توقيت القاهرة المحلي 09:11:24 آخر تحديث
  مصر اليوم -

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

تنتظرك مكافآت عديدة بفضل تواجد الشمس في برج الجوزاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تنتظرك مكافآت عديدة بفضل تواجد الشمس في برج الجوزاء

برج الحمل

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر حزيران/يونيو 2018:

تناضل وتجابه كل الرياح
مهنيًا: بالرغم من انتقال الشمس الى مواجهة برجك من السرطان الا ان الكواكب ستستمر في دعمك لفتح صفحات جديدة في حياتك خاصة يومي السبت والاحد مع وجود القمر وكوكب الاساسي المريخ  في الدلو الصديق تناضل وتجابه كل الرياح، وقد تتطرّق إلى قضايا قانونية وقضائية،أو تفاوض بشأن شروط مهنية أو عقد مادي أو علاوة على الراتب أو عمل جديد. تقوم بسفر أو تبحث عن منزل جديد، مزوّدًا بمعنويات قوية وديناميكية بلا حدود.  لكن لا تغامر ولا تبادر الى اثارة المواضبع الحساسة  ولا تبدأ جديدًا  خاصة بين الاثنين والثلاثاء مع وجود المثلث الفلكي المائي بين السرطان والحوت الذي يجعلك تصطدم بوضع مهني ومالي فالجو لا يبشر بتسوية او انفراج, ينصحك الفلك بمجاراة التيار وعدم التحدي والتصدي لبعض الاحداث كذلك حاذر اعتماد اسلوب متطرف فأنت متسرع باطلاق الاحكام وربما تسبب النفور والعدائية . ترتفع المعنويات مجددا  مع وصول القمر الى برجك يومي الخميس والجمعة وقد يطرأ تغيير ينقلب لمصلحتك وتدور عجلة مشاريعك بسرعة تبدو في موقع قوي جدًا تتلقى جوابًا أو تحسم أمرًا تخطط للاسابيع المقبلة وتبدو رؤيتك المهنية ممتازة فتكون أكثر المواليد نشاطًا ومهارة,خياراتك حكيمة وتصرفاتك متميزة. 

عاطفيًا: يسود الانسجام علاقاتك الشخصية والعائلية والاجتماعية مع انتقال الزهرة الى برج الاسد الصديق ما يجعلك تتفاهم مع المحيط بشكل لافت ويبدي لك الآخرون محبتهم وعنايتهم. تتلقى الدعوات الكثيرة والعروض المميزة التي تتجاوب معها بالإجمال، وإذا كنت وحيدًا فقد تكتشف الحب عبر تلبيتك لإحداها. تشعر بالثقة المتبادلة ويؤدي الحبيب دورًا إيجابيًا في إيجاد المخارج والحلول لبعض النزاعات، ولحسم الأمور نهائيًا. 

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر حزيران/يونيو 2018:
توسع دائرة تحركاتك
مهنيًا: اسبوع مميز نشيط وداعم كل المعطيات المتوفرة ممتازة تستعيد معنوياتك وحماستك تحت تأثير المثلث الفلكي المائي بين القمر من برج العقرب والشمس من برج السرطان بين السبت والاثنين وتغمرك الشجاعة فتدافع عن مصالحك بجرأة وتتلقى جوابًا او نتيجة لتساؤلاتك تنتصر على خصمك ومنافسك كما يدعمك القمر المتنقل في برج القوس الصديق يومي الثلاثاء والاربعاء خطواتك وجهودك التي ستأخذك الى مراكز عالية من المهارة والشهرة. ستنجح معظم اتصالاتك في تحديد المسار المنشود ولن تقف العراقيل في دربك على الإطلاق، شرط التحلي بالمنطق والتحليل الموضوعي للأمور. سوف يتبدل المشهد الفلكي الايجابي يومي الخميس والجمعة  وسوف تعيش مرحلة شديدة التوتر تنذر بالمتاعب والضغوط مع وجود المربع الفلكي بين القمر في الجدي والشمس في الجوزاء كن حذرا انها فترة معقدة وفاشلة وقد تحمل المتاعب اذا اعتمدت اسلوبا ارتجاليا وكن مستعدا لمسائل عائلية او شخصية طارئة.

عاطفيًا: لا رادع لعواطفك مع وجود الزهرة في برج الاسد الناري الصديق فالمعنويات مرتفعة جدًا وطاقاتك هائلة تكرسها في سبيل التقرب من الحبيب واعادة الامور الى مجراها الطبيعي. لا بد وان يطمئن قلبك فالجو دافئ يسمح لتبادل العواطف الحارة والجياشة

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر حزيران/يونيو 2018:
تنتصر حتى على ذاتك
مهنيًا: إنّ الظروف التي ترافقك هذا الأسبوع تحملك الى مراتب عالية في مجال اختصاصك،خاصة مع تواجد الكواكب في اماكن مناسبة لك من الجوزاء فتتحسن امورك المهنية والمعنوية لكن  عليك بتنظيم وقتك ومتابعة عملك شخصيًّا وبدقّة تامة فتحصد بعض الارباح وتسهل عليك بعض المعاملات والإجراءات الإدارية والقانونية. كما ان انتقال القمر العملاق الى برج الجوزاء يومي الاثنين والثلاثاء يضعك وسط مرحلة من الإيجابيات ولا بدّ ان تلاحظ سهولة التعامل مع الآخرين فتختفي المشاحنات وتكثر اللقاءات الوديّة ويزداد التعاطي المباشر والمثمر، فتصل الى تسويات مُرضية ومصالحات صادقة. يبقى عليك الحذر من الفترة بين الاربعاء والجمعة تحت تاثير القمر المواجه لبرجك من السرطان الذي سيسبب لك التحديات النقمة والانتفاضة والثورة والانفعالات كن مترويا في كل المجالات فالاضواء مسلطة عليك .
 
عاطفيًا: يتمّ التواصل مع الحبيب على نحو رومانسي وناضج، مع انتقال الزهرة الى الاسد الصديق ما يعزّز الثقة بينكما ويضع حدًّا لمداخلات المتطفلين يساعدك الحظ بشكل واضح ويشجّعك على اتخاذ خطوة أو قرار جريء  أمّا العازب فسوف يشارك في لقاء شيّق، وقد يتعرّف الى شخص يثير اهتمامه، ويبدأ معه علاقة صداقة تتطوّر لاحقًا الى علاقة حب.
  أبرز الأحداث الفلكية عن شهر حزيران/يونيو 2018:
مفاجآت سارة
مهنيًا: تكثر الانشغالات هذا الشهر وتصادف فرصًا مثالية متعدّدة لتحسين أوضاعك. ستستمتع بالنقاشات التي تجريها مع الزملاء لأنك تتمكن من تبادل الأفكار معهم. إضافة الى ذلك، تلاحظ أن الوقت ملائم للإنطلاق في رحلة ميدانيّة أو للمشاركة في مؤتمر أو ورشة عمل. كما تنتظرك مكافآت عديدة هذا الشهر عزيزي الحمل بفضل تواجد الشمس في برج الجوزاء حتى تاريخ 22 حزيران (يونيو) التي تحمل اليك النجاح والحب وتزودك بالجاذبية القصوى والمفاجآت السارة بالاضافة الى كوكب المريخ الذي يتناغم معك من برج الدلو ما يجعلك الاقوى في محيطك والاكثر قدرة على فرض شروطك ورغباتك كذلك سيساعدك كوكب عطارد على الحوار والنقاش وخوض بعض المفاوضات التي تراها مناسبة والنجاح في طرح التحديات الفكرية واقامة علاقات مميزة مع الافراقاء النافذين وبالتالي ينبغي أن تستثمر الطاقة الفكرية والجسدية الكبيرة التي تتمتع بها بالشكل الصحيح تسعى وراء تعلّم أمور جديدة وعرض أفكارك على الآخرين، كما تتابع أرباحك التجارية عن كثب وتقرر التوقيع على عقدٍ جديد. من الممكن أيضًا أن تحصل على ترقية أو تنتقل للعمل في مكان آخر وفي المقابل وابتداء من تاريخ 12 ترتفع التحديات وتصارع الاقدار وتخلق لنفسك الاعداء والخصوم كما تكثر متطلبات العمل اليومي وتضطر الى معالجة اكثر من مسألة في آن معًا بهدف تسليم أعمالك في الوقت المحدد المطلوب منك التصرف بهدوء وليونة وعدم اللجوء الى الاصرار والالحاح.

عاطفيًا: ان الجو الفلكي العاطفي لا يطمئن كليا مع وجود كوكب الزهرة في السرطان  اذا عزمت على اختلاق المشاكل وغلق الباب امام الحوار قد تتأثر بالماضي وتثور لاخطاء الحبيب وهذا امر يهدد الاستقرار بالخطر حاذر من الانجراف وراء الانفعالات ولديك الكثير من الفرص لانقاذ الروابط لكنني ادعوك الى التحرك بعد تاريخ 16 مع انتقال الزهرة الى الاسد الصديق, مارس جاذبيتك اعتذر  بادر ولا تخجل من الاعتراف بالخطأ كلمة لطيفة وصادقة منك قد تكون كفيلة بإيجاد الحلول.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر حزيران/يونيو 2018:
1-مهنيًا: حاول أن ترضي مديرك لأنه يحتفظ بالكثير من الأخطاء التي ارتكتبها في الفترة الماضية .
عاطفيًا: احترس من شريك حياتك فهو يستغل طيبة قلبك ليفعل ما يحلو له من دون الرجوع إليك.
صحيًا: جسمك بحاجة إلى تناول الفاكهة والخضراوات المليئة بالفيتامينات والحديد لتستعيد نشاطك وحيويتك.

2-مهنيًا: تستعد لعمل جديد في الفترة المقبلة لذلك عليك أن تثق بنفسك وبقدراتك أنك تستطيع تحقيق الكثير من النجاح به.
عاطفيًا: كثير من الأشخاص يريدون التعرف إليك لتكون الشريك ولكنك ترفض وتبتعد عن الحب نهائيًا لأسباب غريبة بعض الشيء.
صحيًا: تجنّب المأكولات المعدة خارج البيت لأنها تحتوي على الكثير من المواد غير الصحية لأمر الذى يجعلك تزور الطبيب بين الحين والآخر.

3-مهنيًا: أرباب عملك يركزون معك ومع إنجازاتك في الفترة المقبلة بسبب التطور الواضح الذي تصنعه.
عاطفيًا: القرارات الحاسمة تكون مؤلمة أحيانًا، ولكن على المدى البعيد تشعر بتغير مع الشريك بسبب القرارات التي لم تتخذها.
صحيًا: عليك أن تمارس رياضة السباحة حتى يستفيد جسمك من الرياضة والشمس فى الوقت نفسه.

4-مهنيًا: الساحة مفتوحة أمامك والخصوم غائبون كليًّا، إنه الوضع المناسب لتحسين مركزك المهنيّ.
عاطفيًا: يعتمد عليك إلحبيب لإيجاد حلّ لمشكلة معقدة، فتكون إلى جانبه وتساعده بكل إمكاناتك.
صحيًا: إذا وجدت نفسك متعبًا عليك أن تبحث عن الراحة، ويستحسن عدم القيام بالعمل المطلوب كونه واجبًا عليك.

5-مهنيًا: عليك أن تركز في عملك أكثر، ولا تحاول أن تضيع وقتك في التفاهات، فأنت اليوم نجم الأماكن والساحات .
عاطفيًا: في حياتك العاطفية اضطرابات كثيرة وتردد في اتخاذ الموقف النهائي، عليك أن تحاول التخلص منها على مهل.
صحيًا: لا بد من أن تبدأ حمية غذائية حتى تتخلص من الدهون الزائدة والارتفاع في الضغط.

6-مهنيًا: عليك التروي في اتخاذ أحد القرارات إذا كنت تجد أن من الأفضل عدم اتخاذها هذا اليوم لأن التراجع عنها قد يكون صعبًا.
عاطفيًا: حان الوقت لتجسيد أمانيك وتحقيق رغبة المحيطين بك بالارتباط رسميًا وتأسيس عائلية.
صحيًا: وفر على نفسك القيام بمهام الآخرين واكتف بالمطلوب منك فقط لترتاح بعض الشيء.

7-مهنيًا: مفاجأة قريبة في طريقها إليك، فلا تتعجل بالتفكير في ترك العمل حاليًا بل حاول معالجة الأسباب.
عاطفيًا: انتظر ما يحمله الغد لعلٌه يكون محققًا لرغبتك، وعليك أن تكون أكثر تفاؤلًا بالمستقبل القريب والبعيد.
صحيًا: مشاكل حساسية الأسنان تحتاج إلى مزيد من العناية بنظافتها مع تجنب الأطعمة التي تسبب لك ألمًا.

8-مهنيًا: لا تتردّد في اتخاذ المبادرة تجاه الزملاء ولا تتوقّف طويلًا عند محطة متعثّرة إلاّ إذا كانت تعني لك كثيرًا.
عاطفيًا: تصمد في وجه الأيام التي تتآمر معك وتحالفك، وتكون عواطفك جيّاشة وسحرك طاغٍيًا من دون أدنى شك.
صحيًا: تحاول الترفيه عن نفسك بممارسة أي نشاط يشغلك عن التفكير في مشاكل العمل وهموم الحياة.
    
9-مهنيًا: تتمتّع بإرادة قويّة جدًا وبحيوية عظيمة تؤهّلانك للمنافسة والنجاح والتفوّق في مجالك المهني.
عاطفيًا: بالإمكان حماية استقرار العلاقة شرط التعاطي مع الظروف والمستجدّات بتعقل ورويّة.
صحيًا: تحاول قدر الإمكان التخفيف من المشروبات الروحية والتدخين ومضاعفة ممارسة الرياضة.

10-مهنيًا: ابذل قصارى جهدك في عملك لأن خطوات جيدة فى طريقها إليك، فحاول ألا تخسرها، واسع جاهدًا لتقديم الأفضل.
عاطفيًا: انتبه لشريكك فهو يراقبك عن بعد من دون أن تشعر لتصيد أخطائك، ويواجهك قريبًا، فاحذر الوقوع فى خطأ يهدد علاقتكما.
صحيًا: حاول الاهتمام بتناول نظام غذائي متكامل، فهناك عناصر كثيرة يحتاج إليها جسمك ولم يحصل عليها فى وجباتك الحالية.

11-مهنيًا: تراكم العمل وتأجيله ليسا في مصلحتك، في مفكرتك أولويات عليك أن تبدأ بها لتصل الى النتائج المرجوّة.
عاطفيًا: أعتقد أنك تعيش يومًا رومانسيًّا جميلًا يحاول خلاله الحبيب إسعادك بكل الوسائل.
صحيًا: تتأقلم بسرعة مع النظام الغذائي الجديد وتشعر أنك أصبحت شخصًا آخر.

12-مهنيًا: يقدر رب العمل الجهد الكبير الذي تبذله وتفانيك وإخلاصك لعملك، وهو بالطبع  لن يضيع سدىً.
عاطفيًا: يفاجئك الحبيب بمواقف مميّزة ويلاطفك ليكسب رضاك، وبما أنّك مطمئن البال وخفيف الظلّ تبادله الاهتمام .
صحيًا: تقرر أن الاهتمام بالصحة يجب أن يحتل المرتبة الأولى في اهتماماتك لتتمكن من البقاء سليمًا معافى.

13-مهنيًا: القمر الجديد في برج الجوزاء يتحدث عن عمل من دون تحمل أي مسؤولية، ولكنك تبرع في كل ما تقدم عليه.
عاطفيًا: تجنب الخلافات المستجدة والكلمات الحادّة، وإذا كنت عازبًا فهذا اليوم رائع لتلبية الدعوات، فلا تكن متحفّظًا.
صحيًا: تدرك جيدًا أن إهمال وضعك الصحي تترتب عليه نتائج سلبية، فتحاول تغيير نمطك الغذائي.

14-مهنيًا: حافظ على أسرار العمل وعلى خططك التي تتبعها في إعداد مشاريعك، يوم حافل بالمفاجآت فكن مستعدًا لكل جديد.
عاطفيًا: واجه الحبيب بما تعرف ولا تكن متكتمًا، وعليك أن تفكر في مصلحته قبل أن تتخذ أي قرار يخص علاقتكما.
صحيًا: تستفيد من عطلتك السنوية للقيام برحلة للسير في أحضان الطبيعة وتسلق الجبال.

15-مهنيًا: لا تعتمد على المحيطين بك في تنفيذ بعض المهام التي تحتاج إلى إشراف خاص منك واعقد الاتفاقات المربحة.
عاطفيًا: بانتظارك فرصة كبيرة لتصحيح أخطاء الماضي، وعليك ألا تتقاعس عن أى مبادرة تساعدك في ذلك.
صحيًا: الحالة النفسية السيئة هي السبب الرئيس في المشاكل التي تلحق بك بين الحين والآخر فلا تقلق بشأنها.

16-مهنيًا: حاول دراسة مجالات جديدة ومشاريع جديدة تستطيع أن تنافس من خلالها كبريات الشركات والمؤسسات في الداخل والخارج.
عاطفيًا: يعزّز هذا اليوم الرومانسية ويجعلك أكثر جاذبية وبهاءً، لكن لا تمزج بين الحب والعمل في هذه الاثناء.
صحيًا: كثرة المطالعة في وضع جلوس غير مريح يسبب لك آلامًا في الرقبة والعنق ويرهق نظرك.

17-مهنيًا: تتلقى معلومات جيدة عن وساطة تقوم بها، حاول أن تصغي الى حاجات الآخرين، وانفتح على تغيير واحتمالات جديدة.
عاطفيًا: ظروفك الشخصية والعائلية تبعدك عن الحبيب هذا اليوم لكنها لا تنسيك واجباتك تجاهه.
صحيًا: من الضروري مراجعة طبيبك في حال شعرت أن دقات قلبك غير منتظمة.

18-مهنيًا: تهتم اليوم بمعالجة المسائل القانونية والأوراق والملفات الرسمية المطلوبة منك من قبل أرباب العمل.
عاطفيًا: إذا كنت غير مرتبط بعد تجمعك فرصة بشخص مميز تشعر أنه شريك العمرفي المستقبل.
صحيًا: خفّف من تناول المنبهات وتدخين النارجيلة ولا تكثر من المشروبات الغازية.

19-مهنيًا: تستفيد من بعض الانتماءات الاجتماعية والفكرية والثقافية أو من بعض المؤسسات التي تتعامل معك.
عاطفيًا: تسمع أخبارًا سارّة من الحبيب اليوم تدخل السرور إلى قلبك وتقربك منه أكثر.
صحيًا: لا تقدم على خطوة متهورة قد تدهور وضعك الصحي وتبقيك في حالة تراجع دائم.

20-مهنيًا: تنجح في مهمة أو في دراسة، أو تحقق ربحًا عن طريق فرصة مؤاتية، وربما تدعمك جهات نافذة.
عاطفيًا: تشعر بالحماسه والفرح اليوم للقاء الحبيب ومصارحته بحقيقة مشاعرك تجاهه، فيبادلك بالمثل.
صحيًا: أنت قوي الإرادة وكلمتك كلمة في حال أقدمت على اتخاذ قرار يتعلق بوضعك الصحي.

21-مهنيًا: تغييرات جذرية ومهمة جدًا تحصل حولك وتكون على موعد مع تغيير يفاجئك في البداية لكنه يأتي في مصلحتك.
عاطفيًا: إحذر اليوم من حدوث المشاكل الزوجية، لا تكن منعزلًا وافتح قلبك للحبيب من جديد.
صحيًا: يطرأ أمر ما ينذر وضعك الصحي بالخطر ويبقيك في حال من القلق المستديم.

22-مهنيًا: لا تستبعد تعاونًا مع فئات جديدة وتبدّلًا لبعض الأوضاع بحيث تضع حدًّا لشراكة أو لتعاون قديم.
عاطفيًا: تتجاوز الصعوبات برفقة الحبيب وتتقرب منه أكثر، ولا تؤجل مشاريعك  المقررة معه.
صحيًا: تتخطى مرحلة من الصعوبات تركت فيك أثرًا سلبيًا انعكس على وضعك الصحي.

23-مهنيًا: تجبر على السفر فجأة لإنهاء صفقة مهمة وتقبل على العمل بنشاط وترغب في تنفيذ أفكارك الجديدة.
عاطفيًا: عليك أن تعيد حساباتك مع الشريك كي لا تحدث أخطاء مجددًا لا يمكن تصحيحها لاحقًا.
صحيًا: الأعمال تبدو كثيرة جدًا ومرهقة، تهدّد في بعض الأحيان أعصابك.

24-مهنيًا: حاول أن تنجز أعمالك في وقتها المناسب كي لا تقع في فخ التقصير وتلام على ذلك.
عاطفيًا: علاقتك بالشريك مستقرة فلا تجازف وتذهب في خيالك إلى البعيد فقد تشعر بالندم لاحقًا.
صحيًا: حاذر الأزمات، وقد تكون أزمات مشتركة بين الوضع المالي والعاطفي.

25-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم بشرى سارّة وهدية من أحد الزملاء، وتطلق عملية خلاّقة جدًا أو مشروعًا مميزًا.
عاطفيًا: تناقش الكثير من القضايا المهمة التي تتعلق بمستقبل علاقتك بالحبيب وتحاول إيجاد الحلول المناسبة لها.
صحيًا: لا تجازف بوضعك الصحي من أجل البرهنة أنك قادر على العمل ساعات طويلة بدون استراحة.

26-مهنيًا: تقابل شخصية مهمة في العمل اليوم، حاول أن تشرح لها أفكارك وآراءك ومشاريعك المستبقلية.
عاطفيًا: تفهم مشاعر الحبيب ولا تضغط عليه أكثر، فهو يمر بوضع مقلق ومضطرب بعض الشيء.
صحيًا: قد يصادفك اليوم ما يزعجك ويثير أعصابك ويبقيك في حال من الاضطراب.

27-مهنيًا: تسمع بحدوث بعض التغيرات في العمل تشعرك بالقلق، انتظر حتى تتأكد من الحقائق.
عاطفيًا: الحبيب يبذل الكثير من الجهود لإرضائك وتنفيذ رغباتك، فاستجب له وعبر عن تقديرك لما يقوم به.
صحيًا: تستعيد بعضًا من عافيتك بعد تطبيقك إرشادات طبيبك، فتابع على هذا النحو لكي تستعيد عافيتك كاملة.

28-مهنيًا: يريحك هذا اليوم من ضغوط ويزوّدك الشجاعة والجرأة والحيوية لتسوية المشاكل السابقة.
عاطفيًا: كن دقيقًا في كلامك مع الحبيب وتوخَّ الحذر في طريقة نقاشك معه فهو حساس جدًا.
صحيًا: تستجيب لطلب أفراد العائلة بضرورة اتباع حمية لأنهم خائفون عليك كثيرًا.

29-مهنيًا: القمر في الجدي يلتقي ساتورن ويفرض عليك الحذر وتجنب بعض التنازلات، وتوقّع فرصًا وعروضًا.
عاطفيًا: عليك أن تكون أكثر تعاونًا مع الحبيب لتنجح في التقدم بالعلاقة والسير بها نحو الهدف المنشو.
صحيًا: تقاوم شهيتك وشرهك نحو الأطعمة المضرّة بصحتك وتبتعد عنها.

30-مهنيًا: حاول أن تقوّي علاقتك بزملاء العمل فأنت بحاجة إلى دعمهم هذا اليوم وفي المقبل من الأيام.
عاطفيًا: أجواء مستقره اليوم عاطفيًا والأوضاع هادئة بفضل الأجواء المريحة التي تحيط بك وبالشريك.
صحيًا: لا تكثر من الفواكه مساء بل تناول الكمية الضرورية التي يحددها عادة اختصاصي التغذية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنتظرك مكافآت عديدة بفضل تواجد الشمس في برج الجوزاء تنتظرك مكافآت عديدة بفضل تواجد الشمس في برج الجوزاء



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 05:07 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
  مصر اليوم - الساحة الحمراء قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 02:38 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
  مصر اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:17 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
  مصر اليوم - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة كارولينا هيريرا الجديدة

GMT 06:48 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
  مصر اليوم - دعوات عربية تنطلق من نيويورك لمقاطعة السياحة التركية

GMT 20:00 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ابن يقتل والده ويدفن جثته في قالب أسمنتي في الجيزة

GMT 01:38 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رومانسية فاتن موسى ومصطفى فهمى في أحدث جلسة تصوير

GMT 20:17 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

القلعة الحمراء تتقدَّم ببلاغين جديدين ضد مرتضى منصور

GMT 02:00 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حكايات السبت
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon