توقيت القاهرة المحلي 03:25:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -

النقَّاد أكّدوا أنها تكتيكات تهدِّد إستقرارَ سُوقِ العقارات

المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا

النقَّاد أكّدوا أنها تكتيكات تهدِّد إستقرارَ سُوقِ العقارات
لندن ـ كاتيا حداد

سيطَرَ مستثمرون صينيون على شراء ممتلكات ضخمة في المملكة المتحدة، مما أثّر على تسعير المساكن، وعلى خروج أهالي البلاد من سوق شراء العقارات، نظرًا إلى أن المطورين البريطانيين يبيعون للمشترين في الصين بأسعار مبالغ فيها، واستغنوا عن المشترين المحلين تمامًا، فيما أكّد النقاد أن مثل هذه التكتيكات تهدد وتزعزع الاستقرار في سوق العقارات، وتُعمق أزمة السكن.
وفتح المطورون البريطانيون مكاتب في بكين وشنغهاي لتلبية الطلبات المتزايدة على شراء الشقق الجديدة في بريطانيا من قِبل الصينيين، في مبانٍ جديدة في مواقع متميزة وسط المدينة.
ولا تقتصر تلك الظاهرة على لندن فحسب، بل وصلت إلى برمنغهام، حيث بيعت 30% من الشقق حديثة البناء لصينيين، أو لبعض من المستثمرين الذين لديهم أبناء يدرسون في الجامعات البريطانية، ويُقدِّم بنك الصين رهونًا عقارية بالاسترليني للمستثمرين الصينيين.
وأعلن مالك شركة "Sequre" للتطوير العقاري مايكل ساكس أنه تم شراء وحدات سكنية في وسط المدينة، ومن ثم إعادة بيعها لمستثمرين معظمُهم صينيُّون، بأسعار أكثر بكثير مما تستحق، وهذا الذي يسبب نقصًا حادًّا للسكن في المدن، لأنه يتم شراء وحدات وهي ما زالت تحت الإنشاء، وهذا حتمًا سيسبب ارتفاع في أسعار أسهم العقارات.
وأوضح ساكس "هذا يذكرنا بالعام 2007، حين كانت تُباع العقارات والشقق الجديدة في المدن الشمالية مثل ليفربول ومانشستر لمستثمرين صينيين مقابل من 25 إلى 30 % فوق القيمة السوقية".
وكَشَفَت دراسات حديثة عن أن أجزاء كثيرة من البلاد وقعت في قبضة فقاعة أسعار المنازل، وارتفعت الأسعار في بعض أحياء لندن بنسبة 30% في عام واحد فقط، وشَهِدت آخرى مثل مانشستر وبرايتون زيادة في أسعار العقارات إلى الضعف.
وأكَّد وزير الأعمال البريطاني فينس كيبل أن الطبقة المتوسطة لا يمكنها تحمُل تكلفة ملكية تلك المنازل، وأوضح "إن المشكلة الأساسية هي عدم التوازن المزمن بين العرض والطلب".
ودعا النائب الليبرالي الديمقراطي سايمون هيوز إلى تطبيق قواعد أكثر صرامة تمنع مطوِّري الإسكان من بيع العقارات إلى مشترين من الخارج.
ووجد سافيلس، وكيل عقارات، دراسة تفيد بأنه تم بيع 51% من العقارات بوسط لندن للمشترين من الخارج في الأشهر الـ12 الماضية، وارتفع هذا الرقم بنسبة 80% لشراء العقارات حديثة البناء في العاصمة.
وسيتم الانتهاء من بناء موقع جديد يُقدّر سعره بحوالي 600 مليون جنيه إسترليني في "وسط المدينة" الجديد، ويشمل على 661 ما بين منازل جديدة ومتاجر وحانات ومطاعم.
وأعلن مدير مجموعة غرينلاند للمطورين ومقرها شانغهاي تشانغ يو ليانغ أنه بدلاً من توفير المساكن التي يحتاج إليها السكان المحليين، فيمكن للطبقة الغنية والطبقة المتوسطة الصينية شراؤها.
أما أنجيلا لين غا وان، التي تساعد المستثمرين الصينيين في العثور على العقارات في لندن فتؤكّد أن زبائنها يرون أن المملكة المتحدة مكان آمن للاستثمار.  
ولَفَتَ رئيس قسم الأبحاث السكنية في "غونز لانغ لاسال" آدم تشاليس إلى أنه ينبغي الترحيب بهذا الاتجاه، قائلاً "بعد الانكماش الاقتصادي أصبح من الصعب جدًا تأمين هذا النوع من الاستثمار".
وبرزَت أرقام جديدة من هاليفاكس تفيد بأن الأسعار قد ارتفعت بنسبة 8.7% في العام المنتهي في آذار/ مارس، وهو أعلى معدل زيادة منذ تشرين الأول/ أكتوبر العام 2007.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا



GMT 05:01 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يطلع على جهود الدولة في جذب الاستثمارات

GMT 06:02 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجُع المواد البترولية في مصر خلال السنة المالية 2019-2020

GMT 05:45 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يُقيم موقف الاتفاقيات المنضمة إليها القاهرة

GMT 02:10 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مساعد وزير التموين المصري يؤكد أن توفير السلع كان تحدٍ

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

بعدما أطلقت عددًا من الصيحات في "إميلي في باريس"

تعرّفي على أحدث إطلالات ليلي كولينز بالبدلة الأنيقة والمتألقة

باريس - مصر اليوم

GMT 02:52 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري
  مصر اليوم - موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري

GMT 05:59 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف البوف في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - إندونيسي يصمّم أزياء للقطط من الحجاب إلى الملابس التنكرية

GMT 02:53 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا " الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة
  مصر اليوم - واحة ليوا  الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر حكومي يكشف موعد عودة قرار حظر التجوال

GMT 09:28 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

البرلمان مرفوع من الخدمة

GMT 21:18 2019 الجمعة ,26 تموز / يوليو

المصري ينعى ناشئه طاهر محمد الحمامصي

GMT 08:12 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

الأونيكس الأسود نجم مجوهرات2020

GMT 03:42 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

الكشف عن سعر ومواصفات "بي أم دبليو إكس 5" الجديدة

GMT 04:40 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

مصر تطلق مبادرة ثقافية للتغلب على ملل "كورونا"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon