حلزونيات بحرية "تتخلص" من أعضائها الذكرية بعد ممارسة الجنس وتولد غيرها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حلزونيات بحرية تتخلص من أعضائها الذكرية بعد ممارسة الجنس وتولد غيرها

أدهش العلماء مؤخرا نوع من الحلزونيات البحرية التي تستطيع فصل عضوها الذكري عن أجسامها، ثم إعادة تنميته واستخدامه من جديد.ولاحظ باحثون يابانيون سلوكا جنسيا غريبا لدى هذا النوع من الحلزونيات الذي يسمى كرومودوريس الشبكي، ويوجد في المحيط الهادئ.ويعتقد الباحثون أن هذا أول كائن معروف لديهم يمكنه المعاشرة الجنسية مستخدما ما يصفونه بـ"عضو ذكري يمكن التخلص منه".وقد نشرت الدراسة الخاصة بسلوك هذا النوع في نشرة الجمعية الملكية لعلوم الأحياء.والحياة الجنسية لذلك النوع من الحلزونيات البحرية شديدة التعقيد، حتى قبل التعرف على الأعضاء التي يمكنها التخلص منها وإعادة تنميتها.فجميع تلك الكائنات كان يعتقد أنها تمتلك كلا الأعضاء التناسلية: الذكرية والأنثوية، ويمكنها استخدام كليهما في الوقت ذاته.ويشرح ذلك برنارد بيكتون، أمين المتحف الوطني للافقاريات البحرية في أيرلندا الشمالية، قائلا "إن الجهاز العام يوجد على الجانب الأيمن من جسم الحلزون. ثم يظهر جزءان عاريان يعرفان بالدودتين البزاقتين، ويواجه أحدهما الآخر بحيث يتلامس الجانب الأيمن لدي كل منهما بالآخر."وهنا يلتئم العضو الذكري في أحدهما في العضو الأنثوي في الآخر، والعكس بالعكس كذلك. ويقذف كل منهما بحيامينه في الآخر".غير أن وجود مثل هذا السلوك لدى نوع واحد من الكائنات زاد من تعقيد الأمر بالنسبة للباحثين.ولاحظ الباحثون اليابانيون أن هذا النوع من الحلزونيات البحرية التي جمعوها من الشعاب المرجانية القريبة من سطح البحر حول اليابان يمكنه ممارسة الجنس 31 مرة.ولا يستغرق ذلك سوى عدة دقائق أو ثوان، بعدها يندفع الحلزون بعيدا، ثم ينسال العضو الذكري من جسمه، فيتركه في القاع.ثم اكتشف الباحثون -ولدهشتهم- أن الحلزونيات تولد بعد 24 ساعة من ذلك أعضاء ذكرية جديدة ويمكنها ممارسة الجنس من جديد.ولاحظ الباحثون بعد فحص الحلزونيات تشريحيا عن قرب أن في عضوها الذكري جزءا كبيرا ملفوفا بطريقة لولبية داخل أجسادها، يمكنها بعد ذلك استخدامه لسد النقص مكان العضو المتخلص منه.ولاحظ الباحثون كذلك أن في العضو الذكري نوعا من الحسك.وتستطيع الحلزونيات ممارسة الجنس ثلاث مرات متتابعة، يفصل بين كل منها 24 ساعة.وليست الحلزونات البحرية هي الكائنات الوحيدة التي تفقد عضوها الذكري.فهناك نوع من العناكب الناسجة تتعرض ذكورها للشيء نفسه بعد ممارسة الجنس.غير أن الباحثين يعتقدون أن نوع الحلزونيات البحرية المذكور هو أول كائن يمكنه إعادة توليد العضو المتخلص منه من جديد، مما يعطيها ميزة جنسية على غيرها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حلزونيات بحرية تتخلص من أعضائها الذكرية بعد ممارسة الجنس وتولد غيرها   مصر اليوم - حلزونيات بحرية تتخلص من أعضائها الذكرية بعد ممارسة الجنس وتولد غيرها



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حلزونيات بحرية تتخلص من أعضائها الذكرية بعد ممارسة الجنس وتولد غيرها   مصر اليوم - حلزونيات بحرية تتخلص من أعضائها الذكرية بعد ممارسة الجنس وتولد غيرها



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon