توقيت القاهرة المحلي 05:17:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -

لـتحديد كون أوّل أيار يومًا احتفاليًا أو احتجاجيًا

النقابات المغربيّة تنتظر رَدَّ الحكومة على مطالبها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النقابات المغربيّة تنتظر رَدَّ الحكومة على مطالبها

الأمين العام للفيدرالية الديمقراطية للعمل عبد الرحمن العزوزي
الدار البيضاء - أسماء عمري

أكّد الأمين العام لـ "الفيدرالية الديمقراطية للعمل" في المغرب عبد الرحمن العزوزي في حديث إلى "مصر اليوم" أن النقابات الثلاث "الكونفدرالية الديمقراطية للعمل والاتحاد المغربي للعمل والفيدرالية الديمقراطية للعمل" أمهلت الحكومة حوالي الأسبوعين للرد على مطالبها المستعجلة، أي قبل محطة أول أيار/ مايو، لـتحديد ما إذا كان عيد العمل هذه السنة سيشهد طابعًا احتفاليًا بنتائج الحوار أو طابعًا احتجاجيًا.
وبخصوص ما دار بين المركزيات النقابية والحكومة خلال اللقاء الاخير بينهم لاستئناف الحوار الاجتماعي.
وأعلن العزوزي أن النقابات ذكرت بملفها المطلبي، وحددت أولوياتها واقترحت أن يكون لقاء ثاني أو سلسة لقاءات منتظمة، موضحًا أنه تم ترك الاجتماع مفتوحًا كما تم الاتفاق على تكوين لجنة حكومية برئاسة رئيس الحكومة ولجنة نقابية مكونة من ثلاث مركزيات لدراسة النقط التي كانت واردة، والتي تم فيها تحديد أولويات الملف المطلبي، حيث تقدمت المركزيات الثلاث التي سبق أن خرجت في 6 من أبريل في مسيرة احتجاجية في الدار البيضاء ضد السياسة الاجتماعية لحكومة بنكيران، بمذكرتها المطلبية، وقدمت مذكرة تتضمن الاولويات التي يجب الجواب عليها في أقرب.
وأعلن الزعيم النقابي أن المركزيات طالبت بتنفيذ ما تبقّى من اتفاق 26 فبراير/ شباط 2011 بشأن تحسين الأجور والدخل بالزيادة العامة فيها بما يتناسب مع غلاء المعيشة، والزيادة في السعر الأدنى للأجور وتوحيده لضمان العيش الكريم للمأجورين في مختلف القطاعات الإنتاجية في المملكة وضمان الحريات النقابية والحماية الاجتماعية، مشيرًا إلى كون رئيس الحكومة، تعهد سابقًا النقابات بالتفاوض مع المركزيات النقابية بشأن كل القرارات والإجراءات التي تهم الطبقة العاملة المغربية، والتزم بتنفيذ ما تبقى من بنود الاتفاق.
وأوضح العزوزي أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران عرض خلال الاجتماع الوضع العام الذي يمر منه المغرب والإكراهات التي تواجه الحكومة منها الاجتماعية والاقتصادية، وأبدى استعداده للجلوس مع المركزيات النقابية والتفاوض معها، وأكد أنه اطلع على المذكرة المطلبية ولديه مجموعة من الأجوبة عليها، حيث تقرر في اللقاء المقبل دراسة تلك الأجوبة ومناقشتها بكل موضوعية وتجرد.
وعن الطريقة التي ستحتفل بها الطبقة العاملة بعيد العمال الذي يصادف أول/ مايو أكد ذات المتحدث أنه من المرتقب أن تكون لها صيغتان، إما صيغة احتفالية على أساس أن هناك نتائج إيجابية للحوار الاجتماعي الذي انطلق بينهم وبين الحكومة أو ستكون مناسبة احتجاجية مرة ثانية، وهو الاحتمال الذي تتمنى المركزات تفاديه إلى أقصى حد ممكن إلى أن عدم تلبية المطالب سيدفعها لتحويل يوم الأول من أيار/ مايو إلى يوم، للاحتجاج وليس الاحتفال.
وعن قبولهم الجلوس على طاولة الحوار مع الحكومة بعد أن رفضوا سابقًا دعوة من رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران محملة إياه مسؤولية عدم الدخول في حوار اجتماعي يُفضي إلى نتائج تلبي حاجيات وطموحات الطبقة العاملة.
وكَشَف العزوزي أن منهجية الحوار التي كانت تقترحها الحكومة من قبل لم تكن تلبي طموح المركزيات، والتي ترفض جلسات حوار، وتطالب بجلسات تفاوض، حيث تم الاتفاق في النهاية على هذه الصيغة، وهي المنهجية التي اقترحتها المركزيات سابقًا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النقابات المغربيّة تنتظر رَدَّ الحكومة على مطالبها النقابات المغربيّة تنتظر رَدَّ الحكومة على مطالبها



GMT 05:45 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يُقيم موقف الاتفاقيات المنضمة إليها القاهرة

GMT 02:10 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مساعد وزير التموين المصري يؤكد أن توفير السلع كان تحدٍ

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

GMT 04:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تطوير سوق التونسي الجديد في مصر نحو 298 مليون جنيه

GMT 12:57 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر حقّقت "أداء أفضل" من توقعات صندوق النقد

GMT 04:37 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يتفقد أجنحة الشركة العالمية بمؤتمر "النقل الذكي"

تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020 تعرّفي عليها

دبي - مصر اليوم

GMT 04:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"منطقة سقارة" ووزارة الآثار ترد
  مصر اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـمنطقة سقارة ووزارة الآثار ترد

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها
  مصر اليوم - أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد ديكورات غرف المنزل

GMT 02:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة "شيخ الحارة"
  مصر اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة شيخ الحارة

GMT 06:54 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
  مصر اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم فايق يؤكد أن بادجي سيرحل عن الأهلي المصري

GMT 12:19 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تثير الجدل في جلسة تصوير بـ زي فرعوني

GMT 03:25 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل عن الخلاف بين عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 15:24 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 21:12 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

اقتراح علمي لمكافحة الإرهاب والصراع

GMT 21:43 2012 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

البرازيل تزيد مساحة محمياتها 10 آلاف كيلومتر مربع

GMT 10:55 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

تراجع سعر سيارة بروتون «ساجا» الأوتوماتيك

GMT 17:37 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الحكاواتية حفيظة حمود تبرز مبادئ فن الحكي
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon