مشروع تنمية المحور يرفع العائد لـ 100 مليار دولار

وزير الإسكان يبحث إصدار قانون يمنع ملكية قناة السويس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الإسكان يبحث إصدار قانون يمنع ملكية قناة السويس

قناة السويس
القاهرة ـ أكرم علي

   حسم وزير الإسكان طارق وفيق الشائعات عن تملّك قناة السويس لأي دولة أجنبية، مُعلناً بحث إصدار قانون لن يعطي حق الملكية لأي مستثمر أجنبي أو مصري في قناة السويس، مشيراً إلى أن الملكية فيها ستكون بحق الانتفاع.وقال وفيق خلال مؤتمر صحافي أثناء فتح محور تنمية قناة السويس "إن الهيئة التي ينظمها القانون هي هيئة تخضع للجهاز المركزى للمحاسبات وتقدم تقريرها لمجلس الشعب تعطي فقط الترخيص  لحق الانتفاع.    وأشار إلى أن كل مشروع له توازن في العقد، ولكن هذه الأرض هي ملك للمصريين ولن يكون هناك نزاع على أرض الدولة على الإطلاق".    وقال رئيس الوزراء هشام قنديل في بيان رسمي خلال افتتاحه المحور الجديد "إن مشروع تنمية محور قناة السويس يعتمد على فكرة الاستثمار الأمثل لموقع مصر الجغرافي، للاستفادة من عبقرية المكان التي حبى الله بها مصر، فبدلاً من اقتصار القناة على كونها مجرد ممر ملاحي أو معبر مائي، سيتم تطويرها من خلال إنشاء مراكز لإصلاح وتموين السفن، وتقديم الخدمات الملاحية الأخرى كافة التي تضطر السفن حالياً إلى الحصول عليها من موانئ في دول أخرى وبحيث يرتفع العائد من القناة من 5.6 مليار دولار إلى قرابة 100 مليار دولار بعد استكمال محور قناة السويس".    وأضاف وزير الإسكان أن هناك عدداً من الأقاليم سيتم تطويرها في الفترة المقبلة يأتي على رأسها إقليم محور قناة السويس، وإقليم المثلث الذهبي لإنتاج التعدين، ومنطقة سهل المنيا، وأيضاً قطاع رأس محمد والذي يضم مدينة شرم الشيخ الجديدة، والتي ستكون مدينة صناعية وسكنية كبيرة. وأكد أن هذا التصور يعكس توفير فرص عمل، ويعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية، والتي ترتبط بالعدالة المكانية، مشيراً إلى أن جاري عقد اجتماعات مع الجانب السعودى للانتهاء من الإجراءات المتعلقة بإنشاء الجسر البري المصري السعودي.   وأوضح وفيق أن الاهتمام بتنمية مشروع قناة السويس يأتي وسط مواجهة مصر للزيادة السكانية فضلاً عن قلة نصيب الفرد من المياه، مشدداً على ضرورة الاستفادة من مساحة الأراضي في البلاد لعمل مشروعات تنموية بها، مضيفاً "صحيح مش كل المناطق صالحة للتنمية لكن الجزء الصالح للتنمية يقدر بـ40%".    في المقابل أكد رئيس جمعية الأعمال والاستثمار الدولية بمشروع تنمية محور قناة السويس أحمد جلال "أنه يتفق مع قرار وزير الإسكان بالعمل على قانون يمنع تملك أي أجنبي أو مصري لمشروع قناة السويس".   وقال جلال، في تصريحات إلى "العرب اليوم"، لن نسمح ببيع قناة السويس أو تأجيرها لأي أحد، موضحاً أن حصيلة مصر التي تحققها كل عام من عبور السفن في هذا الممر المائي تبلغ 5.5 مليار دولار كل عام وفقاً للميزانية المصرية في 30 حزيران/يونيو المقبل، وهو رقم ضعيف إذا ما قورن بالإيرادات التى تحققها القنوات الأخرى.   وقال الخبير الاقتصادي رشاد عبده إلى "العرب اليوم" إن قرار وزير الإسكان بإصدار هذا القانون الخاص بقناة السويس سيضع حداً للشائعات عن تملك قطر لقناة السويس وتأجيرها.   وأضاف عبده أن المشروع الجديد سيزيد من دخل قناة السويس فعلياً عن طريق تنمية المحور ككل، بإنشاء مشروعات جديدة بعيداً عن الاستفادة فقط من المجرى الملاحي للقناة.    وانتشرت شائعات عدة طوال الفترة الماضية عن رغبة قطر في تملك قناة السويس ونفى رئيس وزراء قطر هذه الشائعات.    

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الإسكان يبحث إصدار قانون يمنع ملكية قناة السويس   مصر اليوم - وزير الإسكان يبحث إصدار قانون يمنع ملكية قناة السويس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الإسكان يبحث إصدار قانون يمنع ملكية قناة السويس   مصر اليوم - وزير الإسكان يبحث إصدار قانون يمنع ملكية قناة السويس



ظهرت في إطلالتين مثيرتين

بالدوين تخطف الأنظار خلال أسبوع الموضة في لندن

لندن - كاتيا حداد
ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة الجمعة الماضية، حيث كانت مركز الاهتمام في

GMT 06:10 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الأفكار الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
  مصر اليوم - انتشار الأفكار الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 10:50 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

فنسنت كاليبو يوضح خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة
  مصر اليوم - فنسنت كاليبو يوضح خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

منزل "تيهاما 1" يخطف أنظار محبي الأشجار والطبيعة
  مصر اليوم - منزل تيهاما 1 يخطف أنظار محبي الأشجار والطبيعة

GMT 08:02 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

معلقة في "فوكس نيوز" ترفع دعوى قضائية ضد القناة
  مصر اليوم - معلقة في فوكس نيوز ترفع دعوى قضائية ضد القناة

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

حفلة زفاف أسطورية لابن ملياردير أرمني

GMT 06:48 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تستوحي مجموعتها من أزياء القرن الـ18

GMT 06:49 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم فريد للمنزل الذي شهد تصوير "برود تشيرش"

GMT 07:17 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"البوتوكس" يُمكنها حل مشكلة انحسار الذقن للخلف

GMT 05:58 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon