توقيت القاهرة المحلي 04:22:32 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعدما أمرت بدفع تعويض قيمته 400 مليون يورو لرجل أعمال فرنسي

المحكمة العليا تُطالب بمحاكمة رئيسة صندوق النقد الدولي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المحكمة العليا تُطالب بمحاكمة رئيسة صندوق النقد الدولي

قضت محكمة الاستئناف العليا في فرنسا برفض استئناف كريستين لاغارد
باريس ـ مارينا منصف

قضت محكمة الاستئناف العليا في فرنسا اليوم أن رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد يجب أن تحاكم على دورها في دفع 400 مليون يورو كتعويض لرجل أعمال فرنسي، ورفضت المحكمة استئنافها ضد الأمر القضائي الصادر في كانون الاول/ديسمبر بمحاكمتها في كور دي جتيس دي لا ريبوبليك وهي محكمة خاصة بالوزراء الذين يرتكبون جرائم ومخالفات في مناصبهم.

ودفعت لاغارد تعويضات ضخمة لرجل الأعمال الفرنسي برنار تابي عندما كانت في منصب وزيرة المال في عام 2008، وقبل خمس سنوات أيضا أصبحت أول امرأة في رئاسة صندوق النقد الدولي، ويمثل صعودها المثير تتويجًا لعملها كحامية ووزيرة سابقة، وقد بدأت في ولاية ثانية في منصبها في الصندوق منذ تموز/يوليو.

واصطدمت حياتها المهنية بعقبة كبيرة بعد أن قررت المحكمة ضرورة محاكمتها على التعويضات الضخمة التي دفعتها الدولة لرجل الأعمال برنار تابي في عام 2008 وقد كانت تشغل منصب وزيرة المال في ذلك الوقت، واتهمت بالتقصير, وصرحت " لقد كان لديَّ ضمير صاحي على الدوام، لقد تصرفت وفقا للقانون، وكانت المصلحة العامة دائما في اعتباري الأول." وأدت هذه المشاكل القانونية الى زعزعة شعبيتها قليلا في فرنسا حيث انتشر اسمها منذ فترة طويلة كمنافسة محتملة للرئاسة.

وأشارت في مقابلة في وقت سابق انها تستبعد أن تعود الى المعترك السياسي، وأوضحت " أعتقد أنني ملائمة لما أفعله اليوم اكثر من عالم السياسة." وستكون المحاكمة ضربة للمرأة التي عملت بصبر لاستعادة بريقها في صندوق النقد الدولي بعد الفضيحة الجنسية التي أطاحت بسلفها وزميلها ومواطنها دومينيك ستراوس في عام 2011.

وأعطتها خطوة صندوق النقد الدولي القوة داخل دائرة مغلقة من زعماء العالم حيث النساء غائبات، ولكنها أيضا تعاملت بمسؤولية مع أزمة ديون اليونان التي كانت تهدد الاقتصاد الاوروبي بأكمله، وبعد أقل من عام على وصولها انهارت خطة انقاذ اليونان واضطر الصندوق الى الانضمام الى عملية انقاذ ثانية كلفت أكثر من 250 مليار يورو، وبقي نزف اليونان مما اضطرها لوضع خطة ثالثة.
ويعرف عن لاغارد كونها مفاوضة صعبة ولم تتردد أبدا في قتال المسؤولين الذين علمت معهم بشكل وثيق في وظيفتها السابقة وفي احدى المرات انتقدت وزير الاقتصاد الفرنسي الذي كان خلفًا لها بييير موسكوفيتشي لنومه خلال احدى اجتماعات الازمة.
وأفاد الخبير الاقتصادي الأسبق في صندوق النقد الدولي ديزموند لاشمان " هناك حالات عديدة كانت فيها السيدة لاغارد شجاعة."
واستطاعت في ذات الوقت وبمهارات متنوعة أن تواجه متغيرات القوة في الصندوق حيث تتحدى العملاقة الناشئة الصين هيمنة كل من اوروبا وأميركا، وسجلت مؤخرًا نجاحين كبيرين في صندوق النقد الدولي بإضافة اليوان الصيني وتمرير مجموعة من الاصلاحات في الصندوق من خلال الكونغرس الاميركي.

واستطاعت أيضا صاحبة الشعر الفضي والأم لولدين أن تتوج في وسائل الاعلام من بين الشخصيات الأكثر اناقة والتي صنعت لنفسها صورة أنثوية في مكان يهيمن عليه الرجال في كبرى المنظمات مثل صندوق النقد الدولي.

وولدت كريستين في باريس لوالدين يعملان معلمين، وكانت بطلة في السباحة في سن المراهقة وتتحدث الانكليزية بدون شائبة وحصلت على شهادة في القانون، وانضمت الى المكتب الباريسي القانوني المرموق بيكر أند ماكينزي، وشقت طريقها لتصبح رئيسية اللجنة التنفيذية العالمية للشركة في عام 1999 وقد كانت الاولى وترأست اللجنة الاستراتيجية في عام 2004، وانضمت الى السياسية من خلال حزب الرئيس جاك شيراك كوزيرة للتجارة في عام 2005.

وعينها نيكولا ساركوزي في وزارة المال في عام 2007 مما جعلها أول امرأة في هذا المنصب الذي شغلته حتى عام 2011، وأثبتت انها بارعة في التعامل مع الازمة المالية التي هددت منطقة اليورو، وفي مقابلة مع محطة الاذاعة الأميركية ذكرت كيف ان شركة المحاماة التي عملت بها لا تشجع الارتقاء, وشرحت " في تلك الشركة يقدم للمحامين مهام كبيرة وملفات كبيرة وعملاء كبار ولكن لا يجب ان يتوقعوا أن يصبحوا شركاء، وعندما سألتهم لماذا قالوا لأنك امرأة فغادرت على الفور."

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحكمة العليا تُطالب بمحاكمة رئيسة صندوق النقد الدولي المحكمة العليا تُطالب بمحاكمة رئيسة صندوق النقد الدولي



بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات باللون الأبيض المستوحاة من ريا أبي راشد

بيروت - مصر اليوم

GMT 04:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"منطقة سقارة" ووزارة الآثار ترد
  مصر اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـمنطقة سقارة ووزارة الآثار ترد

GMT 01:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

مصر تضع آليات تأمين الاحتياجات المائية مع دول حوض النيل
  مصر اليوم - مصر تضع آليات تأمين الاحتياجات المائية مع دول حوض النيل

GMT 02:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة "شيخ الحارة"
  مصر اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة شيخ الحارة

GMT 06:54 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
  مصر اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 06:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 03:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم فايق يؤكد أن بادجي سيرحل عن الأهلي المصري

GMT 12:19 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تثير الجدل في جلسة تصوير بـ زي فرعوني

GMT 03:25 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل عن الخلاف بين عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 15:24 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 21:12 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

اقتراح علمي لمكافحة الإرهاب والصراع

GMT 21:43 2012 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

البرازيل تزيد مساحة محمياتها 10 آلاف كيلومتر مربع

GMT 10:55 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

تراجع سعر سيارة بروتون «ساجا» الأوتوماتيك

GMT 17:37 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الحكاواتية حفيظة حمود تبرز مبادئ فن الحكي
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon