تصاعد أزمة "الحزب الوطني" بين الثقافة والآثار بسبب قانون 144

التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى

مبنى الحزب الوطني على كورنيش النيل
القاهرة - رضوى عاشور

تصاعدت أزمة مبنى الحزب الوطني على كورنيش النيل بين وزارة الآثار، وهيئة التنسيق الحضاري؛ إذ قام جهاز التنسيق الحضاري بإعداد مذكرة وعرضها على وزير الثقافة تمهيداً لرفعها إلى رئاسة الوزراء.وقال رئيس هيئة التنسيق الحضاري، محمد أبو سعدة، إن المذكرة تتضمن خضوع مبنى الحزب الوطني لقانون 1964 لسنة 2009 كمبنى اثري ذات طابع معماري؛ وبالتالي فإنه يخضع لقانون 144 الذي يقضي بمنع التعدي أو الهدم لأيّ مبنى أثري أو تراثي.
وأضاف أبو سعدة أن جهاز التنسيق الحضاري أعد مذكرة توضح أسباب رفضه لهدم المبني وتشرح أهميته كمبنى أثري مهم، لاسيما وأن هناك لبثًا بشأن المبنى الذي تضرر من حرائق يناير 2011 إذ أن الأرض مقام عليها ثلاثة مبانٍ، والذي تضرر بشكل كبير هو المبنى الصغير المقام في الجانب الشرقي وهو الذي أكدت اللجنة أنه غير صالح للترميم، أما المبنى الأساسي فهو محتفظ بحالته.
وأشار إلى أنه تم تقديم المذكرة لوزير الثقافة بشكل عاجل، على أن يقوم بدوره في تقديم المذكرة إلى رئاسة مجلس الوزاراء، لتفصل في الأمر.
وأكد أبو سعدة ضرورة معاينة المبنى عن طريق لجان مشتركة بين محافظة القاهرة، وجهاز التنسيق، ومن ثمَّ يقوم الجهاز بتقديم دراسة متكاملة عنه، ومقترح بكيفية استغلاله اقتصاديًا والمحافظة عليه معماريًا.
من جانبه، قال وزير الآثار، محمد إبراهيم، إن الارض التي يقام عليها مبنى الحزب تعود ملكيتها إلى وزارة الآثار، والتي رأت ضرورة ضمها إلى اراضي المتحف المصري واستغلالها في زيادة العائد السياحي الخاص بالمتحف.
وأكد أن الأرض هي حق خالص للآثار منذ بناء المتحف أوائل القرن الماضي، إذ كانت الأرض المقام عليها ميناء خاص بالمتحف لاستقبال المراكب المحملة بالآثار من الأقصر وأسوان القادمة لتخزينها، إضافة للاحتفالات الشعبية والرسمية لاستقبال المومياوات الفرعونية الملكية المكتشفة وقامت الحكومة ببناء مبنى الاتحاد الاشتراكي عليها والذي تحول لمبنى الحزب الوطني.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى التنسيق الحضاري يتقدم بمذكرة عاجلة لمجلس الوزراء لوقف قرار محلب بهدم المبنى



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon