تقريرالبنك الدولي يُطالب بتحسين مستوى الفقراء

خبراء اقتصاديون يحذرون من صعوبة تحقيق مصر أهداف الألفية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبراء اقتصاديون يحذرون من صعوبة تحقيق مصر أهداف الألفية

تقريرالبنك الدولي يُطالب بتحسين مستوى الفقراء
القاهرة ـ أكرم علي

   حذر خبراء اقتصاديون من صعوبة تحقيق مصر أهداف الألفية، وتحقيق التنمية الاقتصادية بحلول عام 2015، مؤكدين تراجع مؤشر مصر على المستوى العالمي في تحقيق الأهداف الاقتصادية التنموية وعلى رأسها الخاصة بمعدلات الفقر.    وطالب التقرير الصادر عن البنك الدولي الحكومة المصرية بتوفير سد الفجوة التنموية بين الريف والحضر، وبخاصة مع اقتراب الموعد الزمني المحدد للانتهاء من تحقيق الأهداف الإنمائية الثمانية للألفية في نهاية عام 2015، وضرورة الإسراع من وتيرة الجهود المبذولة لتحسين المستويات المعيشية للفقراء في الريف والحضر على حد سواء.
   ويدعو التقرير الحكومات إلى اتخاذ سياسات وإجراءات إنمائية متوازنة لتحقيق التنمية الحضرية من دون التأثير سلباَ على جهود التنمية في الريف.
   وقال خبير البنك الدولي جوس فيريبك، في ندوة "إطلاق تقرير الرصد العالمي لعام 2013" الثلاثاء، إن مصر في موقف غاية في الصعوبة من تحقيق أهداف الألفية، مشيراَ إلى أنه لا يمكن تحقيق تنمية اقتصادية حقيقية من دون وضع خطط وبرامج حقيقية وفعالة تستهدف استدامة معدلات النمو.
   وأضاف جوس أن البنية الاقتصادية أمر ضروري للاقتصاد المصري، من أجل السيطرة على معدلات التضخم العالية، وضمان وجود تحويلات نقدية وزيادة المدخرات، وأن قضية الدعم من القضايا المُلحة، والتي تواجه الاقتصاد، حيث إنه لاشك من وجود تسريب للدعم، ويحتاج إلى الترشيد وضمان وصوله إلى مستحقيه، والمُنفَق على الدعم أعلى بكثير مما ينفق على التعليم، معتبراً قرار بقاء أو إلغاء
الدعم هو قرار "سيادي مصري"، ولا يمكن التدخل بشأنه.
   ولفت وزير التموين الأسبق جودة عبد الخالق "إلى أن الهدف الأساسي من تقرير الرصد العالمي هو الترويج للشركات متعددة الجنسيات ودُولية النشاط، والتي تسعى إلى الدخول أو التوسع في أسواق أكثر لترويج منتجاتها، وتساءل عبدالخالق بشأن تداعيات وصول أو صعود الأحزاب أو الجماعات المتشددة دينياً على وضع المرأة وتحقيق هدف أساسي من أهداف الألفية والمتعلق بالمساواة بين الجنسين".
   وأوضحت المدير التنفيذي للمركز المصري للدراسات الاقتصادية أمنية حلمي، أن 33% من السكان في المناطق الحدودية يعانون من الفقر، فضلاَ عن زيادة الفجوة في المساواة بين الجنسين، ونبهت إلى وجود خلل فيما يتعلق بصحة الأم، وبالتالي فإن مصر تحتاج إلى مزيد من الإصلاحات الاقتصادية وتحقيق التنمية المستدامة، والتي تعتبر مدخلاً أساسياً للحد من ظاهرة الهجرة الريفية إلى الحضر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خبراء اقتصاديون يحذرون من صعوبة تحقيق مصر أهداف الألفية   مصر اليوم - خبراء اقتصاديون يحذرون من صعوبة تحقيق مصر أهداف الألفية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خبراء اقتصاديون يحذرون من صعوبة تحقيق مصر أهداف الألفية   مصر اليوم - خبراء اقتصاديون يحذرون من صعوبة تحقيق مصر أهداف الألفية



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تجذب الأنظار بملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات، وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في

GMT 07:05 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أبرز 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم 2017
  مصر اليوم - أبرز 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم 2017

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تُصوِّر "رغدة متوحشة" أمام رامز جلال

GMT 06:10 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الأفكار الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 08:50 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

التخلُّص من الأورام بحرمان الخلايا من الأكسجين

GMT 10:50 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

فنسنت كاليبو يوضح خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة

GMT 05:58 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين

GMT 06:48 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تستوحي مجموعتها من أزياء القرن الـ18
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon