فيما تعزز الخزينة بـ 5.3 مليار درهم سنويًا

الحوامض تنقذ احتياطيات المغرب من العملة الصعبة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحوامض تنقذ احتياطيات المغرب من العملة الصعبة

صورة أرشيفية لأرض زراعية
الدار البيضاء ـ سعيد بونوار

تحسن تصنيف زراعة الحوامض في المغرب الخاص بالقطاعات الجالبة للعملة الصعبة، إذ أن بعد تراجعات السياحة وعائدات المغاربة المقيمين في الخارج وتصدير الفوسفات، انتقل تصنيف عائدات تصدير الحوامض إلى رتبة متقدمة، إذ من المتوقع أن تتعدى هذه العائدات مبلغ الـ5.3 مليار درهم، خاصة بعد الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتشجيع إنتاج الحوامض ومشتقاتها، وكذا الموسم الزراعي الجيد، والوصول إلى مستوى إنتاج يقدر بـ 9,2 مليون طن سنويًا، ويصدر منها أكثر من 3,5 مليون طن.
ويوفر قطاع إنتاج الحوامض في المغرب ما يفوق الـ21 مليون يوم عمل، إضافة إلى خلق 100ألف فرصة عمل، 60 في المائة منها في البساتين والباقي في الخدمات المرتبطة بالقطاع، ويشكل هذا القطاع مصدر دخل رئيسي لـ8000 من أسر الفلاحين في المغرب.
وتشغل أشجار الحوامض حاليًا ما يقرب من  100ألف هكتار من المساحات الزراعية في المغرب حيث تأتي منطقة سوس في طليعة المناطق المعروفة بإنتاج الحوامض بأكثر من 40 ألف هكتار.
هذا و عمدت وزارة الفلاحة المغربية إلى تحفيز الفلاحين من أجل توسيع الأراضي الخاصة بإنتاج الحوامض، بإعداد مساحات جديدة بإضافة 20ألف هكتار أخرى، والعمل على تكوين وإرشاد الفلاحين وذلك من خلال تأطير المزارعين وتعميم التقنيات الزراعية الحديثة وتتبع المنتج وإنتاج شتلات جديدة، مع إقرار دعم خاص للسقي بالتنقيط بغية الحد من التبذير وترشيد استهلاك الماء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحوامض تنقذ احتياطيات المغرب من العملة الصعبة   مصر اليوم - الحوامض تنقذ احتياطيات المغرب من العملة الصعبة



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحوامض تنقذ احتياطيات المغرب من العملة الصعبة   مصر اليوم - الحوامض تنقذ احتياطيات المغرب من العملة الصعبة



F
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon