أسقف كانتربري السابق روان ويليامز

المسيحيون المضطهدون في بريطانيا بحاجة إلى النضج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المسيحيون المضطهدون في بريطانيا بحاجة إلى النضج

روان ويليامز رئيس أساقفة كانتربري السابق
لندن ـ سامر شهاب

قال روان ويليامز رئيس أساقفة كانتربري السابق أن المسيحيين الذين يشتكون من الاضطهاد في بريطانيا بحاجة إلى "النضح"،معتبراً "أن المؤمنين المتدينين ينبغي عليهم التحفظ في الشكوى حول طريقة التعامل معهم في الدول الغربية، و أن هؤلاء الذين يزعمون أنهم مضطهدون يجعلونه قلقا للغاية". وأضاف قائلا :"إن عدم تقديرهم على نحو جاد أو السخرية منهم في بريطانيا والولايات المتحدة لا يقارن بالبيئة العدائية المميتة التي يعاني منها غيرهم من المسحيين في مناطق أخرى من العالم".
وحث ويليامز في "معرض الكتاب الدولي" في إدنبره، "هؤلاء الذين يشتكون من سوء المعاملة بسبب معتقداتهم في بريطانيا، على النضج والتحلي بالمسؤولية". وقال: "أن وجهة نظره تلك تشكلت من واقع اجتماعه بعدد من المؤمنين من الديانات كافة الذين يعانون في العالم".
وأضاف اللورد ويليام الذي تخلى عن منصبه في كانتربيري مع نهاية عام 2012
 "أنه عند التواصل مع الأقليات الحقيقية المضطهدة سوف نعلم حقيقة المقصود بكلمة الاضطهاد، إذ أن كلمة الاضطهاد لا يمكن استخدامها لوصف حالة معتدلة من الضيق والانزعاج".
وتابع قائلا:"أنه دائما ما يشعر بالانزعاج والقلق عندما يجد البعض في بريطانيا أو الولايات المتحدة يتحدث عن اضطهاد المسيحيين أو المؤمنين"، و أنه" ينبغي أن تحظى باحترام الآخرين إذا أردت ان ينظر إليك المجتمع نظرة جدية، وبالتالي فإنه ينبغي ألا نخلط بين حالات الضيق وعدم الارتياح وبين أعمال القسوة والوحشية الممنهجة والمميتة في بعض الحيان فهذا هو الاضطهاد الحقيقي وهو ليس بالضبط ما نواجهه في العالم الغربي".
اما البارونة البريطانية نيوبرغر فقد قالت من جانبها: "أن المتدينين بحاجة إلى عرض قضيتهم بطريقة أفضل".
وفي مطلع هذا العام قال اللورد كاري وهو رئيس سابق لأساقفة كانتربيري :"أن ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني يغذي مخاوف اضطهاد المسيحيين في بريطانيا"، واصفا "تلك المخاوف بأنها تنطوي على مبالغة لأن قليلين هم الذين يعانون من الاضطهاد في بريطانيا"، وقال أيضا "أن الكثيرين من المسيحيين في بريطانيا يشككون في مدى إخلاص كاميرون عندما تعهد بدعم حقوقهم بعد أن أكد استطلاع للرأي ظهر مؤخرا على أن ثلثي المؤمنين يعانون الآن من اضطهاد الأقلية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المسيحيون المضطهدون في بريطانيا بحاجة إلى النضج   مصر اليوم - المسيحيون المضطهدون في بريطانيا بحاجة إلى النضج



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المسيحيون المضطهدون في بريطانيا بحاجة إلى النضج   مصر اليوم - المسيحيون المضطهدون في بريطانيا بحاجة إلى النضج



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon