تصاعد أزمة "الحزب الوطني" بين الثقافة والآثار بسبب قانون 144

التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى

مبنى الحزب الوطني على كورنيش النيل
القاهرة - رضوى عاشور

تصاعدت أزمة مبنى الحزب الوطني على كورنيش النيل بين وزارة الآثار، وهيئة التنسيق الحضاري؛ إذ قام جهاز التنسيق الحضاري بإعداد مذكرة وعرضها على وزير الثقافة تمهيداً لرفعها إلى رئاسة الوزراء.وقال رئيس هيئة التنسيق الحضاري، محمد أبو سعدة، إن المذكرة تتضمن خضوع مبنى الحزب الوطني لقانون 1964 لسنة 2009 كمبنى اثري ذات طابع معماري؛ وبالتالي فإنه يخضع لقانون 144 الذي يقضي بمنع التعدي أو الهدم لأيّ مبنى أثري أو تراثي.
وأضاف أبو سعدة أن جهاز التنسيق الحضاري أعد مذكرة توضح أسباب رفضه لهدم المبني وتشرح أهميته كمبنى أثري مهم، لاسيما وأن هناك لبثًا بشأن المبنى الذي تضرر من حرائق يناير 2011 إذ أن الأرض مقام عليها ثلاثة مبانٍ، والذي تضرر بشكل كبير هو المبنى الصغير المقام في الجانب الشرقي وهو الذي أكدت اللجنة أنه غير صالح للترميم، أما المبنى الأساسي فهو محتفظ بحالته.
وأشار إلى أنه تم تقديم المذكرة لوزير الثقافة بشكل عاجل، على أن يقوم بدوره في تقديم المذكرة إلى رئاسة مجلس الوزاراء، لتفصل في الأمر.
وأكد أبو سعدة ضرورة معاينة المبنى عن طريق لجان مشتركة بين محافظة القاهرة، وجهاز التنسيق، ومن ثمَّ يقوم الجهاز بتقديم دراسة متكاملة عنه، ومقترح بكيفية استغلاله اقتصاديًا والمحافظة عليه معماريًا.
من جانبه، قال وزير الآثار، محمد إبراهيم، إن الارض التي يقام عليها مبنى الحزب تعود ملكيتها إلى وزارة الآثار، والتي رأت ضرورة ضمها إلى اراضي المتحف المصري واستغلالها في زيادة العائد السياحي الخاص بالمتحف.
وأكد أن الأرض هي حق خالص للآثار منذ بناء المتحف أوائل القرن الماضي، إذ كانت الأرض المقام عليها ميناء خاص بالمتحف لاستقبال المراكب المحملة بالآثار من الأقصر وأسوان القادمة لتخزينها، إضافة للاحتفالات الشعبية والرسمية لاستقبال المومياوات الفرعونية الملكية المكتشفة وقامت الحكومة ببناء مبنى الاتحاد الاشتراكي عليها والذي تحول لمبنى الحزب الوطني.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى   مصر اليوم - التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى   مصر اليوم - التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon