تحذيرات من توقف إنتاج الطاقة نهائيا عن البلاد

اعتداء جديد على خطوط الكهرباء يدخل اليمن في ظلام دامس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اعتداء جديد على خطوط الكهرباء يدخل اليمن في ظلام دامس

وزارة الكهرباء والطاقة اليمنية
 صنعاء ـ عبد العزيز المعرس

 صنعاء ـ عبد العزيز المعرس كشف مدير محطة مأرب الواقعة شرق اليمن المهندس علي حمود فرحان أن المحطة الغازية تعمل بطاقة قصوى فعلية مقدارها 400 ميغاوات وهو ما يفوق الطاقة الاسمية البالغة 341 ميغا.ونقلت مصادر إعلامية يمنية عن المهندس فرحان أن كثرة الاعتداءات على الأبراج وخطوط النقل قد تؤدي إلى توقف قسري ونهائي للمحطة وهذا يفضي إلى تقصير عمرها التشغيلي، لأنه يحدث تلفا لأجزاء ومكونات التحكم ويعرضها للخروج النهائي من الخدمة، الأمر الذي يكبد البلاد خسائر كبيرة.وأشار فرحان إلى أن المحطة بوضعها الحالي تجاوزت ساعات الصيانة العمرية الأولى، حيث بلغت ساعات التشغيل 35 ألف ساعة متجاوزة الساعات المقررة من الصانع بـ 33 ألف ساعة، أي بتجاوز مقداره ألفا ساعة دون أن يجري لها أعمال صيانة، لأن ذلك يحتاج إلى تمويل كبير وجرى توقيع اتفاق أولي مع الشركة المصنعة (سيمنس). وشدد المهندس فرحان على ضرورة أن تكثف الحكومة جهودها في البحث عن تمويل أعمال الصيانة اللازمة وبصورة إسعافية، وقال المختص في مجال القدرة التوليدية المهندس عبد الحفيظ عبدالله إن القدرة التوليدية للمرحلة الثانية من محطة (مأرب2) 400 ميغاوات وتم إنجاز 80 % من مكوناتها، مشيراً إلى وصول مولدين كبيرين من أربعة مولدات خاصة في محطة مأرب 2، كما أوضح أن البرنامج الزمني لدخول المحطة مأرب 2 إلى الخدمة سيكون بحلول شهر حزيران/يونيو 2014.وكانت خطوط نقل الطاقة الكهربائية مأرب صنعاء تعرضت لاعتداء تخريبي جديد فجر الثلاثاء في منطقة آل شبوان في وادي عبيدة ما أدى إلى خروج محطة مأرب الغازية عن الخدمة. يذكر أن خطوط نقل الطاقة الكهربائية تعرض خلال الأسبوع المنصرم إلى أكثر من 6 اعتداءات وتفجير الأبراج الكهربائية في محافظة مأرب.وقال مصدر في وزارة الكهرباء والطاقة اليمنية لـ"العرب اليوم" إن العمل التخريبي الذي تعرضت له خطوط نقل الطاقة هذا الأسبوع هو الأعنف، حيث تحتاج المحطة إلى وقت طويل لكي تعود إلى الخدمة من جديد، والاعتداءت المتكررة على الكهرباء والنفط باتت مألوفة في اليمن في ظل عجز السلطات الحكومية في منعها وتكتفي الداخلية اليمنية بالقول "وسيتم ملاحقة العناصر الإرهاربية وتقديمهم للعدالة بينما يوجد في تلك المحافظة أكثر من 9 ألوية من قوات الجيش اليمني إلا أن الاعتداءات تصل أنابيب النفط وأبراج الكهرباء من جوار المعسكرات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اعتداء جديد على خطوط الكهرباء يدخل اليمن في ظلام دامس   مصر اليوم - اعتداء جديد على خطوط الكهرباء يدخل اليمن في ظلام دامس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اعتداء جديد على خطوط الكهرباء يدخل اليمن في ظلام دامس   مصر اليوم - اعتداء جديد على خطوط الكهرباء يدخل اليمن في ظلام دامس



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon