لم يتعرف على وسائل إصلاح مشاكل النمو على نحو مقبول اجتماعيًا

الاتحاد الأوروبي يرفض انتقادات "النقد" الدولي بالتقاعس في أزمة الديون اليونانية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفض انتقادات النقد الدولي بالتقاعس في أزمة الديون اليونانية

الاتحاد الأوروبي يرد تقرير صندوق النقد الدولي
بروكسل ـ سمير اليحياوي

أعلنت المفوضية الأوروبية في بروكسل رفضها لما جاء في تقرير صندوق النقد الدولي، الذي يتهم الاتحاد الأوروبي بالتضحية باليونان من أجل إنقاذ اليورو من انتقال عدوى أزمة الديون. ويتركز انتقاد صندوق النقد الدولي على مزاعم تقول إن اهتمام الاتحاد الأوروبي بدعم اليورو كان أكثر من اهتمامه بإنقاذ اليونان، كما أنه فشل في التعرف على وسائل إصلاح مشاكل النمو على نحو مقبول اجتماعيًا في الدولة الغارقة في ديونها.
وقال متحدث باسم المفوضية "نحن نختلف بصورة أساسية مع ما جاء في التقرير".
وأضاف أن المفوضية قامت بأفضل ما في وسعها إزاء موقف وأزمة غير مسبوقة.
وانتقد التقرير لقيامة بالنظر إلى مشكلة الأمس بعيون اليوم.
وكان محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي قد استخدم ذلك التعبير من قبل عندما كان يحاول انتقاد صندوق النقد الدولي بطريقة غير مباشرة. وقال أن ذلك يرجع إلى خطأ في التصور التاريخي عندما يميل المرء إلى الحكم على الأشياء التي حدثت بالأمس بعيون اليوم، وينسى أن مناقشات الاتحاد الأوروبي جرت عندما كان الموقف في غاية السوء، حيث كانت المخاوف من انتشار عدوى تطاير خطر الأزمة آنذاك.
وأثار انتقاد صندوق النقد الدولي حفيظة المسؤولين في الاتحاد الأوروبي، حيث يرى أن الانكماش الخطير في الاقتصاد اليوناني في أعقاب أول صفقة إنقاذ مالي في العام 2010، كانت بدافع رفض المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي التفكير في شطب الديون، التي كانت في شكل سندات حكومية يونانية في بنوك منطقة اليورو.
وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إن التخلف عن الوفاء بديون اليونان عام 2009 ، كان من شأنه أن يأتي بآثار مدمرة ليس فقط على بقية دول اليورو وإنما على اليونان نفسها، وقد كان ذلك في حد ذاته عنصرًا رئيسًا في تفكير الاتحاد الأوروبي آنذاك.
وأضاف أن أعضاء منطقة اليورو تربطهم مسؤولية جماعية تجاه ذلك، وقد قامت باعتماد تلك الإجراءات التي تم اتخاذها.
وجاء في تقرير صندوق النقد الدولي أن عدم معالجة مشكلة الدَّيْن العام بطريقة حاسمة في بدايتها تسبب في حدوث حالة من الالتباس والريبة بشأن منطقة اليورو على حل الأزمة، وأدت إلى تفاقم حالة الانكماش.
وأكد التقرير أنه من الأفضل لليونان القيام بإعادة هيكلة للديون وذلك على الرغم من أن ذلك كان أمر غير مقبول لشركائها الأوروبيين.
وأضاف التقرير أن التأخير في إعادة هيكلة الديون قد فتح مجالاً أمام الدانيين غير الحكوميين إلى خفض نسبة المخاطر بالنسبة إليهم ونقل الديون إلى أيدي رسمية.
يذكر أن المسؤولين في المفوضية بات لديهم صلاحيات جديدة تمكنهم من فرض إصلاحات هيكلية على أي من دول منطقة اليورو.
ويقول المتحدث باسم المفوضية إنهم يرفضون تمامًا ما جاء في التقرير، ويصفونه بأنه خاطئ ولا أساس له من الصحة، وأن واقع الأمر يقول إن الاتحاد الأوروبي يعد بمثابة قوة دافعة وراء برامج الإصلاحات الهيكلية.
ووعدت المفوضية بتقديم تقرير متكامل عن دول الأطراف كافة المسؤولة حاليًا عن إدارة الأزمة اليونانية والأيرلندية والبرتغالية والقبرصية بما فيها صندوق النقد الدولي، ولكن المسؤولين اعترفوا بانهم لم يبدؤوا بعد في إعداد التقرير.
وقد أشار المسؤولون في بروكسل إلى اعتراف صندوق النقد الدولي بالإخلال بقواعد القروض خلال الإزمة اليونانية، في الوقت الذي التزمت فيه بنصوص قوانين الاتحاد الأوروبي، ومن شأن هذه الإشارة أن تزيد من هوة الخلاف بين المفوضية والصندوق.
وتقول رئيس لجنة الشؤون النقدية والاقتصادية في البرلمان الأوروبي شارون باولز إن اعتراف صندوق النقد الدولي بالأخطاء أمر طيب، ولكن السؤال الحقيقي يتمثل في ما إذا كانت هناك دروس مستفادة من ذلك.
وألقت باللوم على الصندوق في تعامله مع الأزمة الآسيوية، وقالت إن الأزمة القبرصية لم يتم التعامل معها بكفاءة، بما يعني أنه لم يكن هناك استفادة من الأخطاء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفض انتقادات النقد الدولي بالتقاعس في أزمة الديون اليونانية   مصر اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفض انتقادات النقد الدولي بالتقاعس في أزمة الديون اليونانية



GMT 14:52 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين عبد العزيز يؤكد تضاعف عدد سكان مصر كل 30 عامًا

GMT 14:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تبحث مع البنك الدولي الإسراع في تسلم مليار دولار

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفض انتقادات النقد الدولي بالتقاعس في أزمة الديون اليونانية   مصر اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفض انتقادات النقد الدولي بالتقاعس في أزمة الديون اليونانية



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه جاءت متألقة في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعادة
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي
  مصر اليوم - أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث
  مصر اليوم - منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث

GMT 05:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء
  مصر اليوم - مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

صحافية تعتقد ارتباط ذلك بحديثها عن أمن مؤتمر بكين
  مصر اليوم - صحافية تعتقد ارتباط ذلك بحديثها عن أمن مؤتمر بكين

GMT 07:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات
  مصر اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 07:34 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأحدث في سلسلة "ماكلارين"
  مصر اليوم - سيارة 570 S سبايدر الأحدث في سلسلة ماكلارين

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية
  مصر اليوم - حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
  مصر اليوم - دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 02:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تُعلن استعدادها للمشاركة في فيلم "كارما"

GMT 06:29 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إنقاذ راكبة من القفز في بحيرة على عمق 23 قدمًا في جزيرة إرهاي

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب

GMT 12:39 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار

GMT 02:47 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد وجود علاقة بين النوم وخصوبة الرجال

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon