز عائدها إلى 12.5%، محاولة لاستهداف محاربة الدولرة، وتوقّف نشاط التحويل من الإيداع بالجنيه، إلى زيادة الإقبال على الإيداع بالعملات الأجنبية.
وكانت لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري قرَّرت في اجتماعها، الليلة الماضية، تخفيض كل من سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة، سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي، بواقع 50 نقطة مئوية لكل منهم ليصبح عند مستوى 8.25% و9.25% و8.75% على التوالي، وكذا تخفيض سعر الائتمان والخصم بواقع 50 نقطة مئوية، ليصبح عند مستوى 8.75%.
وكان المركزي قرر تثبيت أسعار الفائدة في اجتماعه الأخير أواخر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي عند 8.75 % للإيداع، 9،75% للإقراض، وذلك بعد مرتين متتاليتين من الخفض بواقع نصف نقطة مئوية في كل مرة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خبير يؤكِّد لـمصر اليوم أن زيادتها لا تعالج التضخُّم   مصر اليوم - خبير يؤكِّد لـمصر اليوم أن زيادتها لا تعالج التضخُّم



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خبير يؤكِّد لـمصر اليوم أن زيادتها لا تعالج التضخُّم   مصر اليوم - خبير يؤكِّد لـمصر اليوم أن زيادتها لا تعالج التضخُّم



F
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon