فتح تهزم حماس في إنتخابات جامعات الضفة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فتح تهزم حماس في إنتخابات جامعات الضفة

رام لله ـ وكالات

كد محللون سياسيون فلسطينيون أن الإنتصارات المتوالية التي حققتها حركة "فتح" في إنتخابات مجالس الطلبة في جامعات الضفة الغربية مؤخرا، بمثابة إستفتاء على شعبية الحركة، ومؤشر قوي على تراجع شعبية "حماس".وقال هؤلاء أن اللطمة الكبرى التي تعرضت لها "حماس" كانت في الإنتخابات التي جرت يوم الثلاثاء في جامعة النجاح الوطنية في نابلس كبرى الجامعات الفلسطينية بعدد طلابها الذي يقارب ال 21 ألفا، وقبلها في جامعة الخليل والتي تعتبر المعقل التاريخي لحركة حماس. وحصدت حركة الشبيبة الطلابية "كتلة الشهداء" التابعة لحركة فتح في إنتخابات "النجاح" 43 مقعدا مقابل 33 مقعدا للكتلة الاسلامية "كتلة فلسطين المسلمة" المحسوبة على حماس،  حيث قاربت نسبة التصويت 70%، بينما حصلت "الشبيبة" في "الخليل" على 23 مقعدا مقابل 17 ل "حماس".ولأول مرة تشارك حركة حماس في إنتخابات مجلس طلبة "النجاح"، بعد إنقطاع عن المشاركة إمتد ل 6 سنوات متتالية، ويقول منسق حركة الشبيبة الطلابية الأسبق في الجامعة محمود صوالحة ل "البوابة": " لأول مرة منذ إقرار التمثيل النسبي في إنتخابات المجلس عام 1994، تمنى حركة حماس بهذه الهزيمة الثقيلة".ويضيف صوالحة "إن إنتصار حركة فتح في إنتخابات مجالس الطلبة بعموم جامعات الضفة الغربية، له دلالة واضحة على قوة وديمومة الحركة وقدرتها على النهوض من كبواتها، كما أنه يعطي مؤشر كبير على مدى تراجع شعبية حركة حماس ومشروعها السياسي".ويرى منير الجاغوب أحد مسؤولي الإعلام في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح، أن هناك عدة أسباب تكمن وراء إخفاق حركة حماس في إنتخابات مجالس الطلبة منها، ممارسات حماس السلبية في قطاع غزة، وتحول الحركة من حالة المقاومة إلى الجمود.ويقول الجاغوب ل "البوابة": "تجربة حماس في غزة إنعكست بشكل سلبي على شعبية الحركة في ظل تقييد الحريات، وممارسة التعسف بتطبيق القوانين، وعدم تنفيذ الوعود التي تعهدت بها الحركة بعد إنتخابات المجلس التشريعي، إضافة إلى الحالة الإنقسامية التي تكرسها حماس بفصل القطاع عن الضفة".ويؤكد الجاغوب أن الكيفية التي تعاملت بها حماس مع الملف السوري والإنقلاب في المواقف على نظام إحتضنهم لفترات طويلة وأمنهم بالسلاح والمال بالتعاون مع حلفائه، ومن ثم توجه قيادات الحركة لعقد إجتماع المكتب السياسي للحركة في قطر، كل ذلك أسهم في إنخفاض شعبية حماس.ويتساءل الجاغوب، كيف يمكن لرئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل أن يقنع الجماهير في حديثه عن المقاومة من قطر، وهو بالقرب من أكبر القواعد الأميركية في المنطقة ؟! .وطالب الجاغوب حركة حماس في قطاع غزة بإطلاق الحريات خاصة في الإنتخابات الجامعية، والكف عن ملاحقة قيادات وكوادر شبيبة فتح والتنكيل بهم، وإفساح المجال لإجراء إنتخابات مجالس الطلبة على قاعدة تكافؤ الفرص والمنافسة النزيهة، وإجراء الانتخابات وفق التمثيل النسبي الكامل أسوة بجامعات الضفة الغربية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فتح تهزم حماس في إنتخابات جامعات الضفة   مصر اليوم - فتح تهزم حماس في إنتخابات جامعات الضفة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فتح تهزم حماس في إنتخابات جامعات الضفة   مصر اليوم - فتح تهزم حماس في إنتخابات جامعات الضفة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon