توقيت القاهرة المحلي 22:11:58 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 22:11:58 آخر تحديث
  مصر اليوم -

صناعة المعارض العقارية في مصر تستعيد بريقها في 2017

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صناعة المعارض العقارية في مصر تستعيد بريقها في 2017

المعارض العقارية
القاهرة ـ صفاء عبدالقادر

بدأت المعارض العقارية تستعيد بريقها بين الكثير من القطاعات الاقتصادية، ليسجل عام 2017 بداية الرواح لهذه الصناعة الحيوية لتصدير العقارات المصرية .

وشهد العام 2017 " حتى الآن " إقامة ما يزيد على 10 معارض عقارية متخصصة في مصر شهدت إٌقبالا كثيفاً سواء من الشركات العارضة أو من الجمهور المستهدف حيث حرصت الشركات على تقديم عروض خاصة أثناء هذه المعارض، بتسهيلات في السداد وخصومات في الأسعار وهو ما لاقى استجابة من قبل الجمهور.

صناعة المعارض العقارية للعقار المصري انتعشت أكثر في الأسواق الخليجية بسبب تدني أسعار العقارات المصرية إلى مستويات غير مسبوقة للمصريين المقيمين في الخليج أو مواطني دول الخليج بعد تدني قيمة الجنيه بأكثر من النصف، وهو الأمر الذي جعل أسعار العقارات متدنية للغاية بشكل يتيح الحصول على فرص استثمارية مغرية للغاية سواء على مستوى تملك وحدة سكنية للإاستخدام الشخصي أو حتى لدواعٍ استثمارية .

وتحرص الشركات لعقارية في الوقت الراهن على المساهمة بقوة في المعارض التي تقام داخل أو خارج مصر ضمن خطط تسويقية تستهدف الاقتراب أكثر من العملاء ضمن عروض عقارية تستهدف إقناعهم لشراء ما يناسبهم من وحدات عقارية .وباستعراض المعروض من الشركات العقارية خلال فعاليات بعض المعارض يتضح أن الشركات العقارية تحرص على تقديم منتجات تقدم الخصوصية والترفيه من خلال زيادة المساحات الخضراء المخصصة لهذه المشاريع العقارية إضافة إلى الحرص على تكوين مجتمعات مكتكلة الخدمات والمرافق سواء على مستوى توفر المدارس أو الخدمات التجارية أو الرياضية .

وحرصت الشركات العقارية أيضاً على تقديم المفاهيم العقارية بأسعار أقل على حساب المساحات حيث توسعت الشركات العقارية بتقديم منتجات التاون هاوس الذي يحقق مفهوم الخصوصية لكن ضمن مساحات أقل تلبي حاجات العملاء بأسعار تناسب دخول الطبقات الأقل ثراءً .وتركز الشركات العقارية على تقديم المنتجات الترفيهية كالمشاريع الإنسانية المقامة على الساحل الشمالي أو مرسى علم بمساحات أقل وفترة سداد أطول، لضمان تقليل الالتزام الشهري حيث اتجهت بعض الشركات لمد فترة السداد إلى 100 شهر وربما أكثر من ذلك، وبتخفيض قيمة الدفعة المقدمة إلى مستويات وصلت 5 وربما 3 % في بعض المشاريع .

وسجلت التسهيلات التي قدمتها الشركات العقارية نجاحا عملياً في انتشال السوق العقارية من حالة الركود التي كانت تعاني منها على مر السنوات الماضية في ظل توقعات بمزيد من التعافي تنتظر السوق العقارية خلال الفترة المقبلة .وتنظر الشركات العقارية للمعارض الخارجية باعتبارها القناة التسويقية الأهم في الوقت الراهن لأنها تخاطب شريحة من المواطنيين المصريين المغتربين في دول الخليج، والذين يمتلكون قوة تسويقية عالية قادرة على شراء المزيد من الوحدات العقارية سواء للسكن الخاص أو الإستثمار بأسعار مناسبة للغاية .

ويتوقع أن تشهد مصر فىالفترة المقبلة المزيد من المعارض العقارية في ظل الإقبال المتزايد للمعارض المقامة خلال الفترة القليلة الماضية وهو الأمر الذى يصب في قدرة صناعة المعراض العقارية على إٍتعادة دورها المفترض في تسويق العقار المصرى داخلياً وخارجياً .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناعة المعارض العقارية في مصر تستعيد بريقها في 2017 صناعة المعارض العقارية في مصر تستعيد بريقها في 2017



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناعة المعارض العقارية في مصر تستعيد بريقها في 2017 صناعة المعارض العقارية في مصر تستعيد بريقها في 2017



حملت حقيبة كلاتش خمرية اللون طابقت حزام الخصر

كيت ميدلتون أنيقة خلال "100 سيّدة في عالم التّمويل"

لندن - مصر اليوم
امتلأ جدول أعمال دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، الأربعاء، بأكثر من مهمّة رسمية، فبعدما حضرت مؤتمر دعم الصحة العقلية للطلاب خلال النهار، عادت الدوقة إلى قصرها لكي تُبدّل إطلالة بدلة التنورة من دولتشي آند غابانا، بإطلالة الفستان الكلاسيكي. بدت كيت كالوردة الإنجليزية بفُستانها الوردي الذي اختارته من علامة "غوتشي"، فجاءت ياقته بقصة حرف V عميقة، وأكمامه بطولٍ قصير كأنها شالات حريرية لفّت جسدها الرّشيق، لينسدل الفُستان للأسفل ويُلامس الأرض بقماشه المصنوع من التول، امتزجت ألوانه بدرجات الوردي النّاعم. حرصت الدّوقة أن تنسّق ألوان إطلالتها بعناية، فحملت حقيبة كلاتش مُخملية خمرية اللون، طابقت حزام الخصر الذي زمّ فُستانها من المُنتصف، وأضافت لمسة برّاقة لإطلالتها بانتعالها كعبا عاليا فضيا لامعا، اختارته من علامة أوسكار دي لا رينتا، بلغ سعره 729 دولارا. أبقت زوجة الأمير ويليام مكياجها ناعمًا، فاعتمدت أحمر الشّفاه الوردي اللامع مع لمسات من البلاش المشمشي، في حين زيّنت أذنيها
  مصر اليوم - بومبيو يؤكد أن إيران تشكل أخطر تهديد في المنطقة

GMT 06:40 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

مطاعم يمكنك زيارتها عند ذهابك إلى جزيرة جيرزسي
  مصر اليوم - مطاعم يمكنك زيارتها عند ذهابك إلى جزيرة جيرزسي

GMT 07:43 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

جددي مطبخ بـ 6 طرق فقط مع ميزانية منخفضة
  مصر اليوم - جددي مطبخ بـ 6 طرق فقط مع ميزانية منخفضة

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

انهيار سقف مسجد على المصلين في الدقهلية

GMT 00:46 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

عراقي وزوجته يأكلان 100 طفل وامرأة بسبب الجوع

GMT 07:13 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

عيب خطير في تطبيق "فيس تايم" يسمح للآخرين بالتصنت عليك

GMT 03:13 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

ساري يحسم مصير أودوي وينتظر بديل فابريجاس

GMT 11:21 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

باميلا أندرسون تخطف الأنظار بفستان وردي

GMT 23:16 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

سما المصري تحتفل بعيد الحب عبر "إنستغرام"

GMT 13:31 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

نتائج قانون السير اللبناني الجديد كارثية

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

أشهر خمس تصميمات لبيت الأزياء الفرنسي كريستان ديور

GMT 02:55 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

نقص النوم يؤدي إلى خطر الإصابة بتصلّب الشرايين

GMT 00:14 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

"ليفربول" يسقط في فخ التعادل أمام "ليستر سيتي"

GMT 03:24 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

العلم يحذر من "الخطأ الفادح" قبل طهي الدجاج

GMT 07:35 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

الأمهات اللاتي يعملن بدوام كامل أكثر توترًا

GMT 06:35 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

خبراء يكشفون علاقة "لبن الزبادي" بالضغط

GMT 22:51 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"وست هام" الإنكليزي يطلب التعاقد مع أوليفيه جيرو

GMT 14:36 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

تألقي مع موضة الشعر الغليتر في الحفلات والمناسبات

GMT 08:05 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"فيراري" تصنّع 500 نسخة من "مونزا SP1" للأثرياء

GMT 04:29 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

الهواري تكشف أسرار "الهايفو" لعلاج التجاعيد

GMT 12:19 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

ننشر الصور الأكثر دقة وتفصيلًا لـ "كويكب بينو"

GMT 16:32 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

أروع إطلالات دينا الشربيني التي تجمع بين البساطة والجراءة
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon