ألوان الحرباء تتنبأ بنتائج المعارك التي تخوضها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ألوان الحرباء تتنبأ بنتائج المعارك التي تخوضها

لندن ـ د ب أ

تشتهر الحرباء بانه يمكنها تغيير لونها لتنسجم مع البيئة المحيطة بها، لكنها على ما يبدو تستخدم لونها كنوع من طلاء الحرب (على غرار طلاء المقاتلين لوجوههم وبعض اجزاء جسدهم استعدادا للدخول في حرب) لإرهاب منافسيها. فعندما يتحارب ذكران من ذكور الحرباء، عادة ما يفوز الذكر صاحب الرأس ذات اللون الأكثر سطوعا وفقا لباحثين من جامعة ولاية أريزونا في الولايات المتحدة. ويقول الباحثون إن سرعة تغير لون الرأس يعتبر أيضا مؤشرا مهما لنتيجة المنافسة. وعرض الباحثان راسيل ليجون المرشح لنيل درجة الدكتوراه في كلية علوم الحياة بجامعة "يزونا" وكيفن ماكجرو أستاذ مساعد في علم الأحياء التطوري وعلم أحياء الأنظمة في نفس الكلية نتائج بحثهما في مجلة 'بيولوجي ليترز? العلمية التابعة للجمعية الملكية البريطانية. ولدراسة وظيفة التواصل عن طريق تغيير الألوان بشكل سريع في الحيوانات مثل الحرباء والتي تفهم بشكل غير جيد، قال الباحثان إنهما حصلا على عشرة من ذكور الحرباء المتخفية تم اصطيادهم من الطبيعة. ولاحظ الباحثان أن الذكور من هذا النوع الذي يستوطن شبه الجزيرة العربية تظهر "سلوكا عدائيا شديدا" تجاه بعضها البعض وتهز نفسها وهي تتحرك ذهابا وإيابا خلال عملياتها التفاعلية وتثني وتفرد ذيولها وتغير ألوان أجسادها كاملة بشكل سريع. وقال الباحثان انهما نظما مواجهات واحد مقابل واحد بين ذكور الحرباء العشرة "في شكل مسابقة" وسجلا النتائج بكاميراتي فيديو - حيث كانت تركز كاميرا واحدة على كل حرباء من الذكرين المتنافسين - كانتا تلتقط لهما صورا أيضا. وباستخدام أدوات كنماذج رياضية وتصويرية طورت حديثا، قام الباحثان بتحليل التسجيلات وقياس درجة اللون في 28 منطقة من مناطق الجسم المختلفة لكل حرباء. وركزت التحليلات على درجة سطوع اللون وحركته وسرعة تغييره. ويقول الباحثان إن ذكر الحرباء المتخفية يقوم في بداية المواجهة بالتمايل يمينا ويسارا ويظهر ألوانه المخططة. وكلما كانت تلك الألوان زاهية أكثر كلما زادت الفرصة في اقتراب ذكر الحرباء من منافسه والاشتباك معه. وتساعد درجة زهوة اللون في المناطق الجانبية المخططة في جسم الحرباء على توقع اقتراب ذكر الحرباء من أجل الاشتباك مع خصمه بنسبة 71 في المئة، في حين كانت زهوة لون الرأس مؤشرا أقل دقة إلى حد ما. و إذا لم يتراجع ذكرا الحرباء المتنافسان واشتبكا جسديا عن طريق التناطح بالرأس والاندفاع إلى الأمام والعض، فإن ذكر الحرباء صاحب الرأس ذات اللون الأكثر سطوعا يفوز بنسبة 83 في المئة، أما ذكر الحرباء الذي يتغير لون رأسه بشكل أسرع فإنه إلى حد كبير يهزم منافسه ويجبره على التراجع، وفقا للباحثين. وكان بمقدور ليجون وماكجروالتكهن فقط فيما يتعلق بالهدف من تغييرات اللون، حيث قالا إن درجة اللون وسرعة تغييره قد يكونا مرتبطين بمستويات الهرمونات أو مخزون الطاقة وإنهما تطورا من أجل التواصل مع المنافسين فيما يتعلق بالدافع و القدرة على القتال.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألوان الحرباء تتنبأ بنتائج المعارك التي تخوضها ألوان الحرباء تتنبأ بنتائج المعارك التي تخوضها



GMT 01:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نسور تكافح للبقاء في باكستان وسط نفور شعبي

GMT 14:27 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

نسور تكافح للبقاء في باكستان وسط نفور شعبي

GMT 06:40 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن النمل يشكل ربع أرقام الحيوانات على الأرض

GMT 05:20 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن الخفافيش تقدم واجب العزاء وتحنو على أصدقاءها

GMT 06:33 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكشفون عن ثلاث ضفادع في حجم ثمرة العنب

GMT 06:23 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ديناصور يغطيه الريش وفي حجم حيوان الراكون يدهش العلماء

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الجمرة الخبيثة تتسب في نفوق 100 من فرس النهر في ناميبيا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألوان الحرباء تتنبأ بنتائج المعارك التي تخوضها ألوان الحرباء تتنبأ بنتائج المعارك التي تخوضها



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon